هجمة دبلوماسيّة مُفاجئة للتّعاطي مع الأزمة الليبيّة.. عقيلة صالح يتنقل بين الملكيّات العربيّة.. ووزير الخارجيّة السعودي يَحُط الرّحال في الجزائر وتونس في تواز مع تدفّقٍ هائلٍ للمُرتزقة والعتاد الحربيّ إلى طرفيّ الصّراع.. ماذا يجري بالضّبط؟ وحتى متى يستمر “الصّبر” الجزائري؟

بدأ السيّد عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي المُنتخب ومقرّه طبرق بجولةٍ شملت الملكيّات العربيّة ابتداءً من المغرب حيث يسعى لـ”تجديد” اتّفاق الصخيرات لتسوية الأزمة الليبيّة، مُرورًا بالأردن بدعوةٍ خاصّةٍ من عاهلها، وهُناك تقارير تتحدّث عن احتِمال القِيام بجولةٍ تشمل “الملكيّات” الخليجيّة بِدأً بالسعوديّة.

جولة السيّد صالح وتحرّكاته هذه التي تتوازى مع ظاهرة “اختفاء” الجِنرال خليفة حفتر من واجهة الأحداث، تأتي في وقتٍ تنتظر فيه الأطراف المحليّة والدوليّة المُتصارعة على الأرض الليبيّة ساعة الصّفر لبدء معركة “سرت الجفرة” التي يرى الكثير من المُراقبين أنّها قد تكون حاسمة، أو بداية لحربٍ قد تطول لسنوات، وتبعها جولة مُفاجئة للأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجيّة السعودي، شَمِلَت العواصم الجزائريّة التونسيّة والمغربيّة والمصريّة.

السّؤال الذي يطرح نفسه بقوّةٍ هو: أين الجزائر، الدولة الإقليميّة العُظمى وسط كل هذه التطوّرات، ولماذا تلعب دور المُستقبل للمَبعوثين، ولا تُبادر وتقود الحِراك في هذه الأزمة بحُكم مكانتها كدولة إقليميّة عُظمى؟

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يتعاطى بحذرٍ شديدٍ مع الأزمة الليبيّة، ويقف على مسافةٍ واحدةٍ من جميع الأطراف المُتصارعة، ويتحلّى بنفسٍ طويلٍ وبما يؤدّي إلى عدم تورّط بلاده في هذه الرّمال المُتحرّكة في دولة تزيد حُدود الجزائر معها عن ألف كيلومتر، وهذا الحذر حكيم ومطلوب ومفهوم في الوقت نفسه، فلا أحد يعرف ليبيا وتطوّرات الأوضاع وموازين القِوى فيها مِثل الجار الجزائري، وهُناك من يُفسّر هذا الحذر والتأنّي بأنّهما يعودان إلى أكبر قدرٍ مُمكنٍ من جمع المعلومات والتعرّف على المواقف قبل الإقدام على أيّ تحرّك.

الرئيس تبون عارض تسلّح القبائل الليبيّة وهو الاقتراح الذي طرحته السّلطات المِصريّة أثناء استِقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي للسيّد عقيلة صالح والجنرال حفتر في القاهرة بعد حُصوله على تفويض من برلمان الشرق وبعدها البرلمان المِصري بالتدخّل عسكريًّا في ليبيا، وقال الرئيس تبون إنّ هذا التّسليح قد ينقل الأزمة الليبيّة من حالة “السّورنة” الرّاهنة، إلى مرحلة “الصّوملة” الأكثر خُطورةً، وهذا التّوصيف يبدو دقيقًا في أوساط قطاعٍ عريضٍ من المُتابعين للشّأن اللّيبي الرّاهن، والوقائع العسكريّة والسياسيّة على الأرض.

الموقف الجزائري من الأزمة الليبيّة لا يجب أن يقتصر على مرحلة التّحذير والانتِظار مثلما يعتقد الكثير من الخُبراء في ظلّ تفاقم الأوضاع على الأرض، وتدفّق العتاد العسكريّ الثّقيل وآلاف المُرتزقة إلى الجبهات الليبيّة في الجانبين، لأنّ الجزائر ستكون الأكثر تأثُّرًا، وبشكلٍ سلبيٍّ، وربّما دمويّ، في حال اشتِعال فتيل الحرب المُوسّعة، بحُكم أمرين: الأوّل أنّها الجار الأقرب إلى ليبيا، والثّاني أنّها مُستهدفة من أكثر من طرفٍ دولي وإقليميّ، يُريد إغراقها في اضطرابات داخليّة تؤدّي إلى زعزعة استقرارها، وعرقلة عمليّة التّعافي التي تعيشها حاليًّا بعد عِشرين عامًا من الجُمود والنّزيف الداخليّ.

الحل للأزمة الليبيّة يجب أن يكون مغاربيًّا، وبعيدًا عن أدوار بعض الأطراف العربيّة المشرقيّة التي كانت داعمةً لتدخّل حلف الناتو التّخريبي في ليبيا، ووظّفت مِلياراتها لتمويله، ممّا أدّى إلى “عشريّة سوداء” ليبيّة، نرى إفرازاتها الكارثيّة، ولذلك نأمَل أن تقود الجزائر وتونس والمغرب ومِصر الجُهود للتوصّل لهذا الحل في أسرع وقتٍ مُمكنٍ، ووضع كُل الخِلافات جانبًا، لأنّ هذه الدول ستكون الأكثر خسارةً في ظِل تَصاعُد التدخّلات الخارجيّة، في هذه الأزمة التي تُهدّد دولة عربيّة بالتّفتيت والفوضى وإهدار الثّروات، على غِرار ما حدث في سورية والعِراق والصومال، بل والجزائر نفسها لولا حِماية الله ورحمته، وصُمود شعبها التّاريخي، ووعيه بالمُؤامرة.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

60 تعليقات

  1. السلام وبعد ماذا قال شارون عن الجيش الجزايري في حرب 73 ..في مدكرته عن حنكة الجزايري في المواجهة ..لمن لا يعرف التاريخ .الجزاير البلد لم تشارك قي غزو العراك المغرب بعث 1200 جندي والتاريخ شاهدولازلت محتفظ بالجرايد اناذاك حرام عليكم يا من تشوهون التاريخ…حتي سوريا شاركت في تحطيم العراقوانا شخصيا لم اكون مع نظام العراق هو من حرق الاكراد المظلومين من العرب والاتراك وفي ليبيا استعانو ثوارها بسركوزي وكانوا يتوعدون الجزاير هم وحامد القطري لتحطيمها……الجزايريون يعلمون بان ليس لديهم الاصدقاء في الوطن العربي ..فاعتمادهم الا علي انفسهم

  2. الاخ عبد الوهاب عليوات .. يا سيدي اترك الليث وأنياب الليث لا احد يريد توريطكم في ليبيا . فهي كانت امامكم منذ عشر سنوات ولم يورطكم احد . والجزائر دائما تتخذ موقف الحياد حتى في حرب العراق العربي مع ايران كانت محايده . فقط في موضوع الصحراء المغربيه لم تكن محايده .
    يا اخ عبدالوهاب نتمنى عدم توريط انفسكم مع المغرب الذي كان سندكم يوما . نريد من الجزائر اتخاذ قرار المصاحه مع المغرب بطرد ما يسمى البوليساريو وغلق معسكرات الارهاب والاعتراف بوحدة الاراضي المغربيه .
    البلدين الشقيقين لديهم امكانيات هائله لو كان هناك تعاون كامل وتبادل للمنافع الاقتصاديه . نتمنى اتخاذ خطوة المصالحه مع المغرب بقرار شجاع تتخذه الجزائر بالاعتراف بمغربية الصحراء واغلاق المعسكرات وبس ..
    حمى الله الجزائر والمغرب وليبيا وكل دولنا العربيه والاسلاميه .
    تحياتي لك .

