نكسة كبيرة للرئيس اردوغان ونموذجه “الاسلامي السياسي”.. “قصر الصراصير” احد الاسباب.. والتورط في الحرب السورية نتيجة مؤامرة امريكية كان الضربة القاصمة.. سيناريوهات المستقبل “قاتمة”.. والانزلاق الى الفوضى احدها

 ardogannnn.jpg888

جاءت نتائج الانتخابات البرلمانية التركية “نكسة” للرئيس رجب طيب اردوغان قبل ان تكون نكسة لحزبه “العدالة والتنمية” بعد اكثر من 13 عاما من السيطرة المطلقة على كل مؤسسات الدولة التشريعية (البرلمان)، والتنفيذية (الوزارة)، والرئاسة والقضائية الدستورية.

بخسارة حزب العدالة والتنمية الاغلبية المطلقة واضطراره لتشكيل حكومة ائتلافية، تحطم حلم الرئيس اردوغان في تغيير نظام الحكم الى نظام جمهوري على الطريقتين الامريكية والفرنسية، يعطيه صلاحيات تنفيذية مطلقة كرئيس للدولة.

بات من الصعب جدا على الرئيس اردوغان ان يغير الدستور، لان هذا التغيير يتطلب موافقة ثلثي مجلس النواب، او الذهاب الى استفتاء شعبي يؤيد نتائجه غالبية النواب، في حال جاء لصالح التغيير الدستوري.

تركيا تقف الآن على حافة مرحلة من عدم الاستقرار السياسي، وربما الامني ايضا، وبات امام البلاد خيارات ثلاثة، الاول تشكيل حكومة انتقالية بين حزب العدالة والتنمية والحزب الكردي الجديد، او اي حزب آخر، او تشكيل حكومة اقلية، او الذهاب الى الانتخابات البرلمانية مجددا الخريف المقبل، والخيار الاخير هو الاكثر ترجيحا.

النجاح الكبير الذي حققته “التجربة الاردوغانية” في ميادين السياسة والاقتصاد، ومعدلات النمو الضخمة التي تحققت في السنوات العشر الماضية، وهو نجاح زواج بين الاسلام السياسي والديمقراطية الغربية، كان موضع قلق للكثير من الدول الغربية، والدول الاقليمية ايضا، عندما بدأ الرئيس اردوغان يحاول ترجمته، اي النجاح، الى دور سياسي اقليمي فاعل.

الفتور الغربي تجاه النموذج التركي بدأ عندما اصطدم السيد اردوغان باسرائيل، وعمل على كسر حصارها على قطاع غزة، وارسل قافلة سفن مرمرة، وبدأ الاعجاب بهذا النموذج ينكمش ويتحول الى عداء ومؤامرات بعضها علني، والآخر خفي، وافضل من عبر عن هذا التحول الصحافي الامريكي توماس فريدمان الذي جسد هذا العداء في مقالة له في صحيفة “نيويورك تايمز” التي يكتب فيها، هاجم فها اردوغان وحزبه بشدة، وانقلب عليه مئة وثمانين درجة، بعد ان كان يتغنى بمثل هذا النموذج ويحث العالم الاسلامي على اتباعه.

المؤامرة الخارجية ليست وحدها سبب تضعضع هذا النموذج، واحداث شروخ في جدرانه، فسياسة الرئيس اردوغان الاقليمية، وتورطه بشكل مباشر في سورية، بحسن نية، او نتيجة توريطه من قبل اصدقاء له في الغرب والعالم العربي في هذا المستنقع الدموي، ساهمت بشكل كبير في تسريع انهيار حكمه وانفضاض بعض الناخبين من حوله.

محاولة تصدير “النموذج الاردوغاني” الى دول الجوار العربي كانت خطوة محفوفة بالمخاطر، وجاءت نتائجها عكسية تماما، فقد جرى التصدي لها بشراسة من خلال انقلاب عسكري في مصر، وقوة انتخابية ناعمة في تونس (النساء لعبن دورا كبيرا الى جانب اخطاء الحكم الاسلامي)، واخيرا تراجع اقتصادي في تركيا نفسها (انخفضت نسبة النمو من 7 بالمئة الى 3 بالمئة وارتفعت معدلات التضخم، وخسرت الليرة حوالي 30 بالمئة من قيمتها).

داخليا ارتكب الرئيس اردوغان العديد من الاخطاء من بينها التصرف بغطرسة، والتصادم مع حلفائه (فتح الله غولن)، وتضييق الخناق على الحريات التعبيرية مثل اغلاق وسائط التواصل الاجتماعي وفرض رقابة عليها لاحقا، وانتشار الفساد في اوساط الدائرة الضيقة المحيطة به، وتصاعد الطموحات السلطانية ونزعة الاستئثار بالحكم، واخيرا بناء قصر كبير (1150 غرفة) هربا من الصراصير، على حد تعبيره.

التوتر كان بديا على الرئيس اردوغان في الفترة الاخيرة، بعد اشتداد الخناق عليه من قبل اعدائه، وما اكثرهم، وانعكس من خلال تصريحات غير مسبوقة، وغير مسؤولة مثل قوله ان هؤلاء الاعداء من المثليين والعلويين والملحدين، وهذه سقطة كبيرة ما كان يجب ان يقدم عليها شخصا في مكانته.

ان اكبر خطر يواجه تركيا هو الفوضى السياسية على غرار ما حدث في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، وهي فوضى استغلها الجيش للسيطرة على الحكم في انقلابات متلاحقة.

لا يخامرنا ادنى شك بأن هذه النكسة التي مني بها الرئيس اردوغان ستشكل نبأ غير سار لقطبي التحالف مع تركيا، وهما المملكة العربية السعودية وقطر، كما ايضا ستشكل صدمة بالنسبة الى حركة “الاخوان المسلمين” التي يدعمها الرئيس اردوغان وحكومته بقوة في مواجهة نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي اطاح بحكمها في مصر، والشيء نفسه يمكن قوله ايضا عن الحركات الاسلامية الاخرى، مثل حركة النهضة في تونس، وحماس في قطاع غزة، وحزب العدالة والتنمية في المغرب.

ولا شك ان اردوغان نفسه هو الخاسر الوحيد في هذه الانتخابات، ولا نبالغ اذا قلنا انه المسؤول الاكبر عن هذه الخسارة، ولا نستبعد ان يكون الرئيس السوري بشار الاسد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد اقاما سرادق الاحتفالات لتلقي التهاني بهذه الانباء السارة بالنسبة اليهما.

انها الديمقراطية واحكامها وقوانينها!

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

106 تعليقات

  1. من وجهة نظري وكقومي عربي اردوغان لايختلف عن بقية الاطراف الاقليمية التي تسعى لاقتسام المشرق العربي ولكل منها ادواته التي باتت معروفة فاردوغان يستخدم الاخوان المسلمين وكل ما تفرع عنهم من جماعات مسلحة واستقدم الاف المجرمين الذين دمروا سوريا من كل انحاء الدنيا ولا احد يمكن ان يصدق ان تركيا عاجزة عن ضبط حدودها و منع المتطرفين من دخول سوريا ثم ان الامر اصبح علنيا الان وكل قادة التخريب في سوريا يلتقون ويصرحون ويعملون من الاراضي التركية يكفي ان تسير في شوارع ادلب وجسر الشغور لدقائق حتي تلحظ الدور التركي في ما جري مؤخرا في الشمال السوري فعلى سبيل المثال فقط فوق مبني بلدية جسرالشغور ترتفع لافته كتب عليها الحزب التركستاني الاسلامي ماذا يفعل التركستاني في سوريا وهل هو معارضة سورية . كان يفترض بالسيد اردوغان وانطلاقا من علاقة الجيرة بين البلدن ومن اتفاقية الصداقة التي وقعها هو مع الرئيس السوري وانطلاقا من نظرة شاملة لاوضاع الاقليم ان يكبح جماح المعارضة السورية الاخوانية ويمنعها من اللجوء ال العنف المسلح لان كل من له المام ولو بسيط بشؤؤن المنطقة كان يستطيع ان يتصور ماستؤؤل اليه الامور في هذا البلد فالهجوم الاول على جسر الشغور والمذبحة التي ارتكبتها المجموعات المسلحة كانت مؤشرا واضحا على المنحى الذي سياخذه الصراع وقد سارع ا لسيد اردوغان بعدها الى اطلاق تصريحاته النارية المليئة بالتدخل في الشان السوري .اردوغان يتحمل مسؤؤلية كبيرة في تدمير سوريا

  2. من الوضح ان نتائج الديموقراطية الحقيقية في تركيا العظيمة فرصة لنري آراء القوميين والناصريين والصهاينة العرب المسلمين ليعلنوا عن كراهيتهم لكل ماهو في صالح المواطن العربي من حرية وكرامة ولذلك تراهم يدافعون بشدة عن رموزهم من الطغاة والمستبدين تحت اسماء مختلفة
    واتمني من الاتراك ان يبتعدوا عن العرب حتي لاتنتقد لهم أمراض التخلف والجهل والاستبداد التي يرفض العرب التنازل عنها

  3. المسبب في أي خسارة في تركيا هي أزمة الكيان الموازي والتي تعود إلى 17 ديسمبر 2013، ذلك التاريخ الذي هز أركان حكومة “أردوغان”، حين استغلت مجموعة من القضاة ورجال الأمن نفوذهم لتشويه قيادات حزب العدالة والتنمية، من خلال استدعاء بعض الوزراء ونجل رئيس الوزراء بداعي تورطهم في ملفات فساد طال الحديث عنها في الإعلام التركي آنذاك، لكن تصرف هؤلاء المتنفذين المخالف لأحكام القانون، وتعامل رئيس الوزراء مع عملية الانقلاب التي تبين أن جماعة “كولن” كانت خلفها، مكن الدولة التركية من تفادي أزمة كانت محدقة بالنظام السياسي ربما كانت ستعيده إلى حالة الفوضى التي عرفتها تركيا في النصف الثاني من القرن ..

