نيسان تعقد اجتماعا لمجلس إدارتها الثلاثاء لتعيين خلف لكارلوس غصن

طوكيو (أ ف ب) – تعقد “نيسان” بعد ظهر الثلاثاء اجتماعا لمجلس إدارتها يتم خلاله تعيين رئيس جديد لمجموعة السيارات اليابانية بدل كارلوس غصن بناء على اقتراح من حليفتها الفرنسية “رينو”، على ما أفادت الصحف اليابانية الإثنين.

ومن المتوقع اختيار رئيس مجلس إدارة “رينو” الجديد جان دومينيك سينار ليحل محل كارلوس غصن الموقوف في اليابان منذ تشرين الثاني/نوفمبر، على أن يدخل تعيينه حيز التنفيذ بعد موافقة المساهمين خلال جمعية عامة استثنائية تعقد في نيسان/أبريل.

وسيصوت المساهمون أيضا خلال هذه الجمعية على إقالة غصن ومساعده غريغ كيلي، وقد أقيلا من منصبيهما لدى نيسان بعيد توقيفهما في 19 تشرين الثاني/نوفمبر في طوكيو للاشتباه بقيامهما بمخالفات مالية، غير أنهما احتفظا بمنصبيها في مجلس إدارة المجموعة إلى أن توافق الجمعية العامة على عزلهما.

وأبدى الرئيس التنفيذي الحالي لنيسان هيروتو سايكاوا استعداده لتعيين سينار خلال مؤتمر صحافي عقده مؤخرا ووصفه خلاله بأنه “رجل يمكن التحاور معه”.

والعلاقات متوترة بين نيسان ومساهمها الرئيسي “رينو” منذ توقيف كارلوس غصن إثر تحقيق داخلي أجرته الشركة اليابانية ونقلت عناصره إلى القضاء، متهمة رجل الأعمال الفرنسي البرازيلي اللبناني بارتكاب تجاوزات “خطيرة”.

وندد غصن في مقابلة أجرتها معه فرانس برس الخميس بـ”فخ” نصب له، مؤكدا أنه ضحية “خيانة” داخل المجموعة اليابانية التي اتهما بالسعي للتصدي لمشروع كان يعمل عليه لدمج شركات التحالف الثلاثي نيسان ورينو وميتسوبيشي موتورز.

ولم تعمد رينو إلى إقالة غصن حتى بعد توجيه التهمة إليه رسميا في اليابان، لكنه قرر بنفسه الاستقالة من منصبه كرئيس لمجلس إدارة الشركة الفرنسية بعدما رفض القضاء الياباني طلبات متكررة للإفراج عنه بكفالة.

وانتخب جان دومينيك سينار رئيسا لمجلس إدارة رينو وتييري بولوريه رئيسا تنفيذيا لها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here