  3. المزروعي
    وصفت المغرب بالحاصرة الخوة بالنسبة الى ما تسعى اليه الوهابية في شمال اقريقيا ، بالنظر
    الى أن حزب الإخوان هو المستهدف للوهابية في الإنتخابات المقبلة في المغرب ، وحاجة المملكة
    الى الدعم السعودي في مواجهة ما خلفتة الكورونا فيها، وآثارُ ذلك بصورة عامة على الإقتصاد
    المغربي ، حاولت الوهابية اللعب في تونس وفشلت في تفجير البرلمان التونسي ، وحاولت اللعب
    في الجزائر، ولم تؤثر في العلاقة الجزائرية التركية ، فلم يبق لها الا المغرب وسترون بعد الإنتخابات
    أهو خاصرة رخوة ام لا، زيارة السعودية الى شمال افريقيا ليس همها الأول ليبيا بل الحرب على الإخوان
    المدعومين قطريا ، وتركيا ، وخوفا من فكرهم المهدد للمذهب الوهابي ، ومن خلفه المملكة السعودية
    ككيان لهذا قلت (لأن في المغرب لها ما تصطاده هناك ، تلك هي الخاصرة الرخوة ، وتعرف السعودية
    كيف تلعب فيها . أما تونس والجزائر الأمر صعب .) وكيف لك انتفهم وانت لا تفرق بين السين والشين

  4. الكل يتحدث ويحلل كأن القرار بيده. نحن فعلنا ونحن أنجزنا…اصمتوا أيها المسحوقين واستحوا فلو سلبكم أحد أدنى الموظفين درجة في إحدى قراكم أبسط حقوقكم لما كان لكم سوى العويل على وسائل التواصل اللا-اجتماعي. ليس لأحد منكم ما يفتخر به بعد: أنتم ضعفاء مستضعفين فقراء مستكنين لا قوة ولا قبل لكم بشيء. كفوا عنا الكلام الفارغ والعنتريات إذن. واأسفاه! لقد انسحب الرشد ورجحان العقل من هذا الزمان الى دون رجعة.

  5. إلى مقالده
    طيب ماشاء الله تعالى إذا الأردن لها نظره إستراتيجيه بعيدة المدى وأجنده خاصه وتتدخل وتسلح حفتر وهناك أقويل عن نية الأردن تصدير السلاح لأرمينيا وإرساء قواعد عروبجيه ضد السياسات العثمانيه والهلال الفارسي وهنا سؤالي لماذا الأردن لايسلح شعب الضفه المحتله لكي يقاتل الجيش الصهيوني وعصابات المستوطنين وطغمة التنسيق الأمني الفاسده مع أن الأردن حسب البرتكولات وصي على الأقصى في القدس أيضا هناك نقطه بالنسبه لداعش والنصره الأردن كان الممر الجنوبي لسلاح وللمقاتلين إلى سوريا وغرف الموم والموك مازالت موجوده ذاكرتنا ولله تعالى الحمد والمنه ليست ذاكرة سمك الرجاء النشر

  6. هذه التحركات مريبة ومقلقة للغاية، واشك ان الهدف منها ليس الا شراء الوقت للحفتريين ومستخدميهم حتى يبنوا ويعززوا من قوتهم والتحول من الدفاع الى الهجوم.
    “جمهورية سرت الاتحادية تحولت الى حظيرة عظمى لقطعان المرتزقة المستوردة من اصقاع العالم ومخزن امازوني للبارود.
    موازين القوة تتغير بسرعة لغير صالح حكومة الوفاق واصبحت تميل تريجيا نحو الشرق.
    اعتقد ان القوم تحضر مفاجئة للاتراك والوفاق، لعل الجزائر تلقي ثقلها السياسي وتفشل المؤامرة.

  7. باب المغاربة في القدس يحمل هذا الإسم لكل من جاؤوا من المغرب العربي، تونس و المغرب وليبيا والجزائر٠
    أما الإخوة اللذين يشتمون الجزائر يوميا فهم يبرهنون فقط عن حقدهم الدفين ضد الجزائر٠ لكن الجزائر لها مكانتها، ولا تحتاج إلي تقييمكم
    والجزائر لم تبعث بأبنائها لقتل أطفال اليمن٠

  8. قرأت في بعض التعليقات عبارة ( دول الاعتدال ) بصراحة انا مش فاهم ما المقصود بدول الاعتدال ؟؟
    ومن ناحية اخرى ، لم نعد نسمع اية أخبار عن الوضع في اليمن ، هل انتهت الحرب هناك ام ماذا ؟؟ !!!

  9. الكل ينفخ في بوق بلاده ،،،والوقت و الواقع غير ذلك يا كرام،،،
    عاشت الجزاير،،،عاش المغرب،،،

  10. لا وجود لدولة عربية قوية ما دامت غير منصفة لشعوبها كلها دول ضعيفة تعتمد على الغرب او الشرق وتنتظر من هاذين القطبين التدخل في شؤونها لحل مشاكلها سواء داخليا او خارجيا، لو ان الدول العربية لها حس الانصات لنبض شعوبها لاستطاعت السيطر على العالم في اتخاد القرار من خلال الاعتماد على مقوماتها الاقتصادية وثرواتها الطبعية والبشرية ولكن للاسف كل شيء ضاع الى يوم القيامة.

  11. الدين يتحدثون عن المحورية والشرف يجب عليهم قراءة بعض المواقف التاريخية لبلدهم جيدا بعيد عن البروبغاندا التى سلبت عقولهم .يجب معرفة من وقف متضامنا مع الغزو التحاد السفياتى لبلد مسلم (أفغانستان ) ومن ساههم فى انفصال بلد مسلم ( تيمور الشرقية.من ساعد ووقف مع انفصال السودان .كل هدا ألا يكفى أن يكون خجولا وفىيه درة حياء فالتاريخ لايرحم .

  12. كل الكتابات عن ليبيا يلفاها التظليل والنفاق . لأنها لاتتحدث عن من يريد ليبيا تحت حكم العسكر ومن يريد ليبيا تحت حكم مدنى و من يريد لليبيا أن تعيش فى فوضى. وهدا هو الدى سيطيل النزاع فى ليبيا . بسبب جبن وتخادل البلدن المجاورة ليبيا………..حكام بلدان سايكس بيكو جبناء وشعوبهم جاهلة بسبب تقافة اعلام البروبغاندا

  13. السلام عليكم أرى بعض المعلقين أقحمو قضية الصحراء المغربية في تعاليقهم وأنهم يساندو قضية الفليسطينين فأنتم تعترفون بأنفسكم على أفعال حكامكم الجزائرين فأنا مواطن مغربي عادي وأرى أنكم أكبر الداعمين لي البوليزاريو بالسلاح والسفريات بالطائرات الخاصة لحضور المأتمرات الدولية أما بالنسبة بافتخاركم أنكم أول الداعمين لإخواننا الفليسطينين والله ما رأيت شيئ يدكر فنحن المغاربة الحمدلله لنا باب في القدس إسمها باب المغاربة ولو أتيحت لنا الفرصة أن نحارب مع إخواننا الفليسطينين سترى المغاربة في الصفوف الأولى .أما الصحراء المغربية لن نترك لكم شبر واحد منها .الجنرال الدي قادة حرب امغالة قال ل الحسن التاني هل توريد أن ندخل إلى عاصمة الجزائر ولاكن الملك رفض والأن لو بنيتم ألف قاعدة عسكرية مع حدودينا فبإذن الله لن تقدرو علينا لأننا أصحاب حق المرجو النشر