  4. انا استغرب جدااا من الذين يدافعون عن النظام بسوريا سواء من السوريين او غيرهم يعني هذا النظام مجرم وقاتل وحاكم الشعب بالحديد والنار من قبل الثورة كلنا نذكر احداث حماة عام ١٩٨٢ ونعرف كيف سحقت مدينة باكملها هذا بزمن المقبور الالب والان بزمن الابن دمر البلد كلها عن بكرة ابيها ومن قال اننا كشعب سوري كنا عايشين بكرامتنا قبل الثورة ؟؟ والله اننا كنا نعيش بذل ما بعدة ذل من الاجهزة الامنية والعلوين والانحياز التام بكل شي طيب لماذا لم يتنحى بشار عن الحكم قبل ان تدمر البلد ولا بدة يحكمنا ليورث حافظ الصغير كمان يا سيدي انا كسوري اتمنا يحكمنا شخص متل ربع اردوغان اي والله لتصير سوريا جنة

  5. احمد العربي في تعليقي مدحت الشعب السوري وتذكرت محاسنه الخالده وقلت انها ارض مباركه وكل تعليقي كان حبا لسوريا وعشقا وهياما بها وبشعبها وبإرثها وبتاريخها وخوفا عليها وتعاطفا معها وإيمانا بها وبإمكانتاها وخيراتها ونصبح قرده وخنازير لاننا نشعر بوجع في القلب من مصابها وهي اختنا وامنا وصديقتنا وجارتنا ورفيقة الدرب وتوأم روحنا وشيئ يكملنا
    فلماذا هذه العدائيه والافراط في التشويه والتخوين
    سوريا باقيه والنظام متهالكك وانت تعرف ذالك في قرارة نفسكوتعرف ان ليس كل ثائريها خونه وتعرف ان هنالك من يحركهم حب سوريا والحزن على ضحاياها ومعتقليها ومفقوديها ومشرديها
    اخ احمد العربي لو كشفت على قلبي ستعرف اني صادق

  6. احمد العربي ان اكل احدهم قلب جندي فارق الحياه لان هذه الجندي حرق امه واباه وطفلاه وشرد العائله فالطاغيه حرق قلب الشعب السوري واكل الشعوب العربيه والاسلاميه وكل من في قلبه ذره من الانسانيه والرحمه وحتى البطاريق اسقطت دمعه ثلجيه وحتى الحجارة احرق قلبها بالامس بكت امي وهي تشاهد المجزره المروعه في ادلب طاغيتك مزق سوريا واحرقها وسوريا ليست ملكك ولا ملكه سوريا هي من بلاد الشام الكبرى وهمها هم كل انسان عربي ومسلم سوريا عاشت لحظه مجنونه ومروعه وشهدت اعظم مجزره على مر التاريخ ..ولعلمكليس كلمنيتعاطف معسوريا وشعبها وما يراه ثوره شيطانا مخلوق من مارج من نار وهدفا شرعيا للعناتك واخر اختراعاتك في الشتم والسباب
    لا اريد جرح شعورك فأنا بطريق صحراء وقحط وبطبيعتي مسالم لكن سوريا والامه العربيه بأكملها لم تكن بخير …وليس كل شيئ طعام وعلف ودواء هنالك شيئ اسمه شرف وكرامه وعزه وايباء وغيره وحرمات وشعوب كريمه وحره وابيه كلالشعوب العربيه ثارت وقتلت ومزقت وليس من فراغ وما في دخان من غير نار
    فلماذا تصور لنا ان الحياه كانت جنه وان الشعوب قتلت من اجل الهباء الم تجرح كرامة الشعب السوري الحياه الليليه والسياحه الخليجيه ومتاع الاثرياء ..ونسيان الجولان وعدم الرد على اعتدائات الصهاينه ومجازر الثمانينات وجحيم المعتقلات

  7. الاكراد يخططون لاقامة دولتهم التي تقاسمتها دول الجوار الشعب التركي ينصب ويقيل حكامه عن طريق الصندوق وايران مستميتة في محاربة المذهب السني الحكام العرب عسكر وملوك وامراء مصممون على مقولة انا وابنائي او احرق البلد وغرب يترصد ميلان الكفة فيا الهههههههههههههههههههههههههههي الطف بشعوب طرقت بابك

  8. لو كان وأمثاله يمثلون الإسلام الحقيقي لا الاسلام المزيف لسقط هذه السقطة ، هؤلاء يستعملون الاسلام كمطية لبلوغهم سدة الحكم وخير دليل على ذلك يدعم الدواعش في سوريا بينما في بلاده يرخص لبيوت الدعاوة وبيع الخمور وغيره من الموبقات ، ولأن الله يعلم أنه لا خير فيهم لذلك أخبرنا عن نهايتهم واستئصالهم على يد خليفة الله في أرضه فالأرض يرثها المتقون في كل نهاية .

  9. نكسة للدكتاتورية و لحكم العسكر و نجاح للتجربة الديموقراطية التركية … تعلموا الدرس يا عربان …!

  10. هناك الكثير من هذا العالم خارج التغطية ،، اردوغان لم يخرج من دائرة السياسة ودائرة حكم بلاده ،، هي الدمقراطية يا من تعودتم على العبودية ،،، لنفترض ان هناك من الحكام العرب خسر في الانتخابات ولو جزئية فوالله ليمثل بجثثكم في الشوارع هذا اذا كان هناك انتخابات اصلا ،،، يا من تطبلون وتزمرون لما تعتقدوه هزيمة اردوغان اسألكم بالله ان ما حصل في تركيا اليست هي الدمقراطية ،، اليس دليل على ان اردوغان يستحق الاحترام ،،، ايران تسرح وتمرح في المنطقة وكأنها الوصية على مقدرات العرب ،، ولكن هيهات فقد فشل مشروعها ولن يرى النور بأذن الله طالما ان هناك رجال كأردوغان ،،على الاقل اردوغان مسلم حقيقي وليس كمدعي الاسلام ،، اللهم احفظ اردوغان وكل الرجال الشرفاء والاحرار في هذا العالم ،، اما المجرمون القتلة الذي سحقوا شعوبهم بالقتل والتعذيب والحرق اللهم انتقم منهم ،، اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك ،،

  11. وماذا تعرف عن سوريا يابطريق الصحراء والقحط ؟! لقد كانت سورية جنة الله على ارضه وكل شئ متوفر وبارخص الاثمان وكان الناس يعيشون بامن وامان وكاذب ومنافق من يقول غير هذا لكلام !! نحن سوريون يابطريق وحرام عليك كونك مسلم تؤمن بالله واليوم الأخر ان تتجنى على الناس وان تقول مالا تعلم !!نحن سوريين ونعرف عن قرب ان طائفته من افقر الطوائف في سوريا ولا تخظى قراهم بربع الا هتمام الذي تحظى بقية المناطق السورية والطائفية التي تتحدثون عنها موجودة فقط في خيالاتكم البائسه التي رضعت حتى الثمالة من مناهج التكفيريين والاخونجيه !
    مصاصو الدماء والهمج الذباحين اكلة اللحم البشري رأهم الناس على الشاشات وكانوا يكبرون ويبسملون قبل كل عمل وحشي يرتكبونه !!اما رأيتهم ايها البطريق الصحراوي ؟! اما تكحلت عيناك برؤية واحد من ثوارك يسحب قلب ا جندي سوري وينهشه ؟!!
    سوريا كانت تصدر القمح والدواء والماء الى دول والبلد العربي لوحيد الذي لم يكن مستدينا من صندوق لنقد الاستعماري ..سوريا كانت تعلم طلابها والطلاب العرب مجانا في جامعاتها واسأل من تخرجوا ودرسوا في الشام !!سوريا يابطريق كان الناس فيها يتداوون بالمجان ويجرون العمليات الجراحية مجانا !!
    اردوكانك وصهاينة العرب دمروا سوريا ومعهم بعض العملاء القابعين في فنادق استنبول وبالتماهي مع شيوخ الفتنة والضلال !! لقد سئمنا من اصواتكم المليئة بلحن الموت والاجرام …قتلتمونا بحبكم للشعب السوري ايها الاعراب !! قولوا خيرا او اصمتوا والا والله ستطاردكم اللعنات الى اعماق قبوركم !!
    من يحمل السلاح في وجه جيشه ودولته ليس ثائرا وليس ديمقراطيا وليس حرا انه مأجور وخائن وسمسار !

  12. جلال العربي:
    لا داعي لتعريفي بالسيدة ميركل وحزبها. ولكن عليك قبل سرد ما سردته في تعليقك مراجعة قوانين الأحوال الشخصية الألمانية.
    وسبب شعبيتها يكمن في سياساتها الإقتصادية الذكية والمتوازنة التي أشهد لها بها (رغم كوني في الخندق المعارض).
    ولإثراء معلوماتك: السيدة ميركل تتبع الكنيسة البروتستانتية في بلاد أغلبها من الكاثوليك. أعضاء حزبها غالبتهم العظمي تتبع الكنيسة الكاثوليكة أيضاً.
    دعنا نتحدث عن ديموقراطية “الأردوغان” عندما يكف “الأردوغان” عن شتم الأقليات وينتخب “علوياً” رئيساً للحزب,

  13. هم شنّوا عليه الحرب بالذات لأنه رفض فتح سوريا للإستثمارات وجعلها سوقاً للرأسماليه العالميه يا بطاريق
    الصحراء (فاطمه-فلسطين).

