هآرتس: كوشنر يقر أن الفلسطينيين أفشلوا مؤتمر البحرين وأن صفقة القرن لن تتم من دون موافقتهم

أقر جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصهره، ضمنيا بفشل “ورشة البحرين”، الشق الاقتصادي مما بات يعرف بـ “صفقة القرن” الأمريكية لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن حديث كوشنر هذا جاء خلال مقابلة عبر الهاتف أجراها مع صحفيين عرب وإسرائيليين تتعلق بمقاطعة الفلسطينيين للمؤتمر الاقتصادي في البحرين.

وأضافت “هآرتس” أن هذه المقابلة جزء من الجهود الإعلامية الأمريكية لتسويق “صفقة القرن” عند القراء العرب.

وجدد كوشنر انتقاداته للقيادة الفلسطينية، معترفا، على نحو ضمني، أن الأخيرة نجحت في إفشال جهوده قائلا: “كان هناك جمع غفير من رجال الأعمال وممثلي شركات عالمية، وكان هناك كثيرون أرادوا الحضور لكننا لم ندعهم (…) الخطة الاقتصادية يمكن تحقيقها، ولكن ذلك لن يتم من دون قيادة فلسطينية”.

وشدد صهر ترامب أن 28 مليار دولار من بين 50 مليارا تم تخصيصها ضمن صفقة القرن سيتم استثمارها في الضفة الغربية وقطاع غزة، وهذه المليارات لن تأتي إذا لم تغير القيادة الفلسطينية طرقها”.

وأضاف في الموضوع نفسه: “لم تكن هناك نتائج مؤكدة من توظيف استثمارات مالية للفلسطينيين في الماضي. حضر في البحرين ممثلون عن بلدان إفريقية وهؤلاء أبلغونا أنه في حال لم يكن الفلسطينيون معنيين بالاستثمار فسنكون سعداء لاستقبال الاستثمارات الاقتصادية واهتمام الأمريكيين والعالم”.

وجدد كوشنر أنه على الرغم من الهجوم الفلسطيني غير المسبوق على الأمريكيين إلا أن أبواب البيت الأبيض ما زالت مفتوحة أمام الفلسطينيين والقيادة الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. ان يقر كوشنر ان الفلسطينين افشلوا صفقة القرن فهذا واضح على جهله و الادارة الامريكية و المؤتمرين في البحرين فهذا الكوشنير و رئيسه اثبتوا انهم لا يفقهون شيئا قي التاريخ و لا في السياسة و لا في مقدرة الشعوب في فرض ارادتها ليس على امريكا و اسرائيل فقط بل و على العالم

  2. مهما كان الهدف وراء ورشة البحرين سواء تطبيع دويلات الخليج علاقاتها مع العدو الاسرائيلي اقتصاديا وسياسيا للتمهيد بالاعتراف بدولة الكيان الصهيوني رسميا في المستقبل!!!! أو سواء كانت لارغام السلطة الفلسطينية ورئيسها غير المنتخب عباس بالقبول بما تبقى من فتات دولة فلسطينية وهمية وعن طريق استخدام سياسة العصى والجزرة بالقول ان أبواب واشنطن لا تزال مفتوحة أمام الفلسطينيين إن أرادوا وفي نفس الوقت أن بلدان افريقية أبدت سعادتها لاستقبال الاستثمارار المليارية في بلدانهم في حال عدم قبول الفلسطينيين لهذه الاستثمارات !!!! فقد نجح الكوشنر هذا في لملمة دول عربية اشتركت في هذا المؤتمر بالرغم من أن بعض الدول اتي اشتركت أكدت رفضها المشاركة قبل عقد المؤتمر ولكنها غيرت رأيها سواء كان ذلك برضاها أم قسرا بضغوط من دول كبرى . هذا للأسف يعتبر نجاحا ولو سطحيا للكوشنر وترامب !!!! ولكن بالرغم من كل هذا فلا يملك أحد من هذه الدول حق التفريط بالقضية الفلسطينية , أو تنصيب نفسه متحدثا باسم الفلسطينيين , فالقضية الفلسطينية هي قضية الشعب الفلسطيني كاملا ومن يسانده وهو وحده صاحب القرار الصحيح وهو تحرير فلسطين كاملة , لا صفقة قرن ولا كامب ديفد ولا أوسلو ولا أية معاهدات واتفاقات استسلامية ولا حتى قرارات التقسيم . أطيب تحية للجميع

  3. و لا صفقة القرن و لا يحزنون. هذه الصفقة ممكن ان تمر و لكن دون تأثير تاريخي يذكر.
    العوامل التاريخية و كذا التوجه العام للمنطقة يفرض واقع مؤلم على اسرائيل و دول الخليج جميعا بلا استثناء و هو اختفائها بالكامل.

  4. الأخ المغترب قالها منذ بدات أسطوانة صفقة القرن قال انه لا يوجد شيء اسمه صفقة القرن ابدا !! حتي اثناء ورشة المنامه قال البعض انها صفقة القرن ولم تكن الا مسرحيه لبدء التطبيع العلني كما قال تماما

  5. هدف الورشة الاساسي هو التطبيع وفتح السفارات رسميا مع الدول الخليجية واي كيان فلسطيني مرفوض من اليهود، يخططون لدولة من النهر الى البحر والوطن البديل جاهز ويريدون ضفة غربية شبه خالية من سكانها العرب.
    رفض الفلسطينيين كان متوقعا ومنتظرا، الاستثمارات ستكون في لبنان لتوطين المقيمين هناك وفي الأردن لاستيعاب جزء من اهل الضفة والباقي إلى غزة، الدول الخليجية مطلعة على تفاصيل الخطة وينتظرون الاتفاق على التوقيت للبدء بالتنفيذ.

