“نيويورك تايمز” تكشف حجم المساعدات الأمريكية للتحالف العربي في اليمن

 

نيويورك/الأناضول: سلطت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الثلاثاء، الضوء على المأساة الإنسانية التي يشهدها اليمن جرّاء الأسلحة التي باعتها الولايات المتحدة للتحالف العربي بقيادة السعودية، وحجم المساعدات الأمريكية له.

الصحيفة الأمريكية، نشرت الثلاثاء مقالة حملت عنوان “المأساة في اليمن صنعت بأمريكا”، استعرضت خلالها الأوضاع في اليمن، وكذلك أرقام صفقات بيع واشنطن الأسلحة للمملكة العربية السعودية.

كما عرضت المقالة حكايات وقصص حقيقية لأشخاص فقدوا حياتهم في غارة جوية استهدفت منطقة “أرحب” بريف العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2016، وعرجت على تسليط الضوء على حياة الناس التي أضحت كابوسًا في لحظة جرّاء الحرب.

وذكرت الصحيفة أن الغارة الجوية في أرحب شنت حينما كانت تقوم مجموعة من القرويين بحفر بئر ماء، فلقي بعضهم حتفه جراء القصف، وتقطعت أوصال البعض الآخر، مشيرة إلى أن أثار ذلك القصف ودلائله لا زالت موجود بالمكان رغم مرورأكثر من عامين على الواقعة.

وروت الصحيفة نقلا عن أحد الأطباء أن جرحى جريمة حفار أرحب حين وصلوا إلى قسم الطوارئ في مستشفى الثورة العام بصنعاء، وجدوا الممرات محاطة بالمرضى المحتضرين وأفراد عائلات يائسين من غارات جوية مختلفة، حدثت في أقرب مكان في صنعاء. 

وعرضت الصحيفة صورًا لعدد من الأطفال، والشباب، والشيوخ الذين فقدوا أعضائهم في الغارة التي قتل فيها 31 شخصًأ من بينهم 3 أطفال، وأصيب 42 آخرين، بحسب معطيات منظمات حقوق الإنسان المختلفة، كما ذكرت نيويورك تايمز.

وأوضحت الصحيفة أن القنابل المستخدمة في ذلك الهجوم، تحمل أرقام هويات منحتها وزارة الدفاع الأمرريكية، وأنه ثبت أن شركة في ولاية تكساس هي التي تقوم بإنتاجها.

المدنيون في مرمى الهدف باليمن

الصحيفة ذكرت كذلك أنه منذ بداية الحرب باليمن عام 2015 وحتى الآن، والأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الإنسان المختلفة يحذرون من الأضرار التي تلحق المدنيين، ومساكنهم في غارات التحالف العربي.

وذكرت أنه “في عام 2015 أرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات وسفينة صواريخ موجهة وسفن حربية أخرى لمساعدة السعوديين على فرض الحصار على اليمن”.

وأشارت أن “القنابل السعودية ضربت المصانع، والطرق، والجسور، والمستشفيات، والآبار، والجنازات، وحفلات الزفاف، والتجمعات من النساء، وحافلات المدارس المليئة بالأطفال في اليمن”. 

وأفادت كذلك أن الحصار الذي تفرضه السعودية على المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، بذريعة منع دخول السلاح لهم، صعّب من مسألة إيصال المساعدات الإنسانية والغذاء باليمن.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أنه بسبب الحصار والغارات الجوية، فقد 85 ألف طفل دون سن الخامسة، حياتهم، وانتشر وباء الكوليرا في 21 محافظة بالبلاد.

بيع السلاح الأمريكي للسعودية

الصحيفة الأمريكية ذكرت كذلك في ذات السياق أن “دعم الأسلحة حصلت عليه السعودية من الولايات المتحدة”، مشيرة أن الرياض اشترت أسلحة بمليارات الدولارت في فترات حكم الرؤساء السابقين، بيل كلينتون، وبوش الابن، وباراك أوباما.

وبينت أن الرئيس السابق، أوباما، قام قبل فترة وجيزة من انتهاء فترته الرئاسية، بوقف بيع القنابل الذكية للمملكة بهدف تقليل معدلات الوفيات في صفوف المدنيين.

وذكرت أن الرئيس الحالي دونالد ترامب، حينما تولى مهام عمله، كانت السعودية أول وجهة يجري لها أول زيارة خارجية له كرئيس للولايات المتحدة، وأعاد استئناف بيع الأسلحة التي كان قد علقها أوباما، مشيرة أن تلك الفترة شهدت سعي الكونغرس لاتخاذ خطوات لوقف بيع تلك الأسلحة.

وقالت الصحيفة إن الأكثر أهمية “هو أن أمريكا باعت السعوديين مليارات الدولارات من الأسلحة ذات التقنية العالية لمساعدتها”. 

كما نشر التقرير بعضاً من المعلومات التي وردت في “بيانات نقل الأسلحة بمعهد أبحاث السلام الدولي التابع لمعهد ستوكهولم الدولي” والتي كشفت حجم السلاح الذي زودت به واشنطن للسعودية والذي تضمن “طائرات وقنابل ليزرية وقنابل غاز وصواريخ جو أرض”.