  14. إلى الحاسوب هل تعلم أن الحزب ميركل اسمه الحزب الديمقراطي المسيحي ميركل السيدة مسيحية محافظة ضد الزواج المثليين والشواذ وتعارض الإجهاض وهذا سبب شعبيتها فوزها في الانتخابات هي حفاظها عن القيم المسيحية مهددة بالزوال في ألمانيا

  15. يا اخي الحاسوب عندك بعض المعلومات الناقصة جدا جدا عني ،،،،،،،
    لعلمك فقط انني من شباب الارض المحتلة ورحمه الله عليك يا ابو عمار لأننا كنّا معك في السراء والضراء ….
    ومن بعدك أصبحنا في مهب الريح وضعنا في طرقات العالم من اجل المعاش آخر الشهر ومن اجل اطعام اطفالنا والمحافظه على اجيالنا ولكننا مع الأسف خرج علينا ذئاب السلطة التي لا تعرف الرحمة ولا الشفقة ولا تعلم ما هي الثورة ولا الثوار ……….؟؟؟؟؟؟
    ولعلمك انني مسلم افتخر في ديني واسلامي وهذا لي الفخر لنا ،،،،،،؟؟؟؟؟؟
    ولعلمك الذي يؤيد اخوانه المسلمين الذين يقتلون في غزة هاشم وفي رابعه فهو ليس من الاخوان المسلمين ،،،،
    معلومتك ناقصة عن الأشخاص فلا تحكم على الناس من كتاباتهم ،،،،،،،،،،،
    وآخيرا مهما انا كتبت او إنتا كتبت فلن نتقابل مع بعض وهذا اسمه الاّراء المختلفة وهذا هو الجيد في روح جميله جدا ……..
    لن أطول عليك كثيرا ولكن أقول مهما طال الزمن فلن يأتي زعيم مثل اردوغان منذ ٤٠ عاما وهذا كانت بادره أمل للشعب الفلسطيني منذ زمن وهو يعد بوصلة أمل للشعوب المقهورة ((( هذا رأي ))))
    لأَنِّي غسلت يدي من كل الزعماء العرب من صغيرهم الى كبيرهم ،،،،،،؟؟؟؟؟؟
    فهم اسودا فقط على شعوبهم وهذا ساطع مثل سطوع شمس الصباح ،،،،،،،
    املي فقط على الله ومن ثم على المقاومة وعلى الزعماء المسلمين لأنني كفرت في كل زعيم آفاق لعين ماكر لأنهم أساس تخلف ودمار العرب ،،،،،،،،
    ومع الأسف ما زال هناك من المعلقين مع كل الأسف يمجدون الزعماء العرب الذين اذلوا شعوبهم ،،،،،،،،
    مهما كان ومها عمل حزب اردوغان فهو لأشرف من كل زعمائك العرب وهذا يكفي له شرفا ان انتخاباته كانت في قمه الديمقراطيه وهذا ما يقهر الأعداء جميعهم ،،،،،،،
    الرجل اشتهد ونجح وما زال في قمه النجاح وحزبه ما زال الرقم واحد ولم يزور ولم يقتل المعارضين لا في الخازوق ولا في معتقلات المزة ولا تدمر ولا دمر نهر البارد ولا البداوي ولا قصف طرابلس ولا دمر مخيم تل الزعتر ،،،،،،،،،،،
    الان عرفت توجهاتي يا اخ الحاسوب ،،،،،،،
    نحن امه لا نحب الخير للشعوب المسلمه ،،،،،،
    اما الاجنبي فنحن لهم مثل العبيد ،،،،،،،
    اخي المسلم في تركيا نجح نجاحن ممتازا وفي تفوق فهل أحاربه من اجل عيون الاجنبي ،،،……..
    لا والله ادعوا له من قلبي
    وختاما أقول لك كيف تريد من الله ان ينصرنا وقلوبنا لا تحب بعضها بعض ،،،،،،،
    طهروا قلوبكم وآمنوا في الله تكن لكم العزة والكرامه ،،،،،،،،،

  16. من مصلحة تركيا وشعبها واجزم من مصلحة حزبه ايضا ان يرسلوه الى بيته.
    مصلحة كل سياسي وكل حاكم البقاء في السلطة أطول فترة ممكنة مما يعزز نزعة الديكتاتورية والفساد.
    اذا استطاع الشعب التركي لجم طموحاته وإرساله الى بيته تكون الديمقراطية التركية قد أعطت دليلا على تجذرها ورسوخها في هذا البلد الذي نتمنى له كل الخير رغم الدور البالغ السوء الذي تلعبه بسوريا بسماحها لمن كل من هب ودب دخول الاراضي السورية..

  17. فاطمه الاردن
    الاعلام العالمي والاعلام المقاوم والممانع يهللون لنتائج الانتخابات التركيه واسرائيل سعيده وهذه الحقيقه
    لانهم لا يستطيعون الاحتمال وتخيل تركيا في عام 2023كواحده من اقوى دول العالم وبلد منتجه وصناعيه وتجتذب السياخه والاستثمار وتبدع على جميع الاصعده…فالغرب فقط يريد الحياه الرغده والثراء واحتكار الابداع له ولشعوبه ماذا تمتلك اوروبا غير الاشجار والانهار والوجه الحسن ولكنها تمتلك ارادة الحياه واناس يعملون ليل نهار لخدمة شعوبهم ويستمتعون بذالك وليس مثل انظمتنا العربيه اللصه والسارقه لكل شيئ
    سوريا ارض مباركه وكانت على مر التاريخ بلد منتجا ومصنعا وتمتلك العقليه التجاريه المبدعه واسألي عن تجار حلب ودمشق
    سوريا مليئه بالخير والرغبهفي الحياه ولكن نظاما مثل النظام السوري اعتصر سوريا وجيرها لحساب طائفته واقاربه ولم يجعل سوريا مقصدا للاستثمارات …لو كان اردغان رئيسا لسوريا لجعلها اجمل من تركيا ورائده وجنه من الجنات سوريا بها خير ورمزيه وشعبا اكثر من تركيا بمراتولكن كانت تفتقد الاراده السياسيه والرغبه ولم تجد سوى الانانيه والانتهازيه وعند اول مطب سياسي دمرت وقتل شعبها وشرد فلا تصدقي وسامة هذاالوجه وعيناهالزرقاء هو فقط مصاص دماء وطبيب عيون لم يمارس المهنه منذ سنوات

  18. والله لا هي نكسة ولا شي بالعكس للمرة الرابع على التوالي يفوز حزب العدالة واهذا دليل على شعبية الحزب وهاي المرة ما اخد الاغلبية المرة الجاي ان شالله بالاغلبية الساحقة

  19. بعد الصعود يأتي دور النزول؛ و بعد الازدهار يحل الانحدار و السقوط.
    فحتى في الدول الأكثر ديموقراطية لا بد من الانتكاسة. في أمريكا مثلا الانتكاسة تأتي فقط بعد أربع سنوات و في أقصى الحالات ثمانية سنوات.
    لا لوم على أردوغان و لا على حزب أردوغان و لكن اللوم كل اللوم على الذين يريدون تقليد حزب أردوغان؛ مثل الحزب الاسلامي المغربي الحاكم؛ فأصبحوا مثل الحمامة التي تريد تقليد النسر فلم تنجح و نسيت حتى مشيتها.

  20. لم يحالفك السدااد في هذا المقال يا أستاذ عبدالباري، اردوغان نموذج ، نقل تركيا من الفقر الى الثراء، ودافع عن قضايا الآمة في فلسطين، ودافع عن المضطهدين والمظلومين في سوريا ومصر وفي كل دول العالم، اما حكامنا فلا هم لهم سوى قتل وسجن وسحل ونتهاك كرامة شعوبهم، هذا الفرق ولا نتكلم الأ مع العقلاء.

  21. الانتخابات التركية الاخيرة وبغض النظر عن نتائجها كانت انتصارا حقيقيا للديمقراطية في هذا البلد الاسلامي الذي يكاد يكون الوحيد بين الدول الاسلامية الذي استطاع ان يرسخ تجربة ديمقراطية بدت ثابتة وقوية في الانتخابات الاخيرة ولعل نجاح الشعب التركي في ان يضع حدا لطموحات اردوغان ورغبته الجامحة للتفرد بالسلطة هو في حد ذاته انجاز كبير لهذه الديمقراطية وهنا لابد ان نقدر موقف السيد اردوغان و التزامه بالمصلحة الوطنية وقبوله نتيجة الانتخابات دون ان يلجا الى الاساليب العربية المعروفة في التزوير والاكراه لتغيير نتائج الانتخابات على ندرتها في عالمنا العربي المنكوب باساليب حكم يصعب ان تجد لها اسما او تصنيفا بين انظمة الحكم في العالم

  22. تصرف الاكراد بعنصرية و نكران للجميل و هذا هو تاريخهم نفسه في العراق و ادعائهم الزائف ان تاريحهم متشابه مع الشرذمة الاوربية التي كونت اسرائيل و تمسحهم بالغرب هو ما حصل. انهم تآمروا على تركيا بعد مساهمتهم في تدمير العراق. . اردوغان اعطاهم الاحترام و الحرية و بدلا من انتخابه تكتلوا عنصريا ضده .لن يثق احد بالاكراد بعد اليوم . كل العرب : احذروا الاكراد و راقبوهم و استمعوا الى اقوالهم بدقة انهم خطر آخر

  23. منذ أن قاطع أردوغان كلمة بيرز أنتشرت شعبيته لتعم كل قطر عربي و توالت نجاحاته وازداد الاعجاب إلى أن صار ولعا وهوسا.
    بالمقابل وفي غفلة تمر الألوف من الوهابيين عبر أراضيه لامتصاص دماء مئات الألوف من السوريين أملا في الفوز بحوريات الجنة.
    المحصلة:
    رفاهية للأتراك وخراب للجيران، فما الفرق بينه وبين الأسد؟
    إذا كان الأسد يقتل من خلال جيشه فأردوغان يقتل من خلال الدواعش والنصرة.
    يا أسفاه على أمتنا وقاداتها وشعوبها.
    الكل سواء .

