هآرتس: موت “حل الدولتين” بتعيين بولتون مستشارا للأمن القومي الأمريكي

 

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول: رحبت إسرائيل بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعيين جون بولتون، مستشارا للأمن القومي خلفا لهربرت مكماستر، واعتبرت “هآرتس” أنه يعارض “حل الدولتين”.

وقال يسرائيل كاتس، وزير المواصلات الإسرائيلي، في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه” أهنئ جون بولتون على تعيينه مستشارًا للأمن القومي”.

وأضاف كاتس″إنه (بولتون) معروف بدعمه القوي لإسرائيل وموقفه الصارم فيما يتعلق بالتهديد الإيراني ، أنا متأكد من أنه سيكون صوتًا هامًا في معركة الخير ضد الشر في منطقتنا والعالم”.

من جهتها قالت وزيرة العدل إياليت شاكيد في تصريح صحفي، ” يواصل الرئيس ترامب تعيين أصدقاء حقيقيين لإسرائيل في المناصب العليا، جون بولتون هو واحد من أبرز الشخصيات، تعيين ممتاز″.

واضافت شاكيد” تبرز حكومة ترامب باعتبارها أكثر الحكومات تعاطفاً مع إسرائيل على الإطلاق”.

وبالمقابل، عنونت صحيفة”هآرتس″ العبرية إنه بتعيين بولتون فإن” حل الدولتين قد مات” في إشارة إلى حل اقامة دولة فلسطين إلى جانب دولة إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن بولتون يعارض حل الدولتين للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

ولفتت أنه دعا في الماضي لتسليم قطاع غزة إلى مصر والضفة الغربية إلى الأردن. 

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. إذا كان كيان الاحتلال الصهيوني ؛ يعقد الأمل على بولتون ؛ فأطفال فلسطين يرون فيه دمية خربة لا تخيف حتى قططهم!!!

  2. جواب صرىيح وقبيح لجون بولتون : لن تستقيم ؟
    تمتع قليلا حتى تكسب اللقب الجديد ” مستشار الامن القومي الترامبي السابق والخاطف “!
    من سبقك إيل من منصبه لتضليل الكونغس وتراماب وجوب مساعة السعودية في حربه ضد اليمن ؟
    وخذ الحذ ر يابولتون تحريض ترامب على الحرب ضد روسيا وايران اوانهء مقولة الدولتين سو ف تجد نفسك في ،مصاف تيلرسون ومكماستر ومن قبلهما العشرات ممن هم ارفع منك منصبا واكثر منك تجربة وخبرة واكثر محبة لذ الكونغرس خلافك المكروه من طردك جورج بوش الابن من ادارته وقد تلحق بهم بعد سويعات او ايام او اسابيع قليلة فقط لان من اختارك سوف يلحق بك بعدك إن لم يكن قبلك ؟
    اما اذا جلبت لترامب صفقات مالية من ذهب اصفر واسود فسوف يرضى عنك ولاسيما وان خزينة ابن سلمان مفتوحة على مصراعيهاوكذلك الخزائن الخليجية لترامب وابنة ترامب ايفانكا وصهر ترامب اليهودي كوشنر ؟
    فاختو مصيرك بنفسك ؟ وخاصة اسعرض قبلك الكثيرين فأبت عليهم حميتهم السياسية والأدبية والخلقية والمعنوية ان يقبلوا خدمة مؤقتة ذليلة سوى المحتاج اليها فكانت من حظك الاتعس ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here