 

وتدور الحرب باليمن بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثيين، المسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014. 

ويزيد من تعقيد النزاع أنه له امتدادات إقليمية، إذ ينفذ تحالف عربي، تقوده السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المنتهمين بتلقي دعم إيراني. 

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. SORRY FOR THIS TRAGEDY CAUSE OF THIS STUPID POLICY …
    OUR DIGNITY. IS JUST IN OUR RESTORATION IN ALL SYSTEMS OF BIO..NATIONS &CYBERNETICS.IS. ONE TO ACHIEVE HARMONY JUSTIFICATION FOR ALL
    YES FOR INDEPENDENT PATRIOT AS OTHERS COUNTERS.
    ناشد الحكومات العربيه خاصه بالعمل علي التخلص من مرض المزمن للكرسي. ونتبع سياسه تقوم علي خدمه الشعوب في تحقيق مطالب الحياه الشريفه السعيدة الكريمه الامنه بدلا من إتباع سياسه. يا شعب اخدمني وأنا سيدك فهذا لا يخدم مصالح الوطن ولا الشعوب ولا الحكومات.. وبهذا نبقي عصي سهله بأيدي الإستعمار الذي يستغل الفرصة في زرع الانشقاق بين الحكومات والشعوب.
    النشاشيبي
    قوه الحكومه تعتمد بدرجه كبيره من قوه ووعي الشعوب. وخير دليل علي ذلك أنظروا الي الدوله الإسلامية التركية. حيث. حاول الاستعمار الأمريكي بانقلاب فاشل. ضد الحكومه الوطنية الحريصه أولا علي الوطن والمواطن. حيث إهتمام الدوله أي الحكومه بالتنمية الإنسانية والوطنية منع من نجاح الانقلاب. حيث وعي المواطن ادرك بما يدور من حوله. وبهذا وقف الشعب مع الحكومه واستعد بتقديم الأرواح فدا الحكومه الوطنية…
    نعم نناشد جميع القيادات العربيه بالاهتمام بالتنمية الإنسانية الوطنية والاجتماعية والسياسية لكل ابنا الشعب. لأن رقي شعوبتا. وتقدمها عامل مهم علي الحفاظ علي كرامتنا جميعا من شعوب وانظمة.. ما دام الشعب هو الحكومه. والحكومة من الشعب الذي أدلي بصوته بأمانة في صندوق الاقتراع…بدون تعصب أو عنصريه تدل علي الجهل وليس علي العلم الذي يختار من هو كفو لتحمل المسؤولية ويخضع للاستحواب عن كل تصرف…
    نعم فلنحترم الإنسان أولا لانسانيته أي حقه بالرقي والتقدم العلمي من أجل خدمه وطنه وشعبه الذي مدان له
    نعم للتجديد من خلال الاهتمام بالتنمية الإنسانية والوطنية في جميع مناحي الحياه لأن رقي الشعوب هو سلاح نحارب به الجهل والاستعمار.. حيث سلاح العلم أقوي من أي سلاح نشتريه ونفيد به مصدر بيعه…
    نعم للتجديد في تقبل النقد والراي المعاكس. البنا وليس التعصب بالرأي. فلنشارك الشعوب باختيار مصيرها بيدها بدلا من إسقاط القوانين الصارمة بدون استشاره أصحاب العلوم بها
    نعم للتجديد في عمل ندوات ومراكز تعليمية واجتماعية لتبادل الرأي
    … والراي المعاكس..نعم لاحترام الديانات والمعتقدات جميعها حتي نحترم الذي يبحث عن الخالق. وهذا حق لكل مواطن
    أي المهم هو المعاملة لأن الديانات جميعا… الدين هو المعاملة
    فليكن مبدانا عامل الآخرين كما تحب أن تعامل…وحب لأخيك كما تحب لنفسك
    لأن كرامتنا جميعا واحده. ومذلتنا واحده بدون ادني شك بهذا
    لأننا في نهايه المطاف نشكل أسر واحده لهذا الوطن علي اختلاف الديانات والجنس واللون…فالوطن يحمل الجميع وللجميع بدون أي تحييز أحمق..
    أنظروا الي الدوله الاستعمارية الفرنسيه الأن.. الشعب يعبر عن مطالبه وعلي الحكومه الانصياع للشعب إذا أرادت الاستمرار بالقيام بواجبها.. فتأمل أن يحترم المواطن في أوطاننا بدلا من تهجيره الي خارج الوطن..فلا داعي لسحق جسد الصحفي المرشد المصلح الاجتماعي جمال خاشقحي شهيد حريه التعبير واحترام الرأي المعاكس..فقول الحق واجب إنساني ومقدس. من أجل أن نعيش أحرار بدون قواعد عسكريه استعمارية في داخل أوطاننا
    نعم للتجديد من أجل أن نكون مستقلين فعليا. وطنا وشعب وحكومة…فلا داعي وجود هذه القواعد. المستفيدة. وتطالب منا بدفع الثمن..فهذا إستغلال وعلينا التخلص من هذا المرض..بالتنمية الوطنية العلميه لكل ابنا الشعب…
    نعم للتجديد بانشا علاقات ممتازه مع دول الجوار والعمل بالتعاون في جميع مناحي الحياه العلميه والاقتصادية والصناعية والتجارية… العلاقات الجيده بين الأخوه ننهي هيمنه الاستعمار علي حكوماتنا وشعوبنا أوطاننا…
    من لا يحب التقدم والرقي والاستقلال الفعلي لهذا الوطن ولهذا الشعب يبقي متمسك بالقواعد العسكريهالاستعمارية ويعيش تحت المذلة والابتزاز. وهذا يشكل جريمه وخيانة انسانيه ووطنية..
    وحتي نحصل تجديد سريع علينا بالاضافه الي الجوامع والكنائس والمعابد أن تستخدم هذه بالاضافه الي العباده الي. مراكز تثقيفية تعليمية واجتماعية. ويتم ذلك بتنظيم علمي
    حيث جميع العقاد تدعوا الي تلقي العلم
    كما تكثر من الندوات العلميه والاجتماعية من خلال التلفاز والمذياع…وفتح مراكز تثقيفية تعليمية واجتماعية في القري. بإشراف متخصصين في العلوم الأجتماعية. حتي نستطيع بنا أسره ومجتمع ووطن متقدم يحترم الإنسان والرقي الوطني والاستقلال الفعلي. مواطن. وشعب وحكومة.. فهل من مجيب؟؟