  24. نعم سيد انس القوميين العرب وحكام دمشق وكل الوطنيين العرب فرحوا جدا
    لهذه النتيجه وهي البدايه والإخونجيه فرحوا جدا بهذه النتيجه من شدة الصدمه
    وفرحهم عائد لكونهم اول مره يكتشفوا بأنهم لديهم احساس تتأثر ولو بالصدمه

  25. من يعشق العروبة وسوريا يتهم بالجهل والغباء لما . لا!؟سنتحمل هذة التهمة فليس لدى العربان إذا ما قارعوا الحق الساطع إلا الشتائم حتى سيدنا محمد(ص)قالوا عنه ساحر.يهلل الاخوة لنزاهة الانتخابات ولكن لايوجد إنتخابات إلا وبهاتزوير واردغان يعي أن التمادي بالتزوير يعني قيام الاكراد وإشتعال حرب أهلية بعض تصاعد حظوظهم وشعورهم بتراجع ان!.ويتكلم اﻷخوة عن إنجازات تركيا الإقتصادية وعن إنتخاباته النزيهه والحرية والكرامة للمواطن التركي .نعم أنجز إقتصاديا وحقق مكاسب أكثر من دول النفط ولكن..لاتقارنوا بالله عليكم بين تركيا وسوريا فتركيا طفل مدلل في حضن الناتو وحليف لامريكا بالصميم حتى لو إختلفوا ببعض التفاصيل وعلى ود وتواصل وتنسيق مع إسرائيل حتى لو كان العتاب بين حين بين العاشقين موجود فلن يفسد للمناورات العسكرية موعد!آما الحبيبة سوريا فمحاصرة منذ تحرير جنوب لبنان وهي دولة المواجهة مع العدو وداعمة المقاومين بالسلاح والسياسة وهي التي لاترقد على محيط من النفط وحلفاؤها محاصرين مثلها ومع ذلك لديها إكتفاء ذاتي وتعليم راقي مجاني وصحة مجانية وجيش لايزال بعد5سنوات يحارب أشرس البشر اللذين يدربهم جار السوء اردغان ويرسلهم ليحرقوا سورياويهجروا مدنها وحتى اكون واقعية حتى يكون السبب في إحراق الجيش والشعب لأرضة الغالية مجبرا على خوض حرب فرضها أعداؤه و حتى لا يحصل هؤلاء على ماهو أخطر من المكان وهو تحطيم ثقافة وأحلام الشعب وتقسيم البلاد.وشتان بين مجاهدي سوريا الى العراق لطرد الغازي وإرساله السلاح للمقاومة في لبنان وغزة..وبين الارهابيين اللذين يحتضنهم اردغان!..وللأسف لايزال هناك من يقول الاسد واسرائيل فرحون بخسارة اغلبية العدالة في محاولة رخيصة للمساواة بين الطرفين ونسوا أننهم هللوا لقصف اسرائيل للجيش العربي السوري ولم يعتبروا هذا العدوان دليلا على تورط العدو الى جانب معارضة مدعومة من بعض العرب وتركيا!؟!؟…شكرا اطلت ولكن لابد من نقاط الحق توضع على حروف التجني..

  26. يا سيد أبو شوكه كل ما ذكرته في تعليقك معروف وحافظينو عن ظهر قلب ولكن إسمح لي بكل تواضع أن أشير لكلمة أو جملة بسيطة أوردتها في تعليقك يتجلى فيها (إسمح لي) عدم أو سوء فهمك للإنتخابات والديموقراطية.
    أنت قلت: لانه جعل للإنسان (التركي المسلم) له كرامته وعزته واستقلاله
    ركز معي على كلمة “المسلم التركي”. بقي أن تقول “المسلم التركي السني” (بما أن توجهاتك إخوانية كما هو واضح). ولكن:
    ماذا عن المواطن التركي المسيحي، التركي العلوي، التركي العلماني
    ماذا عن المواطن الكردي المسيحي، الكردي العلوي، الكردي العلماني
    “الأردوغان” إنتخب رئيس لكل الأتراك كما هي ميركل (لنبقى في ألمانيا) إنتخبت كرئيسة حزب ولكن كـمستشارة لـ”كل الألمان”.
    يا سيد أبو شوكة الديموقراطية وحقوق الإنسان تُؤخذ كلها أو تُترك كلها ولا إنتقائية في ذلك.
    “الإردوغان” يسعى لإحلال الدكتاتورية والإستبداد ونتيجة الإنتخابات كانت بمثابة طلقة تحذيرية من الناخب التركي. (حزب) “الإردوغان” ربح الإنتخابات بلا شك ولكن “الإردوغان” خسر/فشل في الوصول لمبتغاه وهنا يكمن مربط الفرس. أسهم “الإردوغان” في هبوط فلا تحاول أن تجعل منه شهيداً أو ضحية مؤامرة أو… أو…
    وعلشان نكون واضحين: “الإردوغان” إخواني يُدين بالولاء لـ”مكتب المرشد” (يعني ولاية فقيه بس بالسٌني). الإسلام السياسي فشل وسيفشل ليس بسبب الإسلام ولكن بسبب السياسة.
    تحياتي لك من ولاية بافاريا الحرة

  27. كأنك تعيش في المريخ ولا تريد ان ترى الواقع وتعتبر !! نقول لك كل من ساهم في سفك الدم السوري سيسقط ويلقى به الى مزابل التاريخ ..ونطمئنك ان الذي سقط والىالابد هو مشروعكم الاخواني المتخلف عل الرغم من كل الاجرام وسفك الدماء والذبح والتهجير … مشروعكم من فشل الى فشل ..واردوكانكم قريبا سيلحق المعزول وستنتصر سوريا العربية الواحدة المستقلىة الديمقراطية وسيخسئ صهاينة العرب !!
    من دمر سوريا هم المرتزقه الذين حملوا لسلاح ضد جيشهم ودولتهم وارتضوا ان يكونوا ادوات رخيصة مأجورة وعميلة وجيشوا معهم كل سقوط العالم من القاعديين والدواعش والاخونجيه ..ولولا الجيش العربي السوري وحلفاء سوريا الصادقين لكان تحقق المشروع لتقسيمي الطائفي الصهيوني الامريكي منذ الايام ااولى للعورة المفسدة التي سموها ثورة واثبتت الايام انها اكبر لطخة عار في وجوه القابعين في فنادق استنبول وفي كنف الذي يترنح وعلى وشك السقوط المدوي !

  28. نعم يا أبو شوكه نحن نؤله دكتاتورييننا ونحن أيضاً شعوب متخلفه لأننا نعمل حسب المثل القائل “زيوان بلدك ولا قمح الغريب”. أما أنت ومن يحمل فكرك فأنتم تختارون قمح الغريب.الغريب هنا هو الأردوغاني العثماني ومن هم على شاكلته من حلفاء صهيونيين وإمبيرياليين. إذاً فلا تنظر لنا عن ديموقراطيات ما هي إلا نتاج هذا الحلف الغريب. هزُلت وهزُلت.

  29. اردوغان مشكلة هي أنه صاحب مزاج صعب، وهي طبيعة يصعب تغييرها بعد أن و وصل في مرحلة متقدمة من العمر. الرجال معادن والخيرات والمواهب (بما فيها مهارات القيادة في مجال السياسة والإدارة) هي أيضا معادن. لذلك يتم البحث والتنقيب عنها مثل التنقيب عن معادن الذهب والمعادن الأخرى النفيسة فهذه سنة الله في الكون.
    هذا يقودني إلى مربط الفرس. ألم تروا كيف الأنظمة الغربية تنتخب زعماءها وأخص بالذكر النظام الأمريكي. فمن أجل أن ينتخب الشخص رئيسا يخوض معركة تدوم 2 سنتين من الانتخابات التمهيدية على مستوى حزبه ثم إلى الانتخابات الرسمية. و خلال هذا السباق الماراتوني يتم اختبار الشخص على مستويات عديدة صبره وتحمله للتعب وقلة النوم والأسفار الطويلة (وهذا اختبار عضلي أيضا ونفساني) ويتم الترصد لسقطاته وأخطاؤه في المناظرات التي تقيس أهليته الذهنيية والفكرية ومسوعيته وثقافته الخ
    في آخر المطاف يتم فرز الأصلح من قبل الناخبين (الذين هم من يوظفونهم ويمنحونه مرتبا ووظيفة). إذا العملية ليس بهذه البساطة كما تتصورون. فلو تصرف أحد المترشحين تصرف غير لائق أو قال كلمة غير مناسبة أو ردة فعل غير محسوبة قد تهوي به 70 خريفا وبالتالي يصطدم حلمه بصخرة صماء، وهذا ما حصل فعلا للدكتور الطبيب الألمعي هاورد الذي كان ينتظر نتائج الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي فلما أعلن فوزه في الجولة الأولى صرخ صرخة كبيرة مندهشابهذا الاندهاش. تلك الصرخة غير المحسوبة كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير حيث دقت المسمار في نعشه أحلامه (وكان حظوظه قبل ذلك في الوصول إلى منصب الرئيس طيبة).
    الآن قل لي بالله عليك هل هذا المنهج الصارم يتبع في بلدانا لاختيار الزعماء الذي يقودون أمة ويديرون شؤون رعية تتعلق مصالحا بأدائهم في مجال تدبير شؤونها من أفراح وأتراح ومصالح من مفاوضات إلى مساومات ومصالحات وووو). فأين نحن وأين هم.
    ملاحظة: لاحظ أن الرئيس الأمريكي أحيانا تراه يستقبل الضيوف ويبش في وجوهم، ثم يذهب للتعزية وحضور الجثامين وهي يدمع ويذهب للأرامل لماواساتهم وضحايا الكوارث لتعزيتهم وبعد ذلك يحضر جلسات المدوالات والتتقارير ويعرج على ملاعب الرياضة من اجل روتين اللياقة البدنية وتراه يرقص ويغني في مناسبات أخرى.

  30. الخسارة تعني الخروج من الانتخابات بلا مقاعد او حتى بمقاعد لا قيمة لها . أما تصدر الانتخابات بنسبة 40% فهذا يسمى نصرا . ومن يقرأ الأرقام يعرف أن حزب العدالة والتنمية هو الوحيد الذي سيشكل الحكومة لأنه يحتاج لمقاعد أقل الاحزاب . اما الآخرين فيحتاجون لتحالف الأحزاب الثلاثة الباقية وهذا أمر مستحيل . خلاصة القول : اردوغان فاز ولم يخسر فلتتحسس الأنظمة العربية المهترئة ( كنظام الطاغية بشار ) موقع قدميها فهي على شفير الانهيار القادم وبسرعة لا تتخيلها .