  14. إذا رايت انياب الليث بارزة.. فلا تحسبن ان االيث يبتسم
    محاولة توريط الجزائر عسكريا في ليبيا مسحرفة تماما كمحا لة اسقاط محاولاتها رفقة تونس لايجاد حل سياسي في ليبيا بقيادة سعودية مغوبيج خدمة لاجندة قوى كبرى منصارعة..
    الحزائر لا تكتفي باستقبال بالوفود كما يدعي التقرير والنفخ فيها كقوة اقليمية لاحراجها تجاوزته الاحداث الا عند بسظاء التفكير.. ولا اعتقد ان الحزائر تنتظر مقالا ما لتحذيرها من تحركات البعض لخلط الاوراق..
    مشكلة الجزائر أنها تعمل بصمت بعيدا عن التطبيل الاعلامي لغيرها.. لذلك نري كم المشككين في الجزائر تتهاطل في التعاليق بشكل مثير للشفقة إذا أنها تسكت عن جميع الذين يعملون علي تاجيج النار في ليبيا بمن فيهم الذبن استقبلوا عقيلة صالح وثمنوا تصريجاته ويطعنون في نوايا الجزائر والرد عليهم مضيعة لوقت لا يستحقونه.
    الجزائر مستهدفة منذ التسعينات وخلال هذه السنوات تعرى لها جميع الذين ياهموا ويساهمون في استهدافها.. والحل المغاربي الذي يدعو اليه المقال مجرد وهم لان هناك من المغاربة من لا يكاد يملك سيادة علي قراره فتحول الي مجرد اداة بيد قوي دولية لضرب الجزائر ولضرب كل دولة عربية ترفض التنبطاح للصهيونية.

  15. اظن ان الدبلوماسية الجزائرية بدأت تنشط كما عهدناها دبلوماسية “هادية ومرنة” تعمل بحكمة في صمت و من خلف الكواليس ..وليست دبلوماسية “الهرج والمرج ” ..
    ذلكم ان الجزائر تمتلك رصيدا كبيرا من التجربة في هكذا ميدان ، تعرف من أين توكل الكتف ” عندما يتعلق الأمر بالأزمة الليبية بما تملكه من ادوات ومعطيات دقيقة عن الواقع الليبي بحكم درجة التقارب الجغرافي والاثني بين الشعبين في كلا القطرين .
    فالجزاير تملك ليس فقط المصداقية لدى كافة الفرقاء ، بل وأيضا الدولة المؤهلة بأن تلعب دور المصالحة والمصافحة بين الأشقاء الليبيين نتيجة التقارب والانصهار ، واكثر من ذلك المصداقيةالتاريخية المترجمة في مواقف دولية دعم للقضيتين الفلسطينية الصحراوية وقبل ذلك دعم حركات التحرير في مناطق شتى من العالم .
    و رغم بعض العثرات التي تعترض عمل الديلوماسية الجزايرية ، على الأرض من قبيل التدخل الأجنبي وما أحدثه من استقطاب وما خلقه من فتنة بين أهل البيت الواحد .. لكن الجهود الجزائرية بدأت تنشط على أكثر من صعيد هذه الأيام، من خلال زيارات ورسائل ومكالمات هاتفية مست مختلف الفاعلين في الملف الليبي .
    وشاهدنا توافد عدد من رسل الأطراف على الجزائر، إضافة إلى زيارات لتونس وموسكو وتلقي الريس الجزائري المكالمات هاتفية من أنقرة، القاهرة ودبي والإمارات العربية المتحدة، السعودية .

  16. راضية شعدون
    لا تنسي ما سميته انت بالخاصرة الرخوة أنه كان حتى عهد قريب جدا الخاصرة القوية و العمق و السند حتى أنتفخت أوداج من اصبح يقول عنه هكدا كلام.
    تاريخ وحاضر المملكة المغربية لا يحتاج للتلميع.
    و لا ننسى فضل المملكة العربية السعودية على الجميع .
    يا سيدتي القوة ليست في حجم أوراق الدولار الناتجة عن بيع البترول

  17. لقد كان يدور في خلدي دائماً سؤال هو لماذا لا تتدخل الجزائر بشكل أكثر فعالية في المنطقة العربية؟ فهي بما لها من مقومات و ثروات بشرية و طبيعية مؤهلة للعب دور قيادي في المنطقة و خصوصاً بما يعرف عن الشعب الجزائري من عروبته و دفاعه المستميت عن قضايا الأمة و بالأخص قضية فلسطين المحتلة.
    و بعد ثورات الربيع العربي و الأحداث التي تلتها اتضح أن دور الجزائر كان مهمش عن طريق القيادات التي تناوبت على حكم الجزائر و التي تم وضعها على قمة الهرم فيها من قبل قوى خارجية للتأكد من أن لا تقوم الجزائر بدور فعال في محيطها العربي و الإسلامي، و أن ترتهن قياداتها العسكرية بالذات بقوى خارجية.
    أتمنى أن يتغير الوضع الآن بعد ثورة الجزائر و أن نرى حضور أقوى للجزائر و المغرب كذلك في الشأن العربي حتى لا تترك الساحة لأمثال السعودية و الإمارات ليقرروا توجهات السياسة العربية بما يخدم مصالح أمريكا و اللوبي الصهيوني. لابد أن تكون هناك قوى ذات وزن و ثقل سياسي عالمي في شمال إفريقيا حتى تفرض صوت المنطق والعقل في المنطقة العربية بعد أن عبث البعض بسوريا و العراق و أخرجوهم من المعادلة العربية ليتفردوا بتنفيذ مخططاتهم في المنطقة و خصوصاً بعدما اشتروا القرار السياسي في مصر.

  18. مع احترامي لجميع الاراء .
    مواقف دول المغرب العربي تونس ، الجزائر ، المغرب سلبية جدا تجاه الازمة الليبية ، يتفرجون على الوضع في ليبيا كأنه لا يعنيهم بشي ، وتحرك الاتراك ودخلوا باسلحتهم ومرتزقتهم وهم في ينظرون الى ما ستؤول اليه الامور . مغرب عربي غارق في مشاكله الداخلية وتركيا تلعب في الشمال الافريقي

  19. بعض التعليقات التي تتجاهل ان التدخل التركي وتقسيم تركيا ونقلها لسوريين مستتركين هو من المحرمات بين الدول.
    لا أرى خيرا في عربي يتجاهل قصف تركبا للعراق وسوريا وليببا

    ممدوح أبو الوليد وغيره … أحقا تقارن ما فعلته تركيا بزج دواعش وجماعة النصرة وجماعات سورية بتدخل الاردن ؟

  20. مثل الاخوه التي بنت عمهم امامهم وبعد ان تقدم لها خاطب من بعيد ظهرت حميتهم وتدخلوا كل منهم يريدها ويعتبرها الحبيبه ..
    اين كانوا دول الجوار وبالذات الجزائر ومصر مدة عشر سنوات وليبيا الشقيقه تعاني وعندما تدخلت تركيا صابتهم الحميه ..تحياتي

  21. ألى عربي مقهور:
    لمعلوماتك فأن العلاقات بين الدول هي سلم أوله تمثيل دبلوماسي جاف , ويليه تبادل تجاري وسياحي, أما اذا ارتقت العلاقة لتعاون عسكري بين البلدين ومناورات وتبادل استخباراتي, عندها فالعلاقة وصلت اوج صورها وهي التحالف.
    ومما لا شك فيه فأن تركيا تتربع على ما اسميته نادي المطبعين والمهرولين.

    أي تحليل لا ينطلق من حقيقة تحالف تركيا والناتو واسرائيل وامريكا فهو ليس تحليل يعتدى به.
    لكم الحق بالوقوف مع تركيا , ولكن عليكم التعايش مع حقيقة هذا التحالف.