  6. لم يكن هدف لقاء البحرين سوى لتسويق عمليات التطبيع نهارا جهارا مع عرب البترول وغيرهم ورفع الحرج عنهم. اية صفقة واي قرن ؟ هذا ادلال ومهانة للامة المجيدة ولكن هيهات هيهات!!!

  7. السلام عليكم …عندما انتفض الفلسطينيون للدفاع عن وطنهم ضد الصهيونية والقوى الاستعمارية الغاشمة ؛ كان والد كوشنير ما زال في طور البحث عن والدة كوشنر بخمارات المعتوه طرامب،لم تشكل جيناته بعد برحم أمه تحت مجهرالمقاومة الفلسطينية،،
    المؤتمر فشل في دفع القضية الفلسطينية نحو مسار التصفية وبما يسمى صفقة العار لكن هناك نجاحاً آخر تحقق، ولا يجوز اغفاله هذا النجاح يتمثل في الخطوة الواسعة في مجال التقارب الخليجي الصهيوني بعد المؤتمر ظهر وزير الخارجية البحريني في وسائل الاعلام الاسرائيلية , و زار وزير الخارجية الصهيوني الامارات , و عاد الحديث مجدداً عن ربط دول الخليج و اسرائيل بخط سكة حديد و و و . . .

  8. حتى الشعب الفلسطيني لا يملك حق تنازل عن أي شبر في فلسطين من البحر الى النهر و هيا ملك الأجيال الفلسطينية القادمة انشاء الله و حساب ال سعود الإنهيار

  9. إسرائيل وكوشنر كانو يعلمو ان صفة القرن لن يوافق عليها الفلسطينيون والعرب الشرفاء وكان هذا المطلوب فقد حققوا ما يريدون نقل السفارة إلى القدس وضم الجولان وشطب قضية الاجئين وفتح علاقات أمنيه واقتصاديه مع دول العربات.

  10. اذا أرادت السعوديه بقيادة مبس تريد التطبيع مع إسرائيل عليها ان تقوم بذلك دون استخدام القضيه الفلسطينيه، كذلك على مبس ان بأمر الذباب الإلكتروني ان يتوقف عن كيل الشتائم للشعب الفلسطيني، المشكله ان السعوديه والإمارات كلما فكروا وتآمروا جاءت عكس ما يريدون، وتآمروا على العراق الان يسيطر عليها الايراني، وكذلك اليمن ولبنان.
    ابتعدوا عن فلسطين انها أرض مقدسه لا يعمر فيها ظالم.

  11. ان نبرة كوشنر، الذ يبدو عليه الخذلان، نذير شر وقد يفكرون بحلول تتعلق بتغيير قيادات السلطة الفلسطينية كي يواصلوا نهج صفقة القرن المشؤومة.. على الاخوة الفلسطينيين ان يعوا هذا وان يعملوا على اتحادهم ووحدتهم قبل ان يأتي سيل الشر من واشنطن وتل أبيب…

  12. نحن الان في عصر الحروب الاقتصاديه، ستكون هناك علاقات اقتصاديه مباشره بين الدول الخليجيه واسرائيل متخطين كل من الفلسطنيين رالاردنيين. ويبدوا ان الكره الان في الملعب الفلسطيني اما ان تنفذوا ما نريد او ان تموتوا جوعا. معظم الدول العربيه منقسمه في ذاتها وفي ضائقه ماليه. يبدوا ان القضيه الفلسطنيه في مرحله التصفيه النهائية والموضوع موضوع وقت لأغير.

  13. الان ادركت أيها الاحمق انه فلسطين للفلسطينيين وانه بو منشار لا يملك ان يتنازل لكم عن ارضنا العربية في فلسطين المحتلة ولا في مكان اخر من وطننا العربي المنكوب بعائلة ال سعود التي منذ وجودها وهمريتآمرون مع الأمريكان على استعباد واذلال العرب وسرقة ثرواتهم وذلك بمساعدة مجموعة من الدجالين المشعوذين اسمهم مشايخ وأئمة وهم ابعد مايكون عن الاسلام دين الرحمة والعدل والمساواة وكما يعلم العالم انه هذا القاتل بو منشار نزعت الرحمة على المسلمين من قلبه وانه مملكتهم او مزرعتهم لا يوجد فيها عدل ولا مساواة إنما يوجد فيها عنصرية واستعباد للبشر وذاك بشهادة الأمريكان

  14. دبلوماسية الأطفال. خربوا الدنيا وأخرجوا القدس من المفاوضات، الآن يتحدث عن السلام.كوشنير نعرف دمك صهيوني ولا تختلف عن نتناهو ولا المقبور شارون
    لو تغير الظرف شوي كان كنت واحد من المستوطنين لأرض فلسطين المباركة. سيبقى كيان أبناء جلدتك الصهاينة مدموغا بأسم الاحتلال حتى تتحرر فلسطين العربية.

  15. هذا الفتى الغر الارعن المدعو كوشنير يعتقد أن مشكلة الفلسطينيين أموال واستثمارات فهو رجال أعمال حاله كحال نسيبه التافه ترامب، صفقة القرن دفنت قبل أن تبدأ وتحرير فلسطين بات أقرب مما يتصور وكان من باب أولى للإدارة الأمريكية جمع 100 مليار لإعادة الصهاينه المحتلين لاوطانهم الاصلية

  16. .
    — كفى استخفافا بعقولنا ،،، ورشه البحرين كانت لوضع لبنه التطبيع الاقتصادي الاسرائيلي السعودي العلني ( فقط ) والصفقة / الوهم لم تكن الا للتغطيه .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here