  31. يا اخ الحاسوب حياك الله من المانيا ،،،،،،،،
    انا والله لن أكون مع اي شخص في الدنيا اطبطب على لكي ارضي الانسان واغضب الله ،،،،،،،،
    ولكن يا اخي المنطق يقول لي والعقل والفهم والإدراك ،،،،،،،،
    حتى لو أخذ ٤١٪ من أصوات الشعب يا اخ الحاسوب فهذا والله شرف ليس بعدة شرف في اتخابات حرة ونظيفه وشريفه شهد عليها العدوا قبل الصديق ؟؟؟؟؟؟؟
    اي حصل على ٢٥٨ الي ٢٦٠ مقعدا ،،،،،،،؟؟؟؟؟؟
    ثانيا إنتا حسب علمي تكتب وتعلق وتقرا من الكتب والجرائد ولَك معلومات وجزاك الله خيرا على تذكيري
    ولكن لي سوْال واحد فقط للذين يصفقون للحكام والامراء والملوك الذين اذلوا شعوبهم وهتك عرض نسائهم ورجالهم وأطفالهم ،،،،،،
    ماذا فعل هؤلاء الزعماء في بلادهم من تقدم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اعطيني فقط زعيم او ملك او أمير فعل او ((( فعل ماضي ))))) او يريد ان يفعل ((( فعل مستقبل )))))
    للشعب العربي ،،،،،
    ولا شي صفر كبير للشعوب ألعربيه ،،،،،،،؟؟؟؟؟؟؟
    اردوغان خلال ١٣ عاما فقط كان من معجزة تركيا الذي رفعها من الصفر الي القمة ومن المديونية الي صاحب متبرع للصندوق الدولي ،،،،،،
    جعل تركيا في قمة التقدم في كل شي ورفع المعاشات وحسن التعليم ولن اطيل عليك كثيرا وأكرر ماذا فعل ،،،
    خلال ٣٠ عاما او ٤٠ عاما حكوماتنا ألعربيه أذلت شعوبها التعليم في تاخر الصناعة صفر لم تتقدم
    جميع اكلنا يستورد جميع اجهزتنا تستورد جميع ملابسنا تستورد الا ما رح ربي ،،،،،،،،
    كل شي عندنا يستورد ما تم علينا الا ان يستوردون لنا اطفال لنا لنربيهم عندنا ،،،،،،،،،
    ما في شي صنعوا لنا زعمائنا الا سرقه الوطن وثرواته داخل الارض وخارجة ،،،،،،،،
    أكلوا الأخضر واليابس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وما زلت تسمع الجهال والأغبياء من المعلقين يقولون عاش الأسد وعاش السيسي وعاش اليمني وعاش التونسي وعاش اليبي ،،،،،،،،
    افقرو شعوبهم وأذلوهم وما زالوا المعلقون والجهله يقدسون حكامهم ،،،،،،،،
    نحن جعلنا الله خير امه ،،،،،،
    ولكننا أصبحنا آخر الامم ،،،،،
    لأننا أحببنا الدنيا وتركنا الآخرة ،،،،،،
    وما زال المعلقون يكررون نفس الأسطوانة العفنه (((((( الاخوان المسلمين ))))
    يا اخ الحاسوب يكفي شرفا ان مصر حكمها حاكم في انتخابات شريفه نزيهة وانقلبوا علي ؟؟؟؟؟؟
    نفس الشي في فلسطين ربحت حماس انقلبوا عليها ،،،،،،،،،
    والله تحيرن من هذا الشعوب والزعماء ؟؟؟؟؟؟؟
    لا يحبون الا الذل والخضوع للاجنبي ،،،،،،
    جاء اردوغان وجعل تركيا في قمه القمم فاعلنوا الحرب العالميه الخامسة علي من الاعراب والعرب المعربة وبني صهيون وأوروبا ،،،،،،،،،
    لماذا ،،،،،،،؟؟؟؟؟؟؟
    لانه جعل للإنسان التركي المسلم له كرامته وعزته واستقلاله الاقتصادي
    فنجح نجاحا باهرا ودوخ العالم في إنجازاته ((( ومهما اخطاء )))))
    اعطيني واحد من الزعماء بني يعرب فعل مثلما فعل وأقسم لك بالله لن اكتب بعد اليوم وأعلّق ،،،،،،،،
    ولكن لن تجد زعيما عربيا لأنهم منافقون ولصوص ومصاصين دماء شعوبهم ،،،،،،،،
    شاكرا لك يا اخ الحاسوب من اخيك في المانيا ،،،،،،،؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  32. هذا ماجنت يداك يا اردوغان . وهذه نتيجة لصفر اصدقاء .

  33. هذه بدهاش فهم يا سيد حاسوب – السيد ابو شوكه متعاطف
    جدا مع جماعة عنزه ولو طارت والذين وصفهم الأستاذ
    عبد الباري بأن نتائج الإنتكاسه الأردغانيه اصابتهم بالصدمه
    من عدم تحقيق اهدافه في الهيمنه المطلقه وبالتعديلات التشريعيه
    وتحويل النظام التركي الى صلاحيات رئاسيه مطلقه – تمهيدا
    لدكتاتوريته المطلقه والتي ربما يحولها سلطنه عثمانيه ديده – لكن
    الشعب التركي لبسه السلطانيه على رأي سمير غانم …!!!

  34. شكرا لك يا فاطمه , واركز على السطر الأول في تعليقك .

  35. لا تختلق أرقام من عندك يا “محمد”: في إنتخابات المانيا 2013 حصل حزب ميركل على 34%
    ولا تقارن بين الأردوغان وميركل. أين الثرى من الثريا.
    مستشارة ألمانيا لم تقف وتلوح بالإنجيل وتسب الملحدين والعلمانيين والعلويين وكل من يعارضها…

  36. للعلم فقط حكام العدوالصهيوني وحكام طهران وحكام دمشق والقومجيون العرب فرحو لهذه النتيجة واللبيب يفهم واتمنى النشر

  37. تريدون ان يدفع ثمن اخفاقاتكم وحرائمكم البراميليه والفراغيه والكيماويه آخرون قدموا كل مايستطيعون لاعانة الاجئين السوريين في حين لم يقدم رئيسك لهم سوى بطاقات انتخابات براميليه تسقط من السماء فوق بيوتهم فلا تبقي ولاتذر.
    انظر ماذا فعلتم بسوريا من اجل كرسي وتأمل من الذي يدافع عن نظامك اليوم ومن اين يأتوا.
    تذكر مقولة انقلب السحر على الساحر وكذلك جموع “المحاهدين” الذين كان النظام يرسلهم للعراق ويسهل مرورهم اليه بعد الغزو الامريكي.
    على اية حال اقترب خلاص كل السوريين من الطغيان بما فيهم حضرتك!!

  38. صراحة والحق يقال أن لهذا السلطان العثماني الجديد تاريخ مشرف للغاية و رغم كثرة القال, أردغان زعيم قوي يحب بلاده, وهذه الإنتخابات الأخيرة دليل على نزاهته ولو أقيمت في أحد الدول العربية لحصل على 99.9% وخلد نفسه ملكا جديدا.

  39. خسارة اردوغان في الانتخابات بسبب سياسته الرعناء تجاه جيرانه وما سببه من خراب ودمار وتهجير لشعوب المنطقة مما جعل الانتماء للدين والطائفة لا للوطن وهذا سيكون كافيا لتقسيم تركيا.

  40. نحن العرب اخر الامم التي عليها تقييم الانتخابات الديمقراطيه النزيه في اي بلد في العالم بلداننا محكومة من ملوك وأمراء و روءساء لمدد لا يعلمها الا الله منا من يفرح ومنا من يشمت بفوز هذا او خيرة ذاك ونحن في مكانك سر من ان خلقنا الى ان نموت ..سلام

  41. يعني من الغرابة بعض التعليقات ان تشمت وتنكل باردوغان وهوة وحزبة الفائزون بالانتخابات ولاكن ليس بالاغلبية … كيف لو كانو خسرو ههههه ايش كان سويتو ؟؟؟ عموما اردوغان حكم ١٣ عام حسن الاقتصاد التركي وحسن اليرة التركية وحسن دخل المواطن التركي و و و عدو واغلطو .. اما بشار ومن قبلة ابوة حكمو سوريا ٤٥ عام ماذا فعلو بسوريا وبالسوريين اكيد مافي داعي خبركم لانكم عارفين واخرتها خرب البلد قبل ما يفطس او ينقلع ،، طيب لو كان عندة ذرة وطنية ليش ما ساب الكرسي وفل لو كان متل اردوغان ماكان هذا حال سوريا الان . اما بالنسبة لمصر اردوغان مع الشرعية لو خلص مرسي الله ينصرة فترة حكمة وصارت انتخابات وما فاز مرسي مثل فاز السيسي اكيد كان اردوغان تعامل مع الرئيس الجديد بكل اريحية ، عموما اردوغان باذن الله تعالى باقي شوكة بحلق العملاء والخونة . عاش اردوغان وحزب العدالة

  42. الله يعجل بسقوط كل من تآمر على سوريا

  43. أتصور أن لسان حال السيد اردوغان هو قول المتنبي :وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ -فهي الشهادة لي بأني كامل .إن الديمقراطيات الغربية العريقة تفقد شعبيتها وتتآكل ويحصل تناوب في الحكم وكأن شيئاً لم يكن.ألا يكفي ما حدثنا عنه السيد عطوان في العديد من مقالته عن “المعجزة ال-“اردوغانيه “.ثم القول بأن الأقتصاد التركي والليرة قد هبطت 30 بالمئة ،لماذا لا نذكر أن اليورو قد فقد 40 بالمئة واصبح يعادل الدولار .فقط أقول أن كره البعض للرجل هو في الحقيقة نوعٌ من الحسد .ياريت يكن في وطننا العربي الكبير أنصاف اردوغان ونكن من الشاكرين

