نواب عرب يدينون إبعاد إسرائيل الشيخ صبري عن المسجد الأقصى

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول- أدان نواب عرب، الإثنين، قرار إسرائيل إبعاد الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، عن المسجد لمدة أسبوع.

واعتبر النواب في تصريح مكتوب أرسلوا نسخة منه لوكالة الأناضول، اقتحام منزل الشيخ صبري، واستدعاءه للتحقيق قبل تسليمه قرار الابعاد “اعتداءً صارخًا على الرموز الدينية لمدينة القدس”.

وأضافوا إن هذه “الإجراءات الاستفزازية تأتي ضمن سعي شرطة الاحتلال إلى ثني المسلمين عن إعمار المسجد الأقصى المبارك، وترهيب زواره والمرابطين فيه وبالذات في باب الرحمة”.

وكان النواب منصور عباس، أحمد الطيبي، إمطانس شحادة، وليد طه، وأسامة سعدي قاموا اليوم بزيارة تضامنية إلى منزل الشيخ صبري في القدس.

وسلمت الشرطة الإسرائيلية، الأحد، الشيخ صبري أمرا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، قابلة للتمديد بعد اتهامه بالتحريض، وهي التهمة التي نفاها الشيخ صبري في تصريحات للصحفيين.

وقال النواب العرب إن “المسجد الأقصى المبارك هو حق خالص للمسلمين وحدهم، وأن هذه المحاولات البائسة لن ترهب شعبنا وأهلنا ولن تمنعهم عن التواصل مع المسجد الأقصى المبارك، بل ستزيد شعبنا صمودًا وتواصلا مع المسجد الأقصى المبارك”.

وتقول دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن السلطات الإسرائيلية صعدت في السنوات الأخيرة من اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى وملاحقة المصلين وحراس المسجد والمسؤولين الدينيين في مدينة القدس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here