نيويورك تايمز: ترامب أمر باقالة المدعي الخاص في قضية التدخل الروسي قبل ان يتراجع

trump.jpg77

واشنطن ـ (أ ف ب) – ذكرت صحيفتان اميركيتان الخميس ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اصدر العام الماضي الامر باقالة المدعي الخاص المكلف التحقيق حول التدخل الروسي روبرت مولر لكن تهديد المستشار القانوني للبيت الابيض بالاستقالة حمله على التراجع.

يتولى مولر التحقيق في الشبهات بحصول تواطؤ بين الفريق الانتخابي لترامب والكرملين خلال الاقتراع الرئاسي في 2016 وهو ما نفاه ترامب مرارا واعتبره تعديا على شرعية رئاسته.

وهو يحاول ايضا كشف ما اذا كان الرئيس حاول عرقلة عمل القضاء باقالته المدير السابق “للاف بي آي” جيمس كومي في ايار/مايو 2017.

ويبدو ان اجهزة الاستخبارات الاميركية شبه متأكدة من تدخل موسكو في الانتخابات بشكل عمليات قرصنة معلومات او بث اخبار كاذبة، لكن ترامب وفريقه ينفون هذه الشبهات.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” ان ترامب اصدر الامر باقالة مولر في حزيران/يونيو 2017، لكن المستشار القانوني للبيت الابيض دون ماكغان عارض ذلك على ما يبدو، مؤكدا انه قرار ستكون له “آثار كارثية” على الرئاسة.

وتابعت الصحيفة التي نقلت المعلومات عن اربعة مصادر لم تسمها، ان ترامب لم يتراجع عن قراره الا بعد ان هدد ماكغان بالاستقالة.

وأكدت صحيفة “واشنطن بوست” ايضا نقلا عن مصادر لم تكشفها ان ترامب سعى الى طرد مولر لكنه اعاد النظر في قراره تحت ضغوط من ماكغان.

وصرح محامي البيت الابيض تاي كوب لوكالة فرانس برس “نمتنع عن التعليق حاليا احتراما لمكتب المستشار القانوني”.

وكان الرئيس الاميركي قال امام صحافيين في آب/اغسطس الماضي انه لم يفكر في اقالة مولر بعد شهرين على اصداره القرار وتراجعه على ما يبدو. وقال ترامب آنذاك “لم افكر في الامر ابدا، اقصد انني كنت اقرأ عن الموضوع منكم وانني ساطرده لكنني لن اطرد احدا”.

– “خط أحمر” –

أشارت “نيويورك تايمز” الى ان ترامب اتهم مولر بتضارب مصالح كان يمكن ان ينزع عنه اهلية اجراء التحقيق، في ثلاثة وقائع اولها انه عندما كان رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي، الغى مولر اشتراكه في ناد خاص للغولف يملكه ترامب بعد خلاف على الرسوم.

اما النقطة الثانية فهي ان مولر عمل مؤخرا في مكتب للمحاماة مثل صهر الرئيس جاريد كوشنر، واخيرا ان ترامب استقبله ليعينه مديرا للاف بي آي عشية تعيينه في منصب المدعي الخاص.

الا ان السناتور الديموقراطي مارك وورنر نائب رئيس لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ حذر الخميس من ان اقالة مولر “خط احمر”.

وقال وورنر في بيان “قلت ذلك قبلا واكرر الان: اقالة المدعي الخاص خط احمر لا يمكن للرئيس تجاوزه”. واضاف ان “اي محاولة لاقالة المدعي الخاص او اصدار عفو عن شهود اساسيين او التدخل باي شكل آخر في التحقيق سيشكل استغلالا سافرا للسلطة”.

وكان ترامب اعلن الاربعاء بشكل مباشر للمرة الاولى استعداده للتعاون مع مولر بعد ان كان وصف التحقيق بانه “حملة مطاردة”. وقال لصحافيين “اود فعلا القيام بذلك (…) سأقوم بذلك تحت القسم، دون شك”.

الا ان اي استجواب للرئيس في اطار تحقيق يصطدم بالحق الذي يتمتع به الرئيس بالتزام الصمت ويجعل مهمة المدعي العام اكثر صعوبة، كما انه وفي حالة ترامب، يثير مخاوف كبرى من ان يؤدي تهوره وتصريحاته المتسرعة الى زعزعة موقفه القانوني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here