نيوزيلنديون سلموا أكثر من 12 ألف قطعة سلاح ناري للحكومة منذ هجومي كرايستشيرش والتي أسفرت عن مقتل 51 شخصا وجرح عدد آخر

ولنجتون (د ب أ) – سلّم نيوزيلنديون أكثر من 12 ألفا و183 قطعة سلاح ناري خلال أكثر من 100 حدث في أنحاء البلاد، بعد خمسة أشهر من اقتحام مسلح لمسجدين في كرايستشيرش وفتح النار فيهما مما أسفر عن مقتل 51 شخصا وجرح عدد آخر، حسبما أفادت الشرطة اليوم الجمعة.

وقال مايك كليمنت، نائب مفوض الشرطة في بيان: “إن موقف حائزي الأسلحة النارية تجاه هذه العملية كان رائعا”.

وأضاف: “لقد شاركوا بالفعل في هذه العملية، وتلقى عناصر الشرطة المشاركون في عملية إعادة الشراء، ردود فعل إيجابية حول التجربة”.

ولا يزال أمام مالكي الأسلحة مهلة حتى 20 كانون أول/ديسمبر لتسليم الأسلحة التي أصبحت غير قانونية الآن، وذلك بموجب اتفاق عفو ، بعد أن حظرت نيوزيلندا معظم الأسلحة نصف الآلية.

ودفعت الحكومة حتى الآن 4ر22 مليون دولار نيوزيلندي (43ر14 مليون دولار أمريكي) من إجمالي 168 مليون دولار خصصتها الحكومة ضمن برنامج إعادة شراء الأسلحة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here