نيكي هايلي تشارك في تظاهرة تحمل مكبر للصوت مطالبة برحيل مادورو في نيويورك

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) – شاركت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي التي تحمل رتبة وزير، الخميس في تظاهرة لمعارضين للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في نيويورك حيث لم تتردد في حمل مكبر للصوت للمطالبة برحيله.

وغداة اقتراح من قبل مادورو بلقاء الرئيس دونالد ترامب، هتفت الدبلوماسية الأميركية “سنكافح من أجل فنزويلا وسنواصل طريقنا حتى رحيل مادورو!”. وأضافت “نحتاج إلى أن تصل أصواتكم وأقول لكن أيضا إن صوت الولايات المتحدة سيكون قويا”.

وذكرت هايلي بأنها زارت في كولومبيا المنطقة الحدودية مع فنزويلا التي فر إليها أكثر من مليون فنزويلي بسبب الأزمة الاقتصادية والتضخم هائل في بلدهم.

وقالت “ما شاهدناه يجب ألا يعيشه أي شخص (…) بينما يتناول مادورو الطعام في مطاعم جيدة”.

ورفع المتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة على هامش الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، لافتات كتب عليها “فنزويلا تستغيث” وأدوا نشيد “ماذا نريد؟ الحرية”.

وكان ترامب صرح في مؤتمر صحافي الأربعاء في فندق في نيويورك غير بعيد عن مقر الأمم المتحدة حيث كان مادورو يلقي خطابه، أن “كل الخيارات مطروحة (…) على الطاولة بشأن فنزويلا (…) من الأقوى إلى خيارات أقل قوة”.

وكان قد رأى قبل ذلك أن الرئيس الفنزويلي يمكن “إسقاطه بسرعة كبيرة” إذا “قرر العسكريون أن يفعلوا ذلك”.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. مشاركة طيبة من هيلى للشعب الفنزويلى للمطالبة بالحرية نراة شيئا جميلا مناهضة ال دكتاتورية

  2. هذه تسما قمة من الوقاحة و من ابشع الصفات من الحيوانات المفترسة , و صدق من قال الي يختشو ماتوا منذ زمن طويل
    مادودرو لم ولا يقتل بشر منذ توليه منصب رئيس جمهور فينزولا ! ولاكن ابحثوا كم من البشر تم قتلهم بسبب دنوالد ترامب و قادة امريكا الصهاينة بسبب دعمهم للمجاميع و المنظمات المشبوهة الارهابية في سورية و العراق و افغانستان
    و باكستان و برمه و ليبيا و دعمهم ال لا محدود للكيان اللقيط الصهيوني الذي يقتل و يذبح و يغتال اهلنا الفلسطينين في فلسطين المحتلة و على الخصوص في غزة المحاصرة ! ليلا و نهار و امام اعين العالم
    و الحصار الظالم على ايران الذي سبب الموت للكثير من المواطنين الايرانين بسبب نقص الدواء

  3. لمده طويله بقيت اسعار النفط منخفضه ( لاسباب متعمده سياسيه او اقتصاديه او غير متعمده لزيادة المعروض) قبل ان تتحسن و قبل مطالبة ترمب بتخفيضها مره أخرى … هذا سبب فقر فنزويلا .

  4. نحن في العراق نقول الذي ينكر اصله نغل وهذه المجنونه تنكر اصلها وهي بالاصل من الطاءفه السيخيه بالهند لكنها تخلت عن دينها واصلها عندما وصلت كمهاجره مع والدها الى امريكا عندما كان عمرها ثلاثة سنوات وتخلت عن دينها وهويتها واسمها الهندي لتتخذ اسم نيكي هايلي وتدعي اليوم بانها امريكيه بيضاء وتنافس البيض في عنصريتها وكراهيتها لغير البيض والمسلمين خصوصا . علما لا عيب في انتماءها السيخي وهناك شخصيات عالميه مهمه وعلماء ومليارديريه في الهند وبريطانيا وافريقيا من السيخ يعتزون بطاءفتهم ولم يتخلوا يوما عن عمامتهم وشعرهم الطويل ولحاهم من اجل منصب او مال او جاه لكن هذه نيكي هايلي. ياترى هل تكره السيخ ايضا؟

  5. هذه عانس صهيونية تكن العداء الفاحش لكل من يدعم القضية الفلسطينية.

  6. بعدما فشل كعب الحذاء في ردع الخصوم ، نيكي هالي تردع كعب الحذاء بالشوارع انتقاما من فشله
    وبعد فشل توليد الحف الصهيوني ؛ تلجا هايلي االى عملية اجهاض اجنة الحف من خلال سابقة تحشيد الشارع للمطالبة باسقاط اولياء التمور

  7. يحاصرون شعب ويجوعوه ثم يلوموه على جوعه
    مادورد باقي وقاعد على قلبك

  8. …ايها التافهه…لانصدق ان جذورك من ارض غاندى…لماذا هذا الحصار على رجل قال لا كبيره لامريكيا…التى تعتبر دول امريكيا الوسطى واغلب دول امريكيا اللاتينيه…دول موز.. همك على الشعب الفنزولى..ايتها الكاذبه..انت وامثالك عار على الانسانيه…يامن تدعمين اغلب الدول المارقه واولهم اسرائيل….

  9. ثلاثة حمقى وأكثر يقودون الولايات المتحدة هذه الأيام ويوجهون العالم نحو الهلاك: ترمب، هيلي، وأبو شنب (وزير الأمن القومي). اقتصاديا ينهجون نهجا انعزاليا عرف به الجمهوريون تاريخيا لفترة طويلة. هم يعزلون الولايات المتحدة عن العالم تحت شعار “الولايات المتحدة أولا” (شعار أمريكا أولا ليس دقيقا لأن الأمريكيتين فيهما العديد من الدول مثل المكسيك وكندا في أمريكا الشمالية وبنما في أمريكا الوسطى وفنزويلا والأرجنتين وتشيلي وغيرها في اميريكا الجنوبية، وكلها دول لا تريد عزل نفسها عن العالم). أما سياسيا وعسكريا فهم يحاولون التدخل في أكبر عدد ممكن من البلدان بالقوة في أغلب الأحيان ليس دفاعا عن هذه البلدان بل لمحاولة تمرير إرادتهم وتطبيق جدول أعمالهم وفرض أخلاقياتهم الرأسمالية المتوحشة واستعمال البلدان كأسواق لبضائعهم من أجل مزيد من الأرباح بغض النظر عن مصالح شعوب هذه البلدان.
    تدخلهم في هذه البلدان مرفوض حتى من قبل بعض عملائهم مثل محمود عباس في فلسطين مثلا لأن هيلي وترمب وأبو شنب يؤيدون العنصرية الصهيونية ونظام الأبارتيد الذي يحتل فلسطين بشكل أعمى ودون أي تفكير.
    عالم مثل هذا يقوده جهلة لن يقود إلا إلى مزيد من الحروب والخراب والدمار وسفك المزيد من دماء الأبرياء.
    ارفعوا أيديكم عن فنزويلا وفلسطين وكوبا وغيرها أيها المتوحشون. Yankee go home

  10. منتهى الانحدار والانحطاط الأخلاقي من وزيرة أمريكية تتحدى ميثاق الأمم المتحدة بعدم التدخل رسميا في شئون الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وتتحدى الدستور وميثاق الخارجية الامريكية بعدم التدخل رسميا في شئون الدول الأخرى !!! منتهى الاسفاف والانحطاط الأخلاقي من الإدارة الامريكية الحالية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here