  22. اعتقد ان هناك مخطط وهدف استراتيجي متفق سرا عليه بين القوى الغربية وروسيا هدفه تدميرالعالم الإسلامي حتى لا تقوم له قائمة والعالم العربي جزء منه . لقد حققوا الهدف في العراق وسوريا واليمن والسودان والآن لبيا وما يجري فيها هو تبادل للأدوار والتمويه لخلق الظروف والأسباب المناسبة باستعمال العرب انفسهم وما يسمى بالأمم المتحدة للزج بالجزائرفي مخططهم وما يظهرونه ويتشدقون به هو ناتج فقط عن صعوبة اتفاقهم على تقاسم الكعكعة ومناطق النفود. هذا ما اراه يجري على الساحة وهو يخدم الأنظمة المستبدة التي تعمل معهم لا نها لم تؤمن يوما بمستقبل شعوبها.

  23. اعتقد ان هناك مخطط وهدف استراتيجي متفق سرا عليه بين القوى الغربية وروسيا هدفه تدميرالعالم الإسلامي حتى لا تقوم له قائمة والعالم العربي جزء منه . لقد حققوا الهدف في العراق وسوريا واليمن والسودان والآن لبيا وما يجري فيها هو تبادل للأدوار والتمويه لخلق الظروف والأسباب المناسبة باستعمال العرب انفسهم وما يسمى بالأمم المتحدة للزج بالجزائرفي مخططهم وما يظهرونه ويتشدقون به هو ناتج فقط عن صعوبة اتفاقهم على تقاسم الكعكعة ومناطق النفود. هذا ما اراه يجري على الساحة وهو يخدم الأنظمة المستبدة التي تعمل معهم لا نها لم تؤمن يوما بمستقبل شعوبها.

  24. الاخوة الجزائريين و المغاربة لا داعى للشجار و كتابة تعليقات هجومية ضد الاخر … الحقيقة لا الجزائر ولا المغرب دول اقليمية عظمي و تأثيرهما على المنطقة محدود جدا … الدول الاقليمية العظمي فى الشرق الاوسط على مر العصور هم ايران / مصر / تركيا …. انما الباقى لا …. فلا داعي للعراك

  25. سياسة الجزائر لن تتغير و عقلية الجزائريين لن تتغير. و ليبيا دولة حرة ذات سيادة و حكومتها الشرعية هي من تقرر ما يجب. عقدت مذكرة تفاهم مع تركيا لمساعدتها و ليس لنا حق التعليق على شؤونها او التدخل فيها. الحديث عن احتلال ليبيا و نهب ثرواتها سابق لأوانه. و لما يتأكد الأمر عندها ادا الحكومة الليبية و الشعب الليبي رضوا بذلك ماذا بوسعنا نحن ان نعمل و ادا لم يرضوا و طلبوا المساعدة لطرد الغزاة عندها ستساعدهم الجزائر بالتأكيد. أما نفش الريش و التهديد بالحرب فهذه ليست من شيمنا. لكن. نعدكم ان ليبيا لن يحتلها احد و الجزائر من يمسها لم تلده امه بعد

  26. إلى متى سيكون المسلمون هم الضحايا في هذه الفتن إلى متى سنصبر على هؤلاء المجرمين الذين اجازوا لأنفسهم قتل الناس و تشتيت الأوطان لمصلحة من يتم كل هذا الظلم. قبح الله سعي كل ظالم معتدي على أمة محمد صلى الله عليه وسلم.

  27. عربي مقهور
    شعورك ليس في محله ، لأنك لا تعرف طبيعة التفكير الجزائري ، السياسة والمواقف الجزائرية لا يحددها الأفراد
    منذ الثورة الى اليوم ، وانما تقررها الجماعة ،، وتُراعي فيها التوازنات الداخلية والخارجية ، ومصلحة الشعب
    الجزائرية ، الذين لا يعرفون العقلية الجزائرية يُسقطون على الجزائر ما ألفوه في بلدانهم ، او سمعوه في الإعلام،
    الجزائر مرَّ على حكمها 11 رجلا بين منتخب ومكلف بالنيابة منذ 62 الى اليوم ولكن سياستها الخارجية لم تتغير،
    لماذا ؟ لأن رسم السياسة الجزائرية جماعي ، وتُراعى فيها التوازنات الداخلية والخارجية ، وكذلك العلاقات التاريخية
    للثوة الجزائرية مع المعسكر الحليف لها أنذاك ، هذا من حيث المبادئ ، اما من حيث المتغيرات فلكل حال مقال .
    وعليه سياسة الجزائر ليست سياسة فرد ، ولكنها سياسة جماعة ، منذ 1978 بعد وفاة بومدين الى اليوم هل تجد موقف
    الجزائر من فبسطين او الصحراء الغربية تغير ….ابدا ، هذه هي العقلية الجزائرية ، في الثورة جماعية وفي الإستقلال
    جماعية ، الجزائري بطبعه وفِـيٌّ؛ لنفسه ، ولما يؤمن به ، ويظن انه الحق .

  28. لا يوجد محور معتدل واخر شرير في السياسة ليس هناك عدو دائم او صديق دائم هناك مصالح دائمة.
    محور الاعتدال مصر والامارات والسعودية وفرنسا وروسيا لها مصالح نفطية في ليبيا حيث ليبيا تعوم حرفيا على نفط وغاز طبيعي والإمارات تريد تعطيل التجربة المدنية الديمقراطية في ليبيا وفرنسا تريد موضع قدم لشركتها النفطية توتال وروسيا هي الأخرى تريد تعطيل تطوير مشاريع الغاز الطبيعي في ليبيا والذي سوف ينقل الي إيطاليا ومن ثم إلى غرب أوروبا اذا كان المرحوم شكري غانم حيا لقال نفس كلامي!!
    مصر تريد نفط شرق ليبيا من حقول فوكس ١ و ٣ جنوب بنغازي ٣٠٠ الف برميل يوميا.
    تركيا وإيطاليا يبحثان عن استثمارات في ليبيا للبنية الأساسية والنفطية بمبالغ ١٠٠ مليار يورو في خمس سنوات.
    هكذا الأمور تجري في ليبيا من ٢٠١١ وحتى الآن.
    قالها حفتر على الهواء من سنوات مصر والسودان وتشاد دول فقيرة تريد نهب ثروات ليبيا.

  29. لدي شعور وارجو ان اكون مخطئا بان الرئيس الجزائري يريد تغيير السياسه الخارجيه للجزائر والانضمام الي محور الاعتدال الذي تتزعمه مصر والسعوديه والامارات ربما هذا الشعور له اسبابه واهم تلك الاسباب هي البقاء كمتفرج في مدرجات المتفرجين وليس لاعبا رئيسيا كون النيران علي حدود الجزائر وليست في المشرق العربي
    هذه ليست سياسة الجزائر التي عرفناها منذ عام 1962 عام استقلال بلد المليون ونصف شهيد الجزائر كانت وستبفي باذن الله شوكه في اعين كل من يحاول تغيير سياستها وتحويل بوصلتها العربيه الوطنيه وليس التابعه لمحور اصبح الحليف القوي لاسرائيل هذه نظرتنا للجزائر ولن تتغير بتغيير اشخاص لان الشعب الجزائري لن يسمح ابدا بالتحول الذي يصل الي نادي المطبعين المهرولين هذا لن ينجح ولن تتغير الجزائر

  30. إلى المنصور والله انا لاارى حقدا إلا من جانبك الموضوع يناقش الازمة الليبية فما رأينا منك إلا الهجوم على المغرب وهذا يدل على أن الأمة العربية لن تنتصر مادام فيها أشخاص امتالك لا يحقدون إلا على إخوانهم وبهذه العقلية المتعفنة ابشرك أننا لن نحقق اي شئ وسنبقى في ديل الأمم

  31. الدرويش
    الجزائر قوة اقليمية و دولة محورية بمواقفها المشرفة في كل الاحداث التي تكلمت عنها و التي لا تعلمها لكن المؤامرات كانت كبيرة و على مستوى عالي من حرب الخليج الى الخريف العربي لتدمير الدول العربية بتامر من بعض الدول العربية و اكيد بلدك منهم (من خلال تعليقك ) و الخطير هو ان المقصود من هده الفوضى هو كدلك الجزائر , يريدون استدراجها الى المستنقع الليبي بالخونة من الدول العربية …..!؟
    في تقرير للاستخبارات الامريكية يقول ان اخر معقل للكرامة العربية هو الجزائر (و ما ادراك ما الجزائر رغما عنكم ) و اسوء ما في هده الماساة هم الخونة , حثالة الغرب و الصهيونية ..!

