نهر “الحياة”.. نقطة جذب هامة للسياح في ماليزيا

كوالالمبور/ عمر فاروق يلدز/ الأناضول – بعد 7 أعوام من عمليات تنظيفه، أصبح نهر الحياة بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، نقطة جذب للسياح للاستمتاع بالأضواء الملونة للنوافير الراقصة على أنغام الموسيقى.
وتحديدا في 2012، شرعت الحكومة الماليزية بتنفيذ مشروع تنظيف نهر الحياة ، من الرواسب والمياه العادمة.
ويمتد مشروع نهر الحياة ، على طول 10 كيلومترات بدءا من مسجد جامك التاريخي وحتى وسط كوالالمبور.
ويضم النهر على ضفافه العديد من مراكز جذب السياح الهامة في العاصمة، مثل مسرح نهر الحياة، ومتحف النسيج، ومعرض كوالالمبور، ومكتبة العاصمة الشهيرة.
ومع حلول المساء، يتوافد الكثير من السياح للاستمتاع بعروض النوافير التي تتميز بتشكيلات الأعمدة المائية الراقصة بألوان وأشكال هندسية ضوئية.
والأسبوع الماضي، أدرجت صحيفة الاندبندنت البريطانية، نهر الحياة، ضمن قائمة أفضل عشرة أنهار في العالم .
وذكرت الصحيفة أن تكلفة مشروع تنظيف النهر بلغت 1.3 مليار دولار.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here