هآرتس: السلطات الإسرائيلية تخرق الخصوصية عبر تطبيق في الهواتف الذكية

كشفت مصادر إعلامية عبرية صباح اليوم الأربعاء، النقاب عن تعقب السلطات الإسرائيلية لهواتف العمال وطالبي تصاريح دخول إسرائيل، وذلك سعيا للوصول إلى بيانات أماكن تواجدهم.

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أن مكتب منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، طلب من آلاف العمال الفلسطينيين الذين يرغبون استيضاح صلاحية تصاريحهم القيام بتنزيل تطبيق يسمح للجيش الإسرائيلي بالدخول إلى هواتفهم النقالة والكاميرا وأماكن هواتفهم.

وبينت الصحيفة أن التطبيق الذي يحمل اسم “المنسق” يشمل الكثير من التفاصيل من بينها الموقع الجغرافي واستخدام الكاميرا ومعرفة الملفات المخزنة على الجهاز بالإضافة لاستخدام إسرائيل للتفاصيل المذكورة لغايات أمنية.

بينما جاء في كتاب اعتراض قدمه مركز حماية الفرد وأطباء لحقوق الإنسان بأن إجبار الفلسطينيين على تنزيل التطبيق سعيا لمعرفة تصاريحهم خطوة متطرفة واختراق للخصوصية وأن الأمر يعتبر استغلالا للواقع الحالي لغايات مرفوضة ما يتيح للأمن الإسرائيلي اختراق الخصوصيات والمس بكرامة الإنسان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here