  32. الجزائر لن تحتاج الى الوصف كونها دولة اقليمية لأنها بالفعل دولة اقليمية ، مساحة،
    وسكانا ، وجيشا ، ومالا ، وموقعا جغرافيا ، وحتى تاريخا ماضيا ومُعاصرا ، وعليه
    الجزائر ليست في حاجة الى تقييم احد ، لأنها منحة من الله ، ومن أبناء شعبها ماضيا
    وحاضرا ، واليوم على الجزائر مسؤولية المشاركة مع غيرها في بناء السلم والأمن
    الدوليين ، بإعتبارها كيان فاعل في التجمعات الإقليمية خاصة ، والبشرية عامة ابتداء
    من الصحراء الغربية الى ابعد نقطة تحتاج الى مساعدة الجزائر ، فما بالكم اذا كانت
    هذه النقطة في جوارها كليبيا مثلا ، الجزائر لا تبيع ولا تشتري في القضايا العادلة ،
    ولا تُغريها اموال الخليج، ولا وشائج القربى ، ليبيا الذين يتباكون عليها اليوم في المغرب
    العربي ، وفي المشرق العربي هم الذين تآمروا عليها مع اسرائيل ، والحلف الأطلسي ،
    وليست الجزائرمن بينهم ، السعودية ربما يصلح لها ان تلعب في الساحة المغربية لأن
    في المغرب لها ما تصطاده هناك ، تلك هي الخاصرة الرخوة ، وتعرف السعودية كيف
    تلعب فيها . أما تونس والجزائر الأمر صعب .

  33. ياسلام سلم العرب يعتبرون تدخل تركيا في ليبيا وهنا أطرح سؤالي الشخصي ليبيا ومع الأسف بها تدخلات عده (روسيا – تركيا – فرنسا – إيطاليا – اليونان – السعوديا – الإمارات – الأردن) لماذا فقط التركيز على تركيا ودورها هناك لماذا هذا التركيز طيب ماذا عن فرنسا وروسيا وإيطاليا والبقيه العروبيه الباسله ماذا عن سوريا ومنذ 9سنوات حرب أهليه راح ضحيتها 2مليون قتيل وماذا عن العراق الذي تم غزوه أنكلوأمريكيا بتصفيق العرب ويتشرذم يوميا بسبب تدخلات كل العالم به وماذا عن اليمن والصمت على ذبح اليمنيين وماذا عن الصومال المنسي وماذا عن إخوتنا مسلمين الإيغور والروهينكه وكشمير طبعا لم أتطرق لفلسطين لأن “اليهود عيال عم من عظام الرقبه والفلسطيني أساسا موطنه كريت اليونانيه كما قال إعلام العرب الرسمي” عموما تركيا ضربة مشروع روسي فرنسي خليجي للسيطره على موارد ليبيا ولإعادة تنصيب نظام عسكري على الشعب الليبي طبعا الأتراك يبحثون عن مصالحهم بالطبع وهذا لاشك فيه لاكن إذا أتيت للمفاضله بالنسبه لي تركيا أفضل مليون مره من حلف الإعتدال الذي يشتم الشعب الفلسطيني ليل نهار ويتأمر لضرب دول المسلمين تركيا وتدخلها أوجعت الكثير من المتأمرين ولسه الخير لقدام الرجاء النشر .

  34. جميع الدول العربية بما فيها الجزائر هي دول ظعيفة و مستعمرة تحكم بطريقة غير مباشرة من الدول العظمى خاصة امريكا
    دور الول العربية يقتصر على الحروب و التخريب بالنيابة و على التمويل من طرف الخليج
    أما مسالة الحلول فهي حصريًا بيد الأقوياء كامريكا و روسيا و تركيا
    عندما يتفق اردوغان مع روسيا برعاية امريكا سينتهي الأمر على ماتفقوا عليه
    باقي الغوغاء ستصفق أو تدعي القلق ليس اكثر
    كفانا من تسطيح العقول

  35. يا سادة يا كرام كل ما يسمى بالدول العربية كانت وما زالت تحت الوصاية الأجنبية وكل من يظن أن هذه الدول او بالأصح هذه الدويلات ان لها القدرة على اتخاذ موقف من اي مصيبة موجودة في طول وعرض الوطن العربي دون إيحاء او تأثير الدول الكبرى الوصية على هذه الدويلات هو واهم واهم واهم …….

  36. اذا ساهمت الجزائر في حل الأزمة الليبية فهذا عمل محمود ، ولكن يبدو ان النظام الجزائري يفتقد الى الشرعية الداخلية ، كون هناك حراك شعبي يطالب بتنحي رموز النظام القديم في الجزائر ويعتبر الرئيس الحالي هو نتاج لاختبارات العسكر لا غير . . وبالتالي لن يكون لجزائر موقف سيادي تجاه حل القضية الليبية بقدر ما قد يلعب دور المسهل catalyseurs للدول الكبرى الإمبريالية في استغلال النفط والغاز الليبي مقابل الرضا عنه.

  37. لنكن صريحين مع انفسنا الخلاف الابدي بين المغرب و الجزائر و العناد و صراعهما الوهمي على زعامة المنطقة المغربية اضاع اى فرصة لاي حل سياسي عربي ، المغرب كانت نشيطة دييبلوماسيا فى البداية و انتج مؤتمر الصخيرات ، لكن بمرور الوقت و الاعوام ومع التطورات على االارض أظهرت المغرب نوعا من التردد الغير مُفيد في الملف الليبي ولم تعد تعرف مع من تقف حرفيا الوفاق ام حفتر ، اما الجزائر فكانت طوال الوقت الجزائر تستثمر ديبلوماسيتها لإفشال مُخرجات اتفاق الصخيرات حتى لا تعطي نصرا ديبلوماسيا للرباط في سياق صراعها التاريخي مع الجزائر ، و النتيجة ان مصر الان اصبح لها الكلمة العليا فى شرق ليبيا و تركيا لها الكلمة العليا فى الغرب الليبي ، و العالم كله يترقب المعركة بين الجيشين المصري و التركي بعد اعلان القاهرة ان سرت و الجفرة خط احمر ، اما المغرب و الجزائر الان فموقفها لن يقدم و لن يؤخر فلم يعد لها وجود او نفوذ سواء على الارض او حتى على طرفي النزاع حفتر و الوفاق ن و الانكي ان كل من الجزائر و المغرب ستتخذ عكس رأى الاخر فى الصراع التركي المصري اى لو ساندت الجزائر موقف تركيا اوتوماتيكيا ستساند المغرب موقف مصر و العكس صحيح ، شئ مؤلم و مؤسف فلو اتحدوا على موقف واحد من بداية الازمة و من بداية سقوط نظام معمر القدافى لما وصلنا لتلك النتيجة الماساوية .