  44. أردوغان إن كان لم يحقق حزبه الأغلبية في الانتخابات التي تمكنه من تشكيل الحكومة نتيجة تصويت الشعب في تركيا فهذا شئ خاص في تركيا والشعب التركي الذي قال كلمته في حق أردوغان لكن الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري والليبي من تجنيد إرهابين وتسليحهم وتدريبهم ودعمهم لوجستيا وإعلاميا حتى وصل الأمر إلى دعم عسكري وهو ماجرى وحصل مؤخرا في إدلب وجسر الشغور حتى تنظيم داعش الإرهابي نظام أردوغان السلوجوقي العثماني هو الذي يقف خلفه بالإضافة إلى أنظمة الحكم الصهيونية في وطننا العربي من السعودية وقطر والأردن وإلا كيف يمكن لنا تفسير الإفراج عن القنصل التركي في الموصل وبقية المخطوفين الذين كانوا معه لولا النفوذ التركي القوي والكبير داخل هذا التنظيم الإرهابي وإنشاء غرف عمليات مشتركة مع الكيان الصهيوني والولايات المتحدة والغرب ومايسمى زوراً حكام من أجل تدمير وتمزيق سوريا فكيف نستطيع ان نصدق مايزعمه ويدعيه أنه ضد هذا الكيان الصهيوني وأن القدس والمسجد الأقصى المبارك وليس المسجد الأموي هما والقبلة الأولى و الأساسية في ما كان ينتهجه ومازال من سياسات عدوانية واجرامية تجاه سوريا والشعب السوري تخدم المشروع الأمريكي و الغربي و الصهيوني في الدرجة الأولى قبل أن تخدم تركيا والشعب التركي لكن أردوغان يستحق بجدارة أن يكون ممثل وفنان من الدرجة الأولى لاينافسه ولايضاهيه أحد في ذلك وما اصطدامه مع الكيان الصهيوني إلا دور من الادوار العديدة التي يلعبها والتي يطلب إليه أن يؤديها خدمة للولايات المتحدة والكيان الصهيوني والتي كان يقوم فيها بشكل يصور نفسه أنه الأمين والمؤتمن على فلسطين والقدس ماشاء الله والعلاقات العسكرية والاقتصادية والثقافية مع الكيان الصهيوني لاتدخل في هذا الاصطدام و الاعتداء وتدمير سوريا والوطن العربي لاتدخل في هذا الاصطدام إنما هنا نقاط الالتقاء والتقاطع مع هذا الكيان الصهيوني وبقية شركائه والتي كشفت جميع الأدوار الزائفة التي لاننكر أنه لعبها بمهارة لكن لابد للكذب والدجل مهما طال وقته إلا أن ينكشف ويظهر وهذا ما حصل ويحصل مع أردوغان من المساءلة والملاحقة القانونية وإن كان لم يشكل حكومة

  45. أمريكيا والصهيونية والغرب لن تسمح لارددقان أن تتعدى الخطوط الحمراء المرسومة لتركيه ،ولن يسمحوا لمشروعه أن يتقدم لسبب بسيط ،أن تركيا تدخل تحت مظلة النظام العالمي الجديد،،ولن يستطيعوا الإفلات منه وهذا النظام العالمي هو نظام علماني بحت ويسيطر عليه أمريكيا والصهيونية ،بعد خروجهم من الحرب العالميه الثانية منتصرين ،،ولذالك هم يسمحوا لك بالإسلام العلماني تحت المظلة العلمانيه ،وهذا لا يمت للإسلام بشيء أي الإسلام الذي تريده أمريكيا وليس الإسلام آذي يريده الله رب العالمين ، هذا يدل على أن آلامه الإسلامية والعربية منها لا تملك نفسها ،هم يسمحوا للك بالتطور في حدود الأطر المرسومة وإذا خرجت عن هذه الأطر المرسومة لك فانك تصبح إرهابي ويجيشون لك الجيوش بما فيها هيئة الامم المتحدة وتصبح محاصر ومطارد كما هي كوبا وكوري الشمالية وباقي الدول المستضعفة

  46. الإنتخابات إنتهت للتو ولكن الزميل المعلق “موفق” يعلم أنه كان هناك تزوير وشراء أصوات وتهديد ناخبين ومؤامرات. ما هذه الروعة في الإستشعار عن بعد ومعرفة الغيب وكشف المستور.
    إحتراماتي لقدراتك الخارقة زميلي المعلق

  47. يا أبو شوكة. الظاهر عندك مشكلة مع الأرقام (أتذكر مليارات الأشجار التي زرعها أردوغان؟). ما علينا…
    حزب أردوغان وليس أردوغان حصل على 41% من الأصوات وليس 47%
    السلطان المقدس أردوغان رغم أنه ربح أغلب الأصوات إلا أنه خسر. لسبب بسيط:
    القديس أردوغان كان يريد تتويج إستحواذه على السلطة بمنح نفسه سلطة مطلقة كرئيس بصلاحيات واسعة جدا. ولكن الناخب التركي (86% مشاركة في الإنتخابات) أوقفه عند حده.
    الشئ الوحيد الذي لن أستطيع فهمه: كيف تنتقد وتسب على الزعامة العربية (ولك في ذلك كل الحق وأنا معك) وتصفهم بأنهم دكتاتوريين ومستبدين وفي نفس الوقت تناصر السلطان أردوغان وتدافع عنه في كل تعليق رغم أنه يحاول إتباع نهجهم. معادلة صعبة جدا يا أبو شوكة.

  48. تحية للشعب التركي الذي كبح جماح هذا المتغطرس و الشعوب هي الاساس اذا ما اتيحت لها الفرصة لتبدي رايها فما حدث مثلا في غزة و سقوط بل معقبة فتح على فسادها هو دليل على قوة الشعوب و الشعب ايضا سيكون جاهزا لاسقاط حماس اذا ما اظهرت تقعسا او فسادا و كذلك فنزويللا و بوليفيا و غيرها . ان الطبقة المثقفة و المتعلمة في تركيا ليست مع اردوغان و يعترضون على مواقفة الاخيرة و خاصةفي موضوع سوريا و دعمة لداعش و الاهم بناءة قصرا يضاهي قصور سلاطين العثمانيين ام اقتصاديا فالوضع الان في تركيا في تراجع و الدليل انخفاض سعر صرف الليرة فالشعوب الحق في تقرير مصيرها و ليس بالاكراة من ذبح و جلد ة تخلف و رجعية

  49. انها الديمقراطية هكذا تكون
    اولا لم اتفق يوما مع سياسته انتهزي كبير استغل مقولة الدين في ارياف تركيا وبساطة سكان هذه الارياف الذين يشكلون اغلب السكان مستغلا تقواهم وعازفا على وتر الدين جاء وقت الحساب والمحاسبة الاغلبية من هؤلاء منحوا حزبه اصواتهم ولكن السؤال هل انتهى دوره او سياتي شبيها له يرضى الغرب عنه ويدعمه بعد التلميع .نحن الشرقيين يبهرنا امثال هؤلاء لنترك لشعبه احراقه وبسياسة حصيفة من قبلنا دون اشعار هذا الشعب بالتشمت والكراهية والا .
    كنت اتمنى قبل ان نتغنى بما حصل ونتحلى بجزء من الديمقراطية التي اتت به وها هي تكاد تزيحه لنرى هل من يتولى شؤون امتنا يصل الى اي كرسي .من الاسى التغني بما يحصل عند غيرنا ونعتبره مكسبا لنا ودون السعي من قبلنا للوصول الى الديمقراطية التي تعبر عن ارادتنا وحريتنا بالاختيار ولكن انى لنا ذلك ونحن لم يصل اي شعب عربي سن الرشد ولا نزال امام المسؤلين قصر لا بد من فرض الوصاية علينا من بدء الحياة وحتى الممات يالله
    انها الديمقراطية اولا واخيرا لا عبادة الشخصية

  50. لا اعتبرها خساره بقدر ما اعتبرها ديمقراطيه ونزاهه وشفافيه. تركيا دوله اقليميه ليس من الحكمه اختزالها بشخص او بحزب معين.

  51. mr ordogan he when wen he had o problemes and teern to arab country he became a dectatore he panished every one who dont agree with him he went back to his brother moslem rool

