نوال عايد الفاعوري: للصائمين اول مرة

نوال عايد الفاعوري

للصائمين أول مرة، الجميلون، الذين لا يملّون من السؤال عن الساعة، يخجلون من أن يأكلوا، ويعدون بأن يصوموا “كل رمضان” والعيد كمان ..

للمتسحرين بعد صلاة الظهر، المسموح لهم شرب الماء فقط، الصامدين رغم كل المُغريات حتى أذان المغرب.

للناظرين إلى الساعة كل خمس دقائق، المتأففين بخجل، يأتي الصوت من أقصى الصالة، أمام التلفزيون، مع صوت “ريمي”: ماما .. العقرب للصغير على الثلاثة، والكبير على الثمانية ..

للعائدين طفولتهم، 15 سنة للوراء، أو أكثر، المُتحلقين حول المائدة، ببعض ابتسامات وكثير انتظار، الراوين ظمأهم وجوعهم بفرحة، يُناولون بعضهم الصحون مملوءة بالحب، والأكل.

للقارئين القرآن صغاراً، يتهجّون الأحرف كما يتهجون الحياة، يُهجّون فيُخطئون فيُحتضنون، يعرفون أن الله يحبهم، ولذا يحبوه، ويخافون أن “يُزعلوه”..

للسامعين كل صوتٍ من سماعات المسجدِ أذاناً، أو هكذا شُبّه لهم، القافزين فرحاً “هيه .. أذّن”.

ويا ربِّ مِن أجلِ الطفولةِ وحدَها

أَفِضْ بركاتِ السّلْمِ شرقاً ومغربا

و صُنْ ضحكةَ الأطفال ياربِّ إنّها

إذا غرَّدتْ في مُوْحِشِ الرّمْلِ أعشبا

ويا ربِّ حَبِّبْ كل طفلٍ فلا يرى

وإنْ لَجَّ في الإِعْنَاتِ وجهاً مُقَطَّبَا

وَهَيِّءْ له في كلّ قلبٍ صَبابةً

وفي كلّ لُقيا مرحباً ثم مرحبا

أرى نفسيَ فيكم صغيرة، وأحسدكم، فما زالت الحياة لديكم جميلة.

كونوا بالقرب منهم، لتعلموا أن الحياة لا تساوي بسمة زهرة تتفتح في وجهك، أو ضحكة طفلٍ تفتح لك زهرتك ..

وحين أطلبُ منكم قبل المغرب الدعاء، فأنا أعلمُ أن ما بينكم وبين الله “نظيف”، لم يُلطّخه شيء، وأنّ الله يسمع منكم كثيراً، كثيراً جداً.

محبّتي يا صغار، وقُبلاتي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. يا الله ما أجملك حملتي بذاكرتنا لسنوات مضت كحلم قصير ..
    ما أروع الصائمين الصغار و ما اجمل براءتهم
    كنت دوماً ضحية اخي الكبير كان يجعلني افطر ناسية ثم يذكرني ضاحكاً و قائلاً : من فطر صائماً فله مثل أجره .ً

  2. كلام راق جدا ،، شكرا لك يا نافذة الضوء،،،، يقولون ان قلوب الاولياء مثل قلوب الاطفال

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here