  38. احد اهم الاوراق بيد الامه العربيه..وواحده من أقوى نقاط قوتها…هي الجزائر.. بشعبها وتاريخها وروحها
    وبالخبره التي تمتلكها.. والتجارب الضخمه التي بجعبتها…اذا ما اتت اللحظات المناسبه.. وقررت أمتنا العربيه المواجهه.. نعم إن العالم تحتشد أطماعه..
    وليبيا تجتمع بها كل التناقضات في هذا العالم…
    وتتشكل تحالفات غريبه الأطوار.. على ثراها..
    ومصر في الطليعه… جاهزه ..ومستعده لأسوأ السيناريوهات ..
    مخطئ من يظن انه قادر على إخماد هذه الشعوب والإنتصار عليها .. واذا ما جن جنونها..
    من يرى العشق الجزائري لفلسطين.. ولشعبها.. ويسمع لأزير الشعب الجزائري ..يعرف هذا… الجزائر بلد المليون شهيد.. وفي سجلاته حرب تحرير.. ليس حدثا عابرا.. بل ترك اثرا في روح الشعب الجزائري ..
    والشعب الجزائري… معدن الشجاعه.. والرجوله.. والجنون
    المعركه التي ينوي عليها عالم الغزاه… ستبوء بالفشل
    وستلحق بالمعتدين هزيمه… لن تقوم لهم بعدها قائمه..
    الشعب الليبي ولا داعي للسرد.. والوصف فهو علم من أعلام البطوله…وحائز على المجد..ومستعد للتثنيه..
    مصر… عالم كبير جدا.. صخره ضخمه… لطالما تحطم الغزاه على ارضها.. العراق شعبها بالمرصاد ..بلاد الشام الصامده .. شعوب الجزيره العربيه .. والسودان والمغرب وموريتانيا ..
    المقصود… أمتنا العربيه تمتلك بصفوفها أبطال تفوح منهم رائحه المجد..وقادرين على إجتراح المعجزات ..
    وروح الثوره التي سكنت فؤادها..
    مخطئ من يظن ان أمتنا ستبقى بهذا الحال .. ودوام الحال من المحال.. ولا مستحيل .. ولطالما خرجت من تحت الأنقاض.. ومن الحروب الضاريه.. اقوى .. وانتصرت
    ستأتي اللحظه المناسبه…وستشرق الشمس .. ونتوحد ..
    يا ظباع الظلمات…
    ولك روح الثوره سكنت فؤاد إبن البلد
    لك نزف شهيد ونستمر طول الأمد..
    لك من صلب الحره ثائر جديد انولد..
    لك حنا الهجره ..وحنا البحر.. حنا الغرق..
    لك حنا السيف.. حنا القلم.. حنا الورق ..
    لك حنا المدفع حنا الزهر.. حنا العبق …

  39. الي المنصورYesterday at 7:33 pm
    انت من لديك عقدة من المغرب فأنت من اقحمت المغرب و اسئت اليها فى تعليقك بلا مبرر !!!!، المغرب رغم عدم وجود حدود مشتركة مع ليبيا الا ان المغرب جمع كل الفرقاء السياسيين فى ليبيا فى عدة جولات كمحاولة لبلورة حل سياسي فى ليبيا و عقد اتفاق الصخيرات منذ خمس اعوام فى الوقت الذي لم تحرك فيه الجزائر ساكنا و لم تنبس ببنت شفه لانها كانت تحت حكم رجل مريض ، حتى بعد مجئ تبون ف مؤتمر برلين الاخير تم دعوة الجزائر متأخرا جدا
    و قولك ان السيسي تراجع عن تسليح القبائل الليبية لانه خائف من الجزائر قولا مضحكا جدا ، لان اولا السيسي يدعم حفتر منذ الانقلاب على مرسي و لم نسمع للجزائر حسا ، و ثانيا السيسي اجتمع بممثلين القبائل الليبية فى القاهرة و اعلن عن انه سيتم تسليحهم فى تجاهل تام لما قاله تبون ، بل و الجيش المصري نشر منظومات Buk-M2 دفاع جوي على الحدود مع ليبيا .
    و اخر فقرة من كلامك تقول المغرب يحسد الجزائر !!!! و هل المغرب هو من يسخر كل امكانياته لدعم عصابات وهمية و جمهورية وهمية لاستنزاف موارد الجزائر ؟؟؟؟؟؟؟ ام ان العكس هو الصحيح ؟؟؟

  40. جزء من الحرب في ليبيا هو التمهيد للانقضاض على الجزائر الشقيق لا سمح الله!!! بهدف سيطرة السعودية والإمارات على الجزائر وتحديدا على موانيء الجزائر.. وكذلك تفتيت الجيش الجزائري عقابا للحكومة الجزائرية وللشعب الجزائري الشجاع على دعمهم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ولضمان تنفيذ واستكمال المخططات التصفوية للقضية الفلسطينية وتطبيق صفقة القرن.
    المشكلة والطامة الكبري ونكبة النكبات أن أحد المشيخات الخليجية المجهرية والتي لا يتجاوز عدد سكانها الأصليين عن مليون نسمة تريد السيطرة على الجزائر العظيمة بلد المليون شهيد .. بلد العروبة والمحبة والتضحية والفداء.. إنها قمة المسخرة والمهازل والسخرية… مشيخة لا تريد ان تحترم نفسها وان تدرك حجمها ووزنها الحقيقي.
    حمى الله ليبيا وتونس والجزائر من كيد الكائدين المتصهينين المطبعين مع الكيان الصهيوني اللقيط المغتصب لفلسطين.. عاشت فلسطين حرة عربية ابية رغم أنف المتآمرين الجبناء.
    تحياتي لكم مع رجاء نشر التعليق.
    كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات.

  41. Who has benefit of keeping two opposite sides fighting each other? Aram factories of USA, RUSSIA, and Europe. Who pays? Emirate, Saudi, and Qatar. This status que will stay as long as Arab dictators pay for Arm Factories.

  42. شكرا للجميع واتمنى قبول رأي المتواضع بدون حقد او تأويل …
    لم تكن الجزائر ابدا ولن تكون دولة اقليمية عظمى …للاسف لقد مرت على الامة العربية ازمات اكبر من هذه الازمة بكثير غزو الكويت وحرب تحرير الكويت وغزو العراق وثورات الربيع العربي وتدمير سوريا وحروب لبنان وتدمير ليبيا ..كانت الجزائر فيها اصغر تاثيرا من اصغر دولة عربية لذا ارجوا من الاخوة فقط اعطاء الامور حجمها علما اني محب للشعبزالجزائري الذي يتمتع بحرية الكلام اما الفعل فما نراه للاسف

  43. لوكان تدخل الجزائرفي ليبيا يجدي نفعاً ما ترددت لحظة واحدة في هذا التدخل ، فالأزمة عميقة وتزداد سوءاً بإزدياد تدخل دول الحرب بالوكالة وهذا ما ينتظره المتربصون الذين يريدون إغراق ليبيا في قاع المحيط .التدخل لصالح من و ضد من؟! ومن أجل ماذا ؟!. لو تذكرون في زمن مضى إستطاعت الدبلوماسية الجزائرية جمع فايز السراج و خليفة حفتر في طاولة واحدة وإعترف فايز السراج بشرعية قيادة حفتر للجيش وإعترف حفتر أيضا بشرعية حكومة السراج ورسموا خارطة طريق للخروج من الأزمة ،، لكن سرعان ما تدخل “الكبار” ومنعوا هذا التقارب الذي لم يكن في صالحهم ، إذن المسألة خرجت عن السيطرة و ليست في أيدي الليبيين ،،أو بالأحرى ليست في أيدي حكومة الوفاق و مجلس النواب ، فإذا تدخلت الجزائر عسكرياً ستزيد من مأساة الشعب الليبي لأن الحسم العسكري غير ممكن في ظل التوازن العسكري بين الطرفين والدعم العسكري لدول التدخل بالوكالة للطرفين على حد سواء .و ستجد الجزائر نفسها تحت ضغط الدول الكبرى و الشارع الليبي معا. فما هو الحل ؟ الحل في أيدي الليبيين والشعب الليبي فقط .. إما إنسحاب حكومة الوفاق و مجلس النواب طواعيةً من الساحة السياسية وتدخل القبائل سلمياً في حل الأزمة إجتماعياً أو إنتفاضة الشعب الليبي ضد الطرفين حكومة الوفاق و مجلس النواب معاً تحت قيادة شريحة سياسية وعسكرية جديدة تتنصل للدول الكبار عن كل الإلتزامات السابقة.