  52. بالتأكيد فإنني اتفق تماما مع كل ما ورد في افتتاحية رأي اليوم وما قاله الأستاذ العزيز عبد الباري عطوان ومنها ما يلي اقتباسا من المقال :-
    [1] (بعد اكثر من 13 عاما من السيطره على كل مؤسسات الدوله -التشريعيه -والتنفيذيه – والرئاسه – والقضاء الدستوري { كل مفاصل الدوله } ) وهذا هدف اخواني بإمتياز وهو ما حاولوه في مصر وفشلوا في تحقيقه …!!!
    [2] (تحطم حلم الرئيس اردوغان في تغيير نظام الحكم الى نظام جمهوري رئاسي على الطريقه الأمريكيه والفرنسيه
    يعطي اردوغان صلاحيه مطلقه كرئيس للدوله ) – وهذا مفتاح للدكتاتوريه الحقيقه تحت ظل الهيمنه الكامله على المؤسسات التشريعيه والتنفيذيه والقضاء الدستوري وبالتالي السعي للحكم المطلق للبلد بغطاء قانوني دستوري متولد من هذه الهيمنه – اليس هذا ما حاولت ان تصل اليه جماعة الإخوان ايضا في مصر بالسيطره على كل مفاصل الدوله
    لترسيخ هذه السيطره واحاطتها بالشكل القانوني من خلال الهيمنه على التشريع والقضاء الدستوري ومؤسسة الرئاسه
    وبالتالي اعطاء الشرعيه لكل سلوكياتهم لفرض الدكتاتوريه بثوب او قشره ديمقراطيه للخداع…!!!
    [3] (النجاح الذي حققته التجربه الأردوغانيه في السنوات الماضيه هو نجاح زواج بين الإسلام السياسي والديمقراطيه
    الغربيه – عندما حاول اردوغان ترجمته الى دور سياسي إقليمي فاعل ) – وهو بالتأكيد زواج مسخ يحتوي في وثيقة زواجه التقاء المصالح الماديه دون ان ينص فعلا على القيم الثقافيه الإسلاميه الحقيقيه للدين لذا كان الإلتقاء على ارضية
    المصالح الماديه بربط تركيا بالرأسماليه الغربيه ( الصهيونيه ) – وهذه معادله من يملك مفاتيحها يتحكم بلعبتها – ولعل هذا يعيدنا الى نوعية التقدم التركي في زمن اردوغان والقائم على السياحه والخدمات والإنتاج الإستهلاكي دون ان يكون نجاح حقيقي منتج لعناصر الإنتاج الإقتصادي التراكمي – هذا للأسف ما سبق للغرب ان ساهم به مع كثير من الشعوب التابعه لخطه الإنتاجي او كما تقول المرحومه صباح المغنيه وصلتونا لنص البير وقطعتوا الحبل فينا ويليه ويليه
    كانت اليونان يوما تستقبل اكثر من 40 مليون سائح سنويا وتنتج استهلاكيا وتصدر وها هي اليوم غارقه بالديون الى الحد
    الذي كاد يجعلها الى إعلان افلاسها وسوريا والعراق كانت بلاد تسير على خط الإنتاج الحقيقي وتم تدميرها لأنها لم تكن مديونه او يمكن الضغط عليها بهذه الديون وكانت اقتصادياتها ومعها جزائر هواري بو مدين اقتصادها اقتصاد منتج وقطعا كان لا بد من تدميرها ومن الغريب ان الوسيله المشتركه بينها في عمليات التدمير هو الإسلام السياسي ولهذا لا نستطيع الا ربط هذا الإسلام بقوى الغرب الصهيوني واهدافه في المنطقه العربيه …!!!
    [4] وإقتباسا ايضا ( وتورطه بشكل مباشر في سوريا بحسن نيه او توريطه من قبل اصدقاء له في الغرب والعالم العربي في هذا المستنقع الدموي ، ساهمت في تسريع انهيار حكمه ) – وهذا صحيح ويعتبر كنتيجه طبيعيه للزواج المسخ مع الغرب وادواته في المنطقه العربيه واذا ما اضفنا اليه الطبيعه العنيده للمزاج التركي وتنظيم الإخوان الذي يوصف به الفكر الأردوغاني اذن لا بد في النهايه من هذه النتيجه السريعه للإنهيار – اردوغان رغم كل المؤشرات التي كانت تشير الى خطورة التورط في هذا المستنقع كان يصر على ما يريد ومبدأ (عنزه ولو طارت ) حتى وامريكا تغازل النظام السوري كان مصر على اسقاط النظام السوري والظلم ظلامات ودعم كل هذه الجماعات الإرهابيه – واذكر انني كنت أقول بأن من يطبخ السم لا بد أن يذوقه -واللي بيته من زجاج عليه الا يقذف الآخرين بالحجاره وتركيبة تركيا يوجد فيها تنوعا دينيا وعرقيا والتآمر فيها على سوريا والعراق سوف لا يمنعها من الإنتقال لتركيا وبدون ان استبعد ابدا نظرية المؤآمره الغربيه الصهيونيه لضرب تركيا وتدمير الوضع الداخلي فيها – وفي سوريا والعراق وكل المنطقه الشرق اوسطيه …!!!
    [5] – ( محاولة تصدير النموذج الأردوغاني – جاءت نتائجها عكسيه – الى جانب اخطاء الحكم ( السياسي ) الإسلامي
    والتراجع الإقتصادي وإنخفاض معدلات التنميه من 7 % الى 3 % وارتفاع معدلات التضخم وخسارة الليره التركيه
    30 % من قيمتها -) فإذا كان ألإقتصاد هو السبب فيما ينسب للحكم الأردوغاني ذو الوجه الإسلامي السياسي الإخواني
    من نجاحات فإن نفس عناصر الخساره سوف يكون الإقتصاد احد اهم عوامل هذه النكسه وان كان هذا في الحقيقه مبني
    اساسه على كومة رمل ومتى يسقط المطر سوف ينجرف الرمل وينهار اساسه .. وهذا مالا يدركه المتأسلمون من امثال
    حزب العداله والتنميه التركي وجماعة الإخوان الدوليه ..!!!
    [6] { هذه النكسه التي مني فيها اردوغان هي نبأ غير سار لقطبي التحالف المملكه العربيه السعوديه و قطر – وصدمه الى حركة الإخوان المسلمين التي يدعمها اردوغان بقوه ضد نظام الرئيس عبد الفتح السيسي – وصدمه للحركات الإسلاميه الأخرى مثل حركة النهضه في تونس وحركة حماس في غزه وحزب العداله والتنميه في المغرب
    وكلهم من جماعة الإخوان الدوليه – وبالتكيد سيقيم الرئيس السيسي سرادق الإحتفالات بنكسة اردوغان وهو الداعم الرئيسي ليس للإخوان فقط وانما لكل هذا الإرهاب الذي يعيث في سوريا وليبيا واليمن والعراق ومصر …!!!

  53. هناك معلومات مؤكده مفادها ان اردوكان كان يعمل جاهدا لضم حلب واجزاء من سوريا تماما كما دخل جده حلب في معركة مرج دابق وضع اردوكان حلب نصب عينيه وحاول جاهدا اقامة منطقة عازلة لكي تكون نواة لدويلة اخونجية قاعدية مسخ تابعة لادارته ولكنه فشل فشلا ذريع ! انقلب اردوكان على القيادة السوريه التي مدت له يد الاخاء والتعاون في جميع المجالات الى ان وصل الامر لدخول المواطنين في البلدين وخروجهم فقط ببطاقة الهويه …لقد ساعد الانفتاح السوري على تركيا حكومة اردوكان وفتحت امامها الاسواق العربية وانتعشالااقتصاد التركي وكان الميزان التجاري يميل لصالح الاتراك !
    نفسه الاخواني جعله يغير جلده ويستضيف المتمردين الاخونجية في بلاده ويهئ لهم كل صنوف الدعم والاسناد حيث معسكرات التدريب والدعم السيساسي والاعلامي والتسليح وفتح الحدود على مصراعيها امام جموع المرتزقه من شتى انحاء العالم لدخول سوريا تحت يافطة الجهاد وتحت عناوين طائفية مقيته كل ذلك ساهم في تدمير سوريا وتحريض السوريين على قتل بعضهم بدلا من محاولة رأب الصدع واصلاح ذات البين !!
    لقد وصل الامر الى الدعم العسكري المباشر وظهر ذلك جليا عند دخول مرتزقته من جبهة النصرة القاعديه الى ادلب وجسر الشغور …
    رجل وصل الى هذه المرحلة من الاجرام لابد وان يدفع ثمن جرائمه لانها هذه سنة الله في الكون ولن تجد لسنة الله تبديلا انها لعنة سوريا ستلاحقهم واحد واحد وكثيرون تساقطوا وأخرون سيسقطون وان غدا لناظره قريب !

  54. حبذا لوسمحتم لي اعادة تعليقي على افتتاحية رأي اليوم المنشورة سابقا تحت عنوان “أردوغان يتعرض لحملة شرسة من معارضيه……” وهى
    ( سامي المعلم
    Jun 02, 2015 @ 15:38:17

    يجب ان يدفع اردغان ثمن سياسته وانخراطه مع الأمريكان ليجعل من تركيا رأس حربة في تنفيذ السياسة الامبريالية .
    الشعب التركي بكل أطايفه هو من بنى تركيا الحديثة وجعل منها القوة الاقتصادية ال17 ،بفضل النظام السياسي الديقراطي والتوجه السلمي مع دول الجوار وخاصة مع سورية وايران اللتين تقفان مع السياسة الروسية وعلى الضفة الآخرى من الحلف الرأسمالي التي تنخرط فيه تركيا .
    ولكن طيش القيادة لحزب العدالة والتنمية وتنفيذها طلبات الحليف الأمريكي حتى لو كانت تعادي مصالح الشعب التركي ( وهذا حال جميع الاحزاب الاسلامية ) أوصل بتركيا الى هذا الوضع .
    ان علاقات وأواصر القربى بين الشعبين التركي والسوري ضاربة في التاريخ ( كثير من الأتراك من اصول سورية ومثلها أو أكثر من السوريين من اصول تركية ).
    ان معادات تركيا لجوارها وامتدادها الطبيعي (الاقتصادي والثقافي والديمغرافي ) ووقوفها مع أمريكا يذكر بتحالفات سلاطينها السابقين في الحربيين الكونيتين الاولى والثانية .
    ولن يسمح الشعب التركي بتتويج نجاحاته السياسية والاقتصادية الحديثة بإعلان اردغان سلطانا جديدا ،وهو لم ينسى بعد تاريخ سلاطينه وما جلبتة تحالفاتهم الخاطئة من مآسي للشعب التركي ).
    انتهى التعليق السابق واضيف عليه التأكيد التالي :
    ان من يزكي نار الفتنة في سورية وبسبب التداخل اليمغرافي بين الشعبين العربي السوري والتركي هو كمن يشعل فتنة داخل تركيا نفسها.

  55. علي ما. اعتقد ان الاتراك. ناس مثقفين. ومتعليمن. وهم شاهدوا. كيف الغرب يلعب. علي الشعوب. بأسم الديمقراطية
    حزب الحرية والعدالة. حقق لتركيا. نجاحات لم يحققها العلمانيين عندما كانوا. بالحكم. بل. ضيعوا. اقتصاد تركيا. وحولوها الي دولة. عليها. مديونية. للبنك. الدولي. بسبب. فساد مؤسساتها. لانها. كانت تعمل لمصالح. خارجية. ولم. تعمل لصالح مواطنيها.
    وعندما. فاز حزب. الحرية. والعدالة. بدأ. في اصلاح. مؤسسات. الدولة. وبدأ. في. محاكمة. الفاسدين. بالقانون. وليس بتلفيق التهم عليهم. كما في بعض الدول العربية. للاسف الشديد.
    ومن هنا اصبحت. تركيا اليوم. ليست كلأمس. صار اقتصادها. من. ازهر الاقتصاد بالعالم. بسسب. رؤية. القيادة. التركية. المتمثله بحزب الحرية والعدالة. ولكن. ان اعداء. الامة العربية الاسلامية. لا يريدون. الخير. لمجتمعنا ويريدوا. ان يفشلوا. اي مشروع. لصالح المسلمين. ونحن نتوقع هذا منهم. لكن. لن يستيطعوا. باذن الله.

  56. لا احد ينكر ان تركيا في عهد اردوغان انتقل اقتصادها الى مستوى يوازي اقتصاديات بعض الدول المتقدمة ويظهر ان اردوغان اصابه الغرور وكأنه يريد ان يقول للشعب التركي أنا القادر على إدارة دفة الحكم وغير مسموح لمن ينافسني والأكثر من ذلك انه كان يطمح لتغيير الدستور ويلغي النظام البرلماني ويحوله الى رئاسي اضافة الى ذلك اراد ان يكون وصياً على الدول التي طالها ما يسمى بالربيع العربي والجولات التي قام بها على عواصم تلك الدول وكانت نتيجة ذلك فشله لان عهد الوصايات لن تتقبلها الشعوب بعد الان ، وهو لم يخفي تدخله العلني في الشأن السوري ودعمه للمجموعات المعارضة المسلحة اضافة الى تدخله المعلن ضد النظام الحاكم في مصر وو الخ ٠
    الشعب التركي بالتاءكيد لا يتقبل سياسة من هذا القبيل مادامت تلك الحكومات لا تتدخل بالشان الداخلي لبلادهم ، لهذا بداءت شعبية اردوغان وحزبه تهتز مع اول انتخابات برلمانية ٠

  57. ما زال فائزا وفي المقدمة بالرغم من المؤامرات و الدسائس و شراء الاصوات وتهديد الناخبين خاصة الاكراد و غيرها من الوسائل القذرة ….

