نيسان تخفض توقعات الأرباح وسط تراجع العائدات

طوكيو-(د ب أ)- خفضت شركة نيسان موتور اليوم الخميس توقعات أرباح التشغيل للعام المالي الحالي لتصل إلى 85 مليار ين (772 مليون دولار) بتراجع من 150 مليار ين كانت قد قدرتها قبل ثلاثة أشهر، مستشهدة بتراجع الأرباح.

وقالت نيسان في بيان إنها عدلت بالخفض توقعات صافي الأرباح إلى 65 مليار ين للعام الذي ينتهي في 31 آذار/مارس من 110 مليار ين تم التوقع بها في تشرين ثان/نوفمبر. وقدرت أن المبيعات سوف تصل إلى 2ر10 تريليون ين بانخفاض عن الـ6ر10 تريليون ين وفقا للتوقعات السابقة.

وعلى مدار الربع الأخير من 2019، سجلت ثاني أكبر شركة مصنعة للسيارات في اليابان صافي خسارة بلغ 1ر26 مليار ين جراء تراجع المبيعات في أمريكا الشمالية مقارنة بصافي أرباح بقيمة 4ر70 مليار ين العام السابق.

غير أنه باستخدام الأرباح التشغيلية كمقياس، ذكرت نيسان أنها حققت 7ر22 مليار ين في الربع الذي بدأ من تشرين أول/أكتوبر إلى كانون أول/ديسمبر، ولكن هذا يظل تراجعا بنسبة 78 بالمئة على أساس سنوي. وبالإضافة لذلك تراجعت المبيعات بنسبة 17 بالمئة لتصل إلى 5ر2 تريليون ين.

وقال الرئيس التنفيذي الجديد للشركة ماكوتو أوشيدا في مؤتمر صحفي إن التدهور في العائدات “أسوأ من المتوقع”.

وأضاف أوشيدا أن ظروف السوق في الصين “حادة للغاية” جراء انتشار فيروس كورونا.

وتعهد بتنفيذ المزيد من جهود خفض النفقات وإجراءات لإعادة الهيكلة.

تعاني نيسان وسط تراجع الأرباح والمبيعات عقب القبض على رئيسها المفصول كارلوس غصن في تشرين ثان/نوفمبر 2018 بناء على مزاعم بسوء التصرف المالي. وهي المزاعم التي نفاها.

وفر غصن وهو الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي، من اليابان إلى لبنان في أواخر كانون أول/ديسمبر. ولا تمتلك لبنان اتفاقية تسليم مجرمين مع اليابان.

وقال غصن إنه فر من “الظلم والاضطهاد”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here