  44. أنا برأيي أنه يجب أن تتخلى الجزائر عن موقف الحياد فهو حياد المطران الراعي في لبنان وتشكيل قوة عربيه من
    مصر والمغرب والجزائر وتونس والأردن…للدفاع عن ليبيا من الناتو وتوابعه وأن يكون لهذه الدول قوة عربيه مشتركه للدفاع عن أنفسهم أيضا لأن بعد سقوط ليبيا فالدمينو على أبوابهم لتخريب ماتبقى من الدول العربية اي دولهم أيضاً وإلا فإن مشروع الشرق الأوسط الجديد أت لامحاله

  45. مثلما فشلوا في زج بالجزائر في فوضى و حرب أهلية خلال الحراك سيفشلون في تقسيم ليبيا و كما فشلوا في تقسيم العراق و سوريا سيفشلون في إحتلال ليبيا ؛الشعب الليبي شجاع و مقاتل و له إخوة في الجزائر و تونس و حتى مصر و اليد الطولى للمقاومة ستقهر كل معتدي ؛أصبر شوية و سترى

  46. تهانينا الحارة بمناسبة عيد الاضحى المبارك , اعاده علينا و عليكم بالخير و البركات …

  47. نحن نعرف ما يطبخ في الكواليس لضرب استقرار الجزائر من خلال زجها في أتون حرب استنزاف لزعزعة استقرار المجتمع وخلق الفوضى بعد فشلهم الدريع في زجها في مالي واليمن ..انها لعبة الدسائس وخلق البؤر والتآمر في الكواليس لخلق الاضطرابات و التحول إلى الدولة الفاشلة كما فعلوا مع العراق ..هذا وتلك لن ينطلي علينا الجزائريين..نحن محترفون .ابحثوا عن الهواة… اضحكوا على الدقون ..لسنا مسؤولين عن سذاجة الآخرين.. وان كنا نستهدف لم شمل الأشقاء..

  48. العقيدة العسكرية للجيش الجزائري ترفض التدخل العسكري في ليبيا.لانها .عقيدة مرنة حكيمة..تستشرف المآلات والعواقب وتعرف ان الكثير من أعداء الجزائر يبيتون لها خبثا من خلال زجها في آتون حرب استنزاف لضرب اقتصادها وزعزعة استقرار المجتمع بعد ان فشلوا في زجها في مالي وفي اليمن…هي بامتياز لعبة الدسائس وخلق البؤر والتآمر في الكواليس لضرب الاستقرار لكن لن تطلي هذه وتلك على القيادة الجزائريةالمحترفة صولوا مع الهواة نحن عصي عليكم …

  49. لا يمكن لدول تحكمها أنظمة عسكرية ان تكون جزءاً من الحل في ليبيا، فجل همها هو تنصيب حكومة عسكرية دكتاتورية تكون ذراعها في سحق رغبات الشعوب في العيش بحرية وكرامة و أن تكون لها حرية إختيار من يحكمها. لذا اكبر خطأ أن يتم الإعتماد على مصر في حل الأزمة الليبية فهي جزء من المشكلة بدعمها حفتر ليمارس إرهاب الدولة بحق خصومه و ما المقابر الجماعية التي تم إكتشافها في المناطق التي تم تحريرها من قبل حكومة الوفاق إلا أكبر دليل على إجرامه و الذي يجب أن يحاسب عليه هو و من دعمه.
    في رأيي الحل يجب أن يكون من تونس و المغرب و الجزائر فهي حكومات مدنية و قد ثبت عدم خضوعها لضغوطات البترودولار السعودي-الإماراتي و يبقى أن لا تخضع لضغوطات فرنسا بحكم العلاقات التاريخية بينهم حتى تكون خير من يساهم في وضع حد للإقتتال في ليبيا.

  50. الجزائر تلعب مع الكبار لان المفاتيح عندهم , ركز على زيارة وزير الخارجية صبري بوقادوم الى روسيا ستتضح الامور اما الصغار يهرولون و ما هم الا ادوات…!؟ السيسي تراجع عن تصريحه في ما يخص تسليح القبائل بعد ما رفضه الرئيس تبون , تركيا ستحكم في ليبيا و هي حائرة من الخطوة التالية …! اما المغرب و غيرهم فهؤلاء المشوشين لا قيمة لهم في العملية مند مؤتمر برلين , يكفي ان الصخيرات عقد عندهم و هدا كثير عليهم , انهم لا يريدون اي نصر للجزائر ….حسدا من عند انفسهم و لو مات الشعب الليبي كله …!؟
    ان غدا لناظره قريب …..

  51. الجزائر هي الدولة الوحيدة المتبقية وتحمل روح المقاومة وشعبها العظيم الذي يتبنى فلسطين وقضيتها سواء داخل الجزائر او في فرنسا, وهي مستهدفة تماما من قبل قوى الاستعمار واعوانهم في المشرق العربي خصيصا قطر التي حيثما حلت حل الخراب
    لذلك عليهم الا يتسرعوا في التدخل عسكريا في ليبيا لان ذلك سيؤدي بهم الى الوقوع في الفخ المنصوب لهم من قبل الغرب وامريكا وبايدي عربية, لكن ليحاولوا حل المشاكل الليبية هم والمغرب وتونس بالسلم ان كان ذلك يجدي فالصراع داخل ليبيا هو صراع امريكي امريكي بين عصابتين مثل عصابات المافيا بين السعودية والامارات من جهة وقطر من جهة ثانية نقلوه الى ليبيا
    رحم الله الشهيد معمر القدافي وابو بكر يونس وكل احرار ليبيا وشرفائها

  52. قتل القدافي رحمه الله و لم يهدم الجسر الاربط بين مصر و الجزائر الحفاظ على الجسر يتطلب تعاون كبييييييييييييييييير بين الجزائر و مصر …واي خلل لا قدر الله فالدور القادم على مصر حداري …فصيلة القردة لا تتسامح وتتميز بروح الانتقام …..على الجزائر و مصر ان يتفاهما و لا مجال للخطاء خاصة لما تبنى الاستراتيجية على الانتقام و معادلة الوجود ….

  53. النظام العربي متأمر وهو من دعم الانقلابي حفتر وحتى الدول العربيه التي تسمي نفسها محايده كانت تتفرج على قوات حفتر وهو مثل الثور الهائج يقصف ويدمر عاصمه ليبيا وكان على بعد خمسه كم عن وسط العاصمه فماذا فعلت الجزاير والمغرب مع احترامي لشعبيهما ، والان تتكلمون عن حل عربي، يشمل مصر كلام حق يراد به باطل ،الحمد لله على التدخل التركي .