  58. النظام السوري والمصري اللذان قتلا الالوف من ابناء شعوبهم ليسا البديل لحكم اردوغان الديموقراطي
    ونظام الملالي في طهران الذي تلطخت اياديه بدماء العراقيين والسوريين واليمنيين ليس بافضل من نظام اردوغان
    .اين هي الحريات في بلاد العرب وفي بلاد المقاومة والممانعة . لقد فاز حزب اردوغان
    بالمرتبة الاولى من اصوات الاتراك  لان الاقتصاد التركي كان في الحضيض زمن خصومه وهو الذي جعل من تركيا قوة اقتصادية مستقرة عكس مافعل مبارك والسيسي والاسد وحكومات الولي الفقيه . سينتصر الشعب التركي اذا اختار الاستقرار والعدالة والمساواة لا ان تكون الورقة التركية ومعها ستة اصفار لتشتري بها وجبة تيك اوي

  59. اذا كن اردوكانك معه اكثر من اربعين بالمئه من شعبه فان الرئيس بشار الاسد معه اكثر من ستين بالمئه من شعبه حسب احصائيات هيئات معادية لسورية ….اردوكانكم ستلاحقة لعنة سورية ولن ينجو منها كل من تورط في سفك دماء لسوريين والايام بيننا !!

  60. لا ندري ، نفرح أم نحزن لخسارة أردوغان وحزبه ، سياسته متناقضه وغير مفهومه ، ما فعله ويفعله في سوريا خطيئه لا تغتفر ، سوريا التي يحكمها رئيس علوي إبن علوي هي من قلائل الدول العربيه التي لم تعقد سلام مع إسرائيل ، لا بالسر ولا بالعلن ولا تستجدي السلام معها كما يفعل الملوك والرؤساء السنه للأسف ! ” أنا سني ” ، ولا يحج رئيسها الحالي ولا السابق دورياً إلى واشنطن ، نعود لأردوغان ونقول أن ما يفعله في سوريا قد غطى على كل حسناته ” إن وُجدت ” . نعم ، دعم غزه اقتصادياً ومعنوياً وسياسياً ، ولكن لم يفعل شيء لأعادتها للكيان الفلسطيني ، وكأنه يريدها أن تنفصل أو تستقل ، هل كان سيدعمها لو لم تكن حماس التي هي فرع للأخوان المسلمين هي من يحكمها ؟ سياساته تشي أنه مع تقسيم الدول العربيه وضالع فيه ، خاصة في سوريا .

  61. الحقيقة ان الخطأ الاستراتيجي لاردوغان انه حاول نصرة قضية العرب وهم حلفاء لا يعتمد عليهم في شيء بل ان الصهيونية مفهوم ينطبق عليهم اكثر من اليهود انفسهم فنرجو ان يستخلص الدرس ويبعث مشروعه الاسلامي مع دول كاندونيسيا وماليزيا وباكستان ولعل رغم كل العوار الذي يكتنف بلدي الجزائر الا انها قالتها بعد حرب اكتوبر للفلسطينيين اعتمدوا على انفسكم في انهاء الاحتلال فالعرب وجيوشهم لا تحرر اوطان وافق الدول العربية ينتهي في الصهيونية من الفرات الى النيل…

  62. الأيام القادمة ستكون حاسمة لأردوغان ومفهومه للديمقراطية. فأما أن يتقبل النتائج ويعترف بخسارته، وهذا هو التصرف الديموقراطي الصحيح، أو أن تبدأ لعبة التحايل على نتائج الإنتخابات وهذا ما أتوقعه شخصيا وأتمنى أن أكون على خطأ. عندها سيفتح أردوغان على نفسه وحزبه ومنجزاته أبواب جهنم. الجيش التركي أضعف سياسيا وقلم له أردوغان أظافره ولكنه مازال فاعلا وسيفعل المستحيل (في تقديري الشخصي) لمنع إنزلاق تركيا لحرب إجتماعية أهلية أو عرقية طائفية.

  63. المهم هذه هي الديمقراطية أما المصريون فقد خسروها إلى الأبد……و لماذا لم يصبروا هم الآخرون حتى تنقضي فترة مرسي و يزيحوه بعمل ديمقراطي لا عمل ديمحراامي.

  64. من بقي من شلة اعداء سوريا والنظام وبعد اردوغان لص حلب

  65. لم يخسر حزب اردوغان. لا يوجد حزب في اوروبا يحصل عاى اكثر من 40% كما حصل حزبه حزب ميركل حصل اقل من 30%ز الخاسر هم الفوضويون اللاديموقراطيين الذين يصطادون بالماء العكر. اليس الحال بتركيا افضل من مصر وسوريا وغيرها بملايين المرات.احزاب المعارضة في تركيا يريدون ان يعيشوا في عربده وسكر وفاحشة دون رادع. لذا يحارب اردوغان وغيره ممن يسيرون على نهجه

  66. كرس النفوذ الامريكو صهيوني بالمشرق العربي، تسبب ارردوغان في مأسان كبرى عانيها اليوم الشعب السوري.
    اردوغان اجرم في حق الشعب ا لسوري وساهم في صنع جبهة النصرة وداعش وغيرها من التنظيمات الارهابية التي تخدم المشاريع الصهيونية في البلاد العربية .
    اهانه الصهاينة حينما اجلسوا سففيره بتتل ابيب على كرسي صغير فيما قابله لليبرمان على اريكة عالية .
    تدخل في الازمات وحروب الدمارالتي يشهدها العالم العربي من الشام الى العراق وليبيا واليمن .
    يدعي الاسلام السني ، وهل السني يقبل بالخضوع للهيمنة الامريكية؟
    هل المسلم السني يققبل ان تقم امريكا على ارضه القواعد العسكرية الامريكية.

  67. كلنا إحتفلنا وسنحتفل قريبا إنشالله بسقوطة عن المسرح.من هو هذا المهرج ليقارع بشار الأسد ؟!لماذا يرسل السلاح الى سوريا ليصب النار على الزيت فاصبحت إطلالاته مثل(غراب البين)!بينما بنفاق واضح يرسل مرمرة محملة بالورود ليفك الحصار عن قطعة من فلسطين المحتله وهو الذي لم ولن يجرؤ على تزويد ثوار فلسطين بالسلاح عبر الانفاق ؟!حتى إبان حكم سلفه مرسي..!

  68. أصبح الاحتلال مرتبة أولى في الانتخابات نكسة الفارق بين حزب أردوغان وحزب التاني فارق شاسع 42 في مئة أردوغان والحزب الشعب الجمهوري 25 في مئة الأحزاب الثلاثة منافسة له حتى لو تحالفت فيما بينها وهذا مستبعد لا تستطيع تشكيل الحكومة أو إقصاء حزب العدالة والتنمية موعدنا الانتخابات سابقة الاونها وسوف ترون هناك سوف يضحك تراجع حزب أردوغان أن بسبب أداء فاشل لي اغلوا الذي لايملك حنكة أردوغان في الانتخابات وتراجع أداء الاقتصاد في الآونة الأخيرة بسبب مظاهرات معارضة مدعومة من الخارج ولا علاقة هذا التراجع ب دعم الثورة السورية أو دعم مؤيدي الشرعية في مصر بالعكس الأغلبية الأتراك يدعموناردوغان في السياسة الخارجية يقولون أردوغان أعاد تركيا إلى الريادة العالم الإسلامي كما كافي الماضي وأعاد ثاتير تركيا الأحزاب التركية لم تناقش اصلا هذه الموضوعات التي ذكرتها يا عطوان حتى الحزب الكردي الذي بفضل أردوغان دخل البرلمان لي اول مرة في التاريخ مؤيد لي أردوغان في السياسة الخارجية

  69. هذا الرجل بدأ يمشي واثق الخطوة وبالطريق الصحيح فكان كل اهتمامه ترتيب البيت الداخلي لتركيا حتى اصبحت دولة اقتصادية ممتازة.
    وعندما بدأ بالتدخل ف دول الجوار والدول الاخرى بدأ يسقط وبدأت المعارضة ضده حتى خسر حزبه كثير من الاصوات بسبب تصرفاته السيئة.

  70. مبروك للديمقراطية… فهذا عرسها …. وهكذا…. الشعب دائما هو الرقم الصعب… لان لصوته قيمة…. هذا درس ايضا للعالم العربي … الذي يوجد من بينه من هو شامت في اردوغان …. وهذه حرية شخصية .. … لا ينتقص منها احد …. على ان لا يصدرها ان كان انقلابيا.. وطائفيا… واثنيا… وعنصريا… وعشائريا…. وعسكريا..( بوحي الهي)!!!…. تربى على مطاردة ابناء شعبه … وصوت شعبه اكبر مصيبة لحكمه!!!… فالانتخابات هي ضخ لدماء جديدة وخبرات جديدة … لا كما عندنا… جسد مقدس !!! لا تجر … به دماء … ولا خبرات جديدة … ولماذا الخبرات !!!!! وحكامنا تاتيهم كل الافكار الصالحة في مناماتهم… هنيئا لتركيا عرسها…. واردوغان سيقى شخصا … وليس معصوما رغم انجازاته العظمى لبلده … كالآخرين!!!! فعندنا نحن العرب يبقى كرسي الحكم على مقياس الحاكم …. والشعب لا قيمة له …. ويموت الوطن …. ويحيا الرئيس .
    لتركيا مشروع…. ولايران مشروع… ولامريكا مشروع…. فما هو مشروعنا!!!!!!!

  71. هل يعرف احدا زعيما عربيا صديق طفولته لا يمتلك مليارا وابن عمه خمسة مليارات وزجته خمسه وخدمه مليونين او ثلاثه
    ايعرف احدا زعيما عربيا وصل سدة الحكم نتاج اخلاصