نيابة كوريا الجنوبية تستدعي مستشارا أمنيا رئاسيا سابقا على خلفية غرق العبارة “سيول”

سول (د ب أ)- ذكرت النيابة العامة الكورية الجنوبية أنها ستستدعي مستشارا أمنيا رئاسيا سابقا، لاستجوابه بسبب ما يزعم من تورطه في تلفيق معلومات بشأن غرق العبارة “سيول”، طبقا لما ذكرته شبكة “كيه.بي.إس وورلد” الاذاعية الكورية الجنوبية اليوم الاحد.

وقال مكتب “النيابة العامة في منطقة وسط سول” إنه سيستدعي كيم جانج-سو في الساعة التاسعة والنصف صباح غد الاثنين، كمشتبه به في التحقيق.

ويشتبه بتورط كيم، الذي عمل رئيسا لمكتب الامن الوطني، تحت قيادة رئيسة كوريا الجنوبية السابقة، بارك كون هيه في تلفيق المعلومات حول الموعد الذي تم فيه إبلاغ الرئيسة السابقة عن غرق العبارة “سيول” في عام 2014 .

ويتهم كيم أيضا بتغيير التوجيهات الرئاسية حول إدارة الازمة بعد غرق العبارة “سيول”.

وبعد الكارثة بستة أشهر، تم إجراء تعديلات لتغيير الوقت الذي تلقت فيه الرئيسة السابقة التقرير من الساعة التاسعة والنصف إلى العاشرة والنصف صباحا.

وكانت كارثة غرق العبارة “سيول” قبالة الساحل الجنوبي الغربي من البلاد قد أسفرت عن مقتل 304 أشخاص عام .2014

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here