هجوم تركي حاد على حفتر بعد انسحابه من موسكو.. أردوغان يهدده”بتلقينه درسًا” والخارجية تتهمه بأنه”رجل حرب”

انقرة-(أ ف ب) -هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء “بتلقين درس” للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، اذا استأنف هجماته ضد حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وذلك بعد مغادرته موسكو بدون توقيع اتفاق لوقف اطلاق النار كان تفاوض حوله.

وقال اردوغان في خطاب أمام نواب حزبه “لن نتردد أبدا في تلقين الانقلابي حفتر الدرس الذي يستحقه اذا واصل هجماته ضد الادارة المشروعة وضد أشقائنا في ليبيا”.

وقال الرئيس التركي “سنناقش هذه القضية الأحد في مؤتمر برلين الذي ستشارك فيه إلى جانب تركيا، المانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا وايطاليا ومصر والجزائر والإمارات العربية المتحدة”.

قال أن حفتر كان سيسيطر على كل الأراضي الليبية لولا تدخل تركيا التي بدأت نشر عسكريين لدعم حكومة الوفاق الوطني مستفيدة من اتفاق وقعه الطرفان في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

بدوره قال وزير الخارجية التركي مولوود تشاووش أوغلو، إن عدم توقيع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق يظهر من يريد الحرب ومن يريد السلام.

وأضاف أوغلو للصحفيين، أن تركيا فعلت ما بوسعها لضمان وقف إطلاق النار، منوها بأن بلاده لا ترى معنى لعقد مؤتمر برلين حول ليبيا، في حال واصل المشير خليفة حفتر موقفه الرافض

وكان حفتر غادر موسكو بدون أن يوقع اتفاقا لوقف إطلاق النار قبل به خصمه فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وعلى الرغم من هذا الإخفاق، أكد اردوغان أنه سيواصل مشاركته في مؤتمر السلام في ليبيا المقرر عقده الأحد في برلين.

وصرح اردوغان “لنقول الأمور بوضوح، لو لم تتدخل ليبيا لاستولى الانقلابي حفتر على كل البلاد ولوقع كل الشعب الليبي ضحية ممارساته”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هاذه وقاحة من أردوغان بأن يقولها بالفم المليان لولا تدخل بلاده لتوحدة الأرض الليبية وتم حقن الدماء وطرد الإرهاب وهو يدعو إلى تقسيم ليبيا بتكريس الانقسام وإنشاء حدود مصطنعة فالتراب الليبي لفرض الأمر الواقع كحال كوريا الشمالية والجنوبية
    كم انت وقح يااردوغان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here