نيزافيسيمايا غازيتا: السعودية قد تأتمن إس-400 على سمائها

كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول حاجة المملكة العربية السعودية إلى تعزيز دفاعاتها الجوية، على خلفية الضربة التي تلقتها منشآتها النفطية.

وجاء في المقال: قد تلجأ المملكة العربية السعودية إلى روسيا للمساعدة في تعزيز نظام الدفاع الجوي بعد أن تعرضت مصافي تكرير النفط  التابعة لشركة أرامكو السعودية العملاقة للهجوم من الجو. لم يستبعد ذلك مصدر دبلوماسي في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، في حديث مع “نيزافيسيمايا غازيتا”.

فيما يتعلق بالعواقب السياسية للهجمات الجوية الأخيرة على مصافي أرامكو السعودية، يعتقد مصدر الصحيفة بأن مجلس الحكم السعودي ربما يريد تخفيف موقفه من المتمردين اليمنيين الحوثيين، الذين يقاتلهم التحالف بقيادة الرياض منذ فترة طويلة. وقال: “لكنني لا أعتقد بأن المملكة العربية السعودية، في ظل الظروف الحالية، ستتخذ أي خطوات ضد إيران أو العراق”.

وفي الصدد، قال منسق برنامج المجلس الروسي للشؤون الخارجية، رسلان محمدوف، تعليقا على الحادث الذي وقع ليلة 14 سبتمبر: “حقيقة وقوع مثل هذا الهجوم مؤشر على عدم فعالية أنظمة الدفاع الجوي السعودية وضعف تدريب المتخصصين. فكما تعلمون، لدى المملكة العربية السعودية باتريوت أمريكي. يمكن استنتاج أن توريد الأسلحة الأمريكية للسعودية لا يؤكد فاعليتها. أعتقد بأن هذا هو أول ما يجب على السعوديين أن ينتبهوا إليه: سماؤهم ليست محمية، وهناك حاجة إلى شيء آخر لضمان سلامتها. في هذا السياق، تعد منظومة إس-400 الروسية إحدى أكثر المنظومات التي يمكنهم الانتباه إليها”.

ومع ذلك، يشير محمدوف إلى أن الأطراف هنا تحتاج إلى حساب جميع عواقب مثل هذه الصفقة. ووفقا له، يمكن افتراض مناقشة هذه المسألة خلال زيارة بوتين للسعودية.

 (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. التوبة الصادقة و الاستقواء فقط بالله القهار هو الذي يفيد و ماعدا ذلك كلام فارغ غير مجدي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here