نيابة أبوظبي تجري تحقيقات إثر “تراشق بالألفاظ” بين المشجعين على مواقع “التواصل الاجتماعي”

أبوظبي -(د ب أ) – بدأت النيابة العامة بالعاصمة الإماراتية أبوظبي تحقيقات إثر واقعة تبادل عبارات وألفاظ مخالفة للقانون بين مشجعي ناديين من أندية المقدمة في الدوري الإماراتي للمحترفين لكرة القدم ، عبر مواقع “التواصل الاجتماعي”.

وقال مسؤولون في النيابة العامة اليوم الاثنين إنه جرى استدعاء اثنين من مسؤولي الناديين للتحقيق حول ما نشراه عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأدى إلى انجرار مشجعين للناديين إلى تبادل التراشق اللفظي.

وأمرت النيابة بتوقيف الأشخاص الذين قاموا باستخدام عبارات وألفاظ مخالفة للقانون في التعبير عن أرائهم خلال الواقعة.

وأكدت النيابة في بيان أنها “ستتصدى بحزم لكافة الممارسات التي تمثل فعلا مخلا بالنظام والأداب العامة وإساءة استخدم التقنيات الحديثة وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي ، في إطار تحقيق دورها في بسط الحماية القانونية على القيم الاجتماعية والأخلاقية والدينية للمجتمع”.

وطالبت النيابة “بعدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في نشر ما من شأنه الإضرار بالمجتمع” ، كما طالبت “بالانتباه والحذر عند إعداد أو إنتاج أو استخدام أو نشر أو إرسال أي ألفاظ أو عبارات أو إشارات أو رموز أو رسوم أو تصوير أو تسجيل أو كتابات سواء كانت مرئية أو مسموعة أو مقروءة بما يمس أو يسيء للمجتمع أو للنظام العام.”

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here