نيوزيلاند هيرالد: نيوزيلندا.. اعتذار للسماح بإرسال رسالة كراهية من زنزانة

ويلينغتون/ محمد نصرت ألتون/ الأناضول: قدمت مديرة مصلحة السجون في نيوزيلندا، كريستين ستيفنسون، الأربعاء، اعتذارا عن الخطأ المتمثل في السماح لمنفذ مذبحة كرايست تشيرش، بإرسال رسالة كراهية من زنزانته.

ونقلت صحيفة “نيوزيلاند هيرالد”، عن ستيفنسون، قولها “أعتذر عن الخطأ بالسماح بإرسال الرسالة، أشعر بالحزن لتسبب نشر الرسالة بإزعاج الأشخاص المتضررين من الهجمات الإرهابية”.

من جانبها، قالت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن: “أعتقد أن كل نيوزيلندي كان يتوقع ألا يتمكن هذا الشخص من نشر رسالة كراهية من وراء القضبان”. 

 

وفي وقت سابق الأربعاء، كشفت وسائل إعلام محلية، أن منفذ المذبحة الأسترالي “برينتون تارانت” بعث برسالة من 6 صفحات إلى شخص يدعى “آلان” في روسيا.

وفي رسالته التي نشرت على موقع “4 تشان”، أشار تارانت، إلى أن “الصراع الكبير قد اقترب”، داعيا إلى التسلح.

من جهة أخرى، دعا المتحدث باسم الحزب الوطني المعارض، ديفيد بينيت، الحكومة للإدلاء بتصرح حول طريقة إرسال الرسالة من السجن.

وفي 15 مارس/آذار الماضي، نفذ الإرهابي “تارانت” هجوما دمويا، مستهدفا مسجدين بـ “كرايست تشيرش” النيوزيلندية، قتل فيه 51 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصاب 49 آخرين. 

 

فيما أوقفت السلطات المنفذ، وأحالته إلى المحكمة، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد. 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here