نيويورك تايمز تكشف نتائج وأسباب الهجوم الإسرائيلي السيبراني على ميناء إيراني بمضيق هرمز

أدى الهجوم السيبراني الإسرائيلي، في التاسع من مايو/ أيار، على ميناء “الشهيد رجائي” الإيراني في مضيق هرمز، إلى تعطيل العمليات بالمرفق البحري الحيوي بالنسبة لطهران.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين استخباريين رفيعي المستوى، قولهم إن الهجوم الذي استهدف أنظمة الكمبيوتر في المضيق الاستراتيجي، أدى إلى اختناقات مرورية في عمليات الشحن والتسليم، وتسبب في تأخير بعض الشحنات، لكن لم يتسبب في أي ضرر كبير أو دائم.

انخرطت إسرائيل وإيران مؤخرًا في تبادل للهجمات السيبرانية الناجحة وغير المكتملة. وكان الغرض من استهداف إسرائيل المحدود للميناء، وفقًا لمسؤولي المخابرات، هو إرسال رسالة إلى طهران تقول “لا تستهدفوا البنية التحتية الإسرائيلية”.

وقال هؤلاء الخبراء المطلعون على عملية صنع القرار، إن اختراق القراصنة لأجهزة الكمبيوتر في الميناء جاء رداً مباشراً على هجوم إلكتروني إيراني فاشل على منشأة مياه إسرائيلية الشهر الماضي.

من جانبه قال رئيس مركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، التابع لجامعة تل أبيب، الجنرال عاموس يادلين، إن الهجوم على ميناء الشهيد رجائي في مدينة بندر عباس، هو رسالة إسرائيلية مهمة إلى إيران.

وأكد الجنرال يادلين، رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان” الأسبق، أن هجوم السايبر هو بعد مهم في الحرب ضد إيران، يضاف إلى الأبعاد البرية والبحرية والجوية ضد طهران.

ونفت إيران مرارا تورطها في محاولة القرصنة الفاشلة، يوم 24 أبريل/ نيسان الماضي، على شبكات توزيع المياه الإسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here