نيابة إسطنبول تطالب بحبس خمسة مشتبهين في قضية هروب غصن

إسطنبول/ الأناضول: طالبت النيابة العامة بمدينة إسطنبول، الجمعة، بحبس خمسة من بين سبعة مشتبه بتورطهم في قضية هروب المدير السابق لشركة “نيسان” كارلوس غصن من اليابان إلى لبنان عبر مطار أتاتورك.

وذكرت مصادر قضائية أن الشرطة أكلمت تحقيقاتها مع المشتبهين السبعة وأحالتهم إلى النيابة العامة في إسطنبول.

وأضافت المصادر أن وكيل النائب العام في إسطنبول أيهان مموك أمر بإطلاق سراح اثنين من المتشتبهين، وأحال الخمسة إلى محكمة الصلح والجزاء المناوبة، مرفقا ملفهم بطلب حبسهم على ذمة التحقيق.

والخميس، بدأت السلطات التركية تحقيقات حول تسهيل هروب غصن إلى لبنان بعد وصوله بطريقة غير قانونية إلى مطار أتاتورك بإسطنبول، ومنه إلى بيروت.

وفي إطار التحقيقات أوقفت السلطات، في اليوم ذاته، 7 أشخاص يعملون في شركة طيران شحن خاصة، بينهم 4 طيارين، وموظفين اثنين في الخدمات، ومدير عمليات الشركة.

وجرى توقيف غصن، وهو فرنسي المولد وبرازيلي من أصل لبناني، في طوكيو يوم 19 نوفمبر/تشرين ثانٍ 2018، بتهمة ارتكاب “مخالفات مالية” عندما كان رئيسًا لـ”نيسان”، التي سبق أن أنقذها من الإفلاس.

ودخل “غصن” السجن لمدة 130 يومًا، وأُفرج عنه لاحقًا بكفالة، بانتظار بدء محاكمته في أبريل/ نيسان 2020، وكان يخضع لمراقبة.

والخميس، أعلن وزير العدل اللبناني البرت سرحان أن القضاء تسلم طلبا من الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول” لأجل توقيف غصن بعد فراره من اليابان.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذه هي عدالة حزب العدالة والتنمية، يا اخي في اي بلد وفي اي مطار في العالم يطلب الطيار مشاهدة باسبورات وفيزا الذين يركبون معهم في الطائرة، هذه مهمة امن العام في المطار، فكيف يسجن طيارين؟ اين مخبرات تركية وسلطة مطار تركية التي سمحت للطائرة بالهبوط؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here