نيوزيلندا تقيم أول حدث لتسليم السلاح بعد حادث المسجدين

ولنجتون (د ب أ)- أقامت نيوزيلندا اليوم السبت أول حدث لتسليم السلاح مقابل تعويضات بعد أن حظرت البلاد بعض الأسلحة، في أعقاب الهجوم الدموي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في آذار/مارس الماضي.

وقالت الشرطة إنه تم تسليم إجمالي 224 من الأسلحة النارية المحظورة و217 من قطع الغيار وقطع تكميلية من جانب 168 مالكا في الحدث، الذي أقيم في مدينة كرايستشيرش، مع تعويضات بلغ إجماليها 433682 دولارا نيوزيلندا (290 ألف دولار أمريكي).

وقال مايك جونسون، القائم بأعمال مسؤول منطقة كانتربيري إن سلوك أصحاب الأسلحة النارية “رائع” وأنهم “شاركوا حقا في العملية”.

وحدث جمع الأسلحة هو الأول من 258 حدثا مقررا سيُقام في مختلف أنحاء البلاد خلال الأشهر المقبلة.

وسيسلم أصحاب الأسلحة حتى 20 كانون أول/ديسمبر المقبل أسلحة محظورة، بموجب اتفاق عفو عام، بعد أن حظرت نيوزيلندا معظم الأسلحة النارية شبه الآلية وبعض بنادق الصيد وبعض خزن البنادق ذات الطاقة الاستيعابية الضخمة في نيسان/إبريل الماضي.

وجاء الحظر بعد أقل من شهر من مقتل 51 شخصا وإصابة العشرات عندما فتح رجل أبيض مشتبه به النار على المسجدين بمدينة كرايستشيرش.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here