  2. انا واثق ان التقرير لم يتكلم عن كل شيء مما يخص الدعم الامريكي لتحالف العدوان على اليمن كمشاركة طيارين وطائرات امريكية مباشرة في القصف وتمكين التحالف من استخدام اسلحة فتاكة محرمة او جديدة بهدف تجربتها على الشعب المظلوم ولم يوضح التقرير الكميات المهولة التي بيعت للتحالف وليس للسعودية فقط – والتي ملأت مخازن التسليح كلما فرغت وقد حدث ذلك عدة مرات ! ، كذلك فان مترجم التقرير لم يكن محايدا ولا مصيبا حين قال ان القتال يدور بين الحوثيين والقوات الحكومية حيث ان الحقيقة ان القتال يشن من قبل القوات التي تتبع حكومة عبدربه هادي التي لا يعترف قسم كبير من اليمنيين بشرعيتها اضافة الى قوات الخصوم السياسيين والمناطقيين والمتطرفين العقائديين من تكفيريين كالقاعدة وداعش وغيرهم من يمنيين وعرب واجانب – كما في سوريا -والمغرر بهم من مرتزقة يمنيين باستغلال فقرهم المدقع ، لكن الصادم في الامر هو وجود قوات سعودية واماراتيية وسودانية بقيادة ضباط مصريين واردنيين وخليجيين بادارة امريكيين وبريطانيين واسرائيليين وفرنسيين في غرف العمليات وما خفي كان اعظم ، كل هؤلاء يواجههم مقاتلوا انصار الله الحوثيين ووحدات اعيد تجميعها من الجيش اليمني الذي دمره عبدربه هادي جنبا الى جنب مع المتطوعين من ابناء القبائل اليمنية الاحرار وكذلك الشرفاء من ابناء تهامة وامكانياتهم لا تقارن مع امكانيات التحالف من جميع الجوانب وبالتالي فالنتيجة ان الله سبحانه يؤيدهم ويثبتهم والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون ، وهذه هي الحقيقة التي يتعامى عنها الكثير للاسف

  3. الحرب في اليمن تدور بين طرفين يوجد بينهما فارق كبير جدا جدا في القوة والامكانيات العسكرية والمالية والاعلامية ووووو الخ ، بل وظروف الحرب نفسها التي يسيطر عليها الطرف القوي فقط ويضرب حصارا خرافيا على الطرف الضعيف ، ويمكن تشبيه ذلك الى حد كبير بقتال يدور بين احد المصارعين العالميين مفتولي العضلات مع طفل صغير عمره خمس سنوات ويدور القتال داخل غرفة مغلقة لا يستطيع الطفل الخروج منها ولا احد يستطيع الدخول او الخروج منها سوى ذلك المصارع فقط ، فعندما يعجز ذلك المصارع عن هزيمة ذلك الطفل الصغير فلابد ان ذلك الطفل يحضى بدعم من قوى خارقة للعادة ، اي انه دعم “غير بشري” وانما دعم الهي كالدعم الالهي الذي حضي به المسلمون في حربهم مع قريش والذي قال الله عنه ( بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آَلَافٍ مِنَ الْـمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ ) .. فالدعم الألهي ليس حكرا ولا حصريا على المسلمين الأوائل في ذلك الزمان فقط ، فالله هو العدل وهو يتعامل مع جميع عباده بنفس المعايير ، وبالتالي فكل من حقق الشروط اللازمة للدعم الألهي التي اشارت اليها الآية وهي “ان يكون قتاله في سبيل الله وان يصبر وان يتقي” فانه حتما ولا بد ولا شك اطلاقا سيحصل على ذلك الدعم الألهي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here