نوّاب أمريكيون يطالبون بومبيو بالتحقيق في سياسات الهند بكشمير

واشنطن-الأناضول- طالب أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي، وزير خارجية بلادهم، مايك بومبيو، بالتحقيق في سياسات الهند بإقليم جامو كشمير، وممارساتها تجاه المسلمين هناك.

جاء ذلك في رسالة أرسلها النائبان الجمهوريان لندسي غراهام وتود يونغ، والديمقراطيان كريس وان هولن وديك دوربين، أعربوا فيها عن قلقهم إزاء موقف الهند تجاه المسلمين في الإقليم.

وتطرق النواب إلى قطع الهند، خدمة الإنترنت عن حوالي 7 ملايين شخص، وحرمانهم من الخدمات الطبية والتعليمية.

وأشاروا إلى اعتقال نيودلهي مئات الكشميريين، بينهم شخصيات سياسية.

وطالب النواب، بومبيو، بالتحقيق في حرمان المسلمين المهاجرين من حق الجنسية، في وقت تُمنح فيه للمهاجرين الآخرين القادمين من مختلف البلدان.

ودعا النواب في رسالتهم، إلى فتح تحقيق آخر حول وضع الأقليات التي تمت استثناؤها من حق الجنسية.

وتأتي رسالة النواب إلى بومبيو، فور الإعلان عن زيارة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى الهند، يومي 24-25 فبراير/شباط الجاري.

وفي 5 أغسطس الماضي، قررت الحكومة الهندية إلغاء الوضع الخاص في منطقة “جامو وكشمير” وتقسيمها إلى إقليمين، وفرضت قيودا على التجوال والاتصالات فيهما، وحجبت خدمة الإنترنت.

ويطلق اسم “جامو وكشمير” على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره “احتلالا هنديا” لمناطقها.

ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسام إسلام أباد ونيودلهي الإقليم ذي الأغلبية المسلمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here