هجوم انتحاري يستهدف القوات الأمريكية في الحسكة ومقتل خمسة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية كانوا برفقتهم وإصابة أميركيين.. وتنظيم الدولة الاسلامية يتبنى الهجوم

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف- ا ف ب: تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الإثنين التفجير الانتحاري في منطقة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي في شمال شرق سوريا.

وأفادت وكالة أعماق الدعائية التابعة للتنظيم في بيان نقلته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام “هجوم استشهادي بسيارة مفخخة يضرب رتلاً مشتركاً للقوات الأميركية” و+البي كاي كاي+ (في اشارة الى الوحدات الكردية) قرب حاجز جنوب مدينة الشدادي”.

وأقرّ التحالف الدولي من جهته بوقوع الهجوم، مؤكداً عدم وجود أي خسائر في صفوف القوات الأميركية، في وقت أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل خمسة مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية كانوا يتولون حماية الرتل الأميركي.

واستهدف تفجير انتحاري اليوم، رتلاً للقوات الأميركية التابعة للتحالف الدولي في شمال شرق سوريا ما تسبب بمقتل خمسة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية كانوا برفقتهم وإصابة عنصرين أميركيين بجروح، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “انتحارياً أقدم على تفجير نفسه داخل سيارة مفخخة مستهدفاً رتلاً للقوات الأميركية يرافقه مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية يؤمنون الحماية له” أثناء مروره في ريف الحسكة الجنوبي، في اعتداء هو الثاني من نوعه ضد القوات الأميركية في أقل من أسبوع.

وتسبب التفجير، وهو الثاني من نوعه ضد القوات الأميركية في شمال سوريا في أقل من أسبوع، بمقتل “خمسة مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية المولجين حماية القوات الأميركية واصابة عنصرين أميركيين على الأقل بجروح”، وفق المرصد.

ولم يصدر أي تعليق رسمي بعد من التحالف الدولي أو من قوات سوريا الديموقراطية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. قسد “توفر الحماية” “لرتل أمريكي” ؟!!! وممن ؟ من داعش صنيعة أمريكا ؟!!! التي قضى عليها طرمب “لصالح روسيا وإيران وسوريا “والعالم”
    عجبا !!! “طرمب بحاجة لحماية” ؛ “ويبيع الحماية لآل سعود” !!! فزورة ؟ نكتة ؟ حدوثة ؟ كله على بعضه ملهاة في زمن المأساة!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here