  54. الجزائر تفتقر للشجاعة ، والى فهي مسؤلة عن انقاذ ليبيا كونها امتداداً جغرافيا وديمغرافيا للمغرب العربي وعضوا في مجلس التعاون المغاربي
    ولها ان تتخذ من اتفاقية الدفاع العربي المشترك ، مبررا للتدخل ومنع التدخلات الخارجية وكل من كان له دور في تدمير ليبيا واعني دول الخليج ومصر وجامعتها المتلبسة بالخيانة للامن القومي العربي .. ولكن الجزائر عقمت ان تنجب هواري بومدين آخر ، كما عقمة مصر ان تنجب “عبد الناصر آخر ، وتلك مصيبة المصائب التي اتاحة لبراغيث الخليج ان تستنسر ..
    ولقوى الإستعمار ان تدمر ليبيا وسوريا واليمن والصومال وقبل ذالك العراق …
    عيدكم مبارك ياعرب
    . انشر من فضلك ،

  55. بعد ما فعل الحلف الأطلسي فعلته في “ليبيا القذافي” وفرق بين الإخوة في هذا البلد ليضحك عليهم حتى يسرق ثروة بلدهم لم يتمكن بعد كل هذه السناوة من الاقتتال المدمر من حسم الأمور لصالحه. فبعث حليفه التركي ليصب البنزين على النار الليبية لعلا وعسى ما تلاعب به في سوريا مع الروس سوف ينجزه في ليبيا بتوريطه عسكريا أحد البلدين الكبار في المنطقة (الجزائر او مصر او كلاهما) معا او ضد أحد دمى الحلف الأطلسي (حفتر او السراج).
    الهدف من هذه المكيدة إما “سورنت” او لبينت” إما مصر إن تورطت عسكريا وكذالك الأمر بالجزائر. الهدف تقسيم هاتين الدولتين العربيتين والتي من حسن الحض ان جيوشهما مازالا يعتبراني للحلف الأطلسي من اقوى الجيوش مما يلزم… ولذا يجب استنزافهم وفتح “طريق حرير” من نوع أطلسي للاستلاء على ما تمتلكا” خاصة الجزائر” من ثروات طبيعية ما زال لعاب طمعيها لم ينشف بعد.
    الحلف الأطلسي الذي يدير في هذه الحرب الأهلية في ليبيا يبدو انه اعطى الضوء الأخضر الى حليفه التركي المجتهد لجلب المزيد من الأسلحة والمرتزقة والإرهابيين “الأتراك” ليرفع من وتيرة التهديدات الإرهابية ليربك اصحاب القرار لحملهم على الاندماج في هذا الصراع المفتعل لأغراض لا علاقة لها بالمصلحة العليا لا لليبيا نفسها ولا لجيرانها. لا بل وحسب لتحقيق مآرب غريبة عن منطقة المغرب العربي بأيادي “تركية إخوانية مزيفة” وبأيدي أهالي ليبيا فاقدي الحس القومي.
    وإلا لمذا تدخل الحلف الأطلسي في ليبيا بمباركة روسية غير مدروسة في مجلس الأمن ثم بعدها استدركت روسيا خطيئتها وقالت لن نسمح بما جرى في ليبيا ان يتكرر في سوريا. والغريب ان الحلف يريد تكرار هذه المأساة في الجزائر وفي مصر للأسباب التي ذكرناها.
    حذار من الفخ الليبي يا جزائر الشهداء ويامصر العروبة …لم يبقى للأمة العربية إلا هيبة والقوة الساحقة لجيوشكما التي يخشاها ويتحاشاها عدوكم المشترك.

  56. الازمة الليبية جد معقدة بسبب تدخل أطراف عديدة و الجزائر على ما اضن تحاول تجنب المواجهة العسكرية رغم علمها ان الشعب الليبي و الشرعية ستنتصر في ليبيا لأسباب عدة و اولها ان خصمه لا يملك الا مرتزقة سيملون من القتال او يموتون اما ان ينتصروا على شعب فوق أرضه فهذا من سابع المستحيلات
    لا تخافي يا جريدة رأي اليوم ففي اقسي الحالات يمكننا أن ننظم لهم حرب عصابات و ادا الجزايريبن ورطوا جيش في هذا النوع من الحروب فقد ضاع
    الجزاير لديها مئات الألوف من القوات الخاصة مدربة على هذا النوع من الحروب المكلفة.
    سنرى عندما تنتهي معركة سرت و على اية حال سلاح قوي في يد مرتزق لا يساوي شي

  57. اأن يقود الحل ذوي العلاقة المباشرة مصر وتونس والجزائر وأن تستثنى تركيا ولا مانع من دعم عربي قوي لحل سلمي في ليبيا. نامل ان يسيطر عقل المصالح والاخوة العربية فوق مصالح الاقليم التابعة لأطماع بديلة عن العرب أو خدمة للعولمة.

  58. الجزائر تنجح في إفشال مشروع لتقسيم ليبيا
    أنهت الدبلوماسية الجزائرية في شهر جويلية الحالي، المرحلة الأولى من تحركات “ماراطونية” تجاه العواصم الدولية المؤثرة في القرار الدولي، من أجل التوصل إلى أرضية صلبة تمهيدا لبدء مسار التسوية السياسية للأزمة في ليبيا.بالنسبة إلى الفريق الدبلوماسي الجزائري المشتغل على الملف الليبي، فإن الشهور الثلاثة الأخيرة شكلت نقطة تحول في التعاطي مع خيوط الأزمة الليبية، ولم يكن ذلك ممكنا برأي مصدر رفيع المستوى بوزارة الخارجية، دون تحريك العلاقات القوية التي تربط الجزائر مع عواصم صناعة القرار في العلاقات الدولية. ومن ذلك، يشير المصدر إلى زيارة صبري بوقدوم إلى موسكو، والتي جاءت بعد الاتصال الهاتفي الذي تلقاه الرئيس عبد المجيد تبون من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والذي جدد له فيها الدعوة للقيام بزيارة دولة إلى موسكو.ترتبط الجزائر وروسيا بمعاهدة للشراكة الاستراتيجية، تم إبرامها في أفريل 2001، ويتصدر التشاور والتنسيق الدائم حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، قائمة بنود التعاون الثنائي بين البلدين. وبشأن نتائج الزيارة التي قادت بوقدوم إلى موسكو الأسبوع الماضي، أكد المصدر أنها حققت أهدافها، مفندا ما تم تداوله بواسطة مواقع ومنابر إعلامية تتخذ من وراء البحر معقلا لها لشن حملة “مأجورة” للتشكيك في نوايا الجزائر تجاه الشعب الليبي وقياداته، والتي ذهبت إلى حد “اختلاق” أحداث لم تقع ليتبين جهلها بطبيعة العلاقات التي تجمع البلدين. كما أكد أن الملف الليبي شكل في موسكو، وقبل ذلك في روما وتونس، صلب المحادثات التي أشرف عليها بوقدوم وفريقه المشتغل معه في الملف الليبي، حيث افتك دعم روسي صريح للجهود والمساعي التي تبذلها الجزائر من أجل إعادة الاستقرار في الجارة ليبيا، والتي تقوم على مبدأ “أولوية دول الجوار الليبي” في البحث ووضع التسوية للأزمة حيز التنفيذ، بعيدا عن التدخلات الآتية من خارج هذا المحيط، مذكرا بأن الدّور الجزائري صار حاليا هو الأكثر نجاعة وأكثر ترحيبا من العواصم الكبرى والدول العربية دون استثناء

  59. مصر والجزائر وتونس لهم حق التدخل في ليبيا بحكم انهم يحافظون على أمنهم القومي من ثوار الناتو
    اما (( السعودية والامارات وقطر وتركيا )) فلا يحق لهم التدخل خاصة انهم ينفذون المشروع الصهيوني في منطقتنا العربية ورأي العالم كله كيفوا دمروا اليمن وسورية وراينا الاحتلال التركي لسورية وسرقة النفط السوري عبر دواعش اردوغان وال سعود

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here