نويه أوسنابروكر تسايتونج: وزير خارجية ألمانيا يدعو إلى مبادرات جديدة لضبط التسلح

برلين ـ (د ب أ)- في ظل التطور التكنولوجي السريع في مجال التسلح ومساعي الصين لأن تكون قوة دولية عظمى، دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى طرح مبادرات جديدة لضبط التسلح.

وقال ماس في تصريحات لصحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم السبت إنه يتعين طرح كافة الأمور على الطاولة، مضيفا: “يتعين أن تواكب قواعدنا التطورات التكنولوجية لأنواع السلاح الجديدة”.

وأوضح الوزير أن الأمر لا يدور منذ فترة طويلة فقط حول صواريخ وقنابل تقليدية، “بل حول تقنيات رقمية”.

وذكر ماس أن بعض الأمور حاليا تبدو مثل الخيال العلمي، وقال: “مثل أسلحة فضائية أو صواريخ أسرع من الصوت على نحو متضاعف”.

وأوضح ماس أنه بدون تصرف استباقي “سيكون الخيال العلمي واقعا مميتا قريبا… أفكر… أيضا في أنظمة الأسلحة الذاتية، التي تقتل خارج أي سيطرة بشرية تماما”.

وأكد ماس ضرورة إشراك الصين في هذه القواعد في ظل توسعها في التسلح،  وقال: “القواعد الحالية بها ثغرات جزئيا”، موضحا أن الصين تتسلح دون ضوابط إلى حد كبير، وقال: “يتعين أن ندعو هناك أيضا إلى شفافية أكبر… يتعين علينا أن نبذل كافة الجهود لوقف اتجاهات التسلح على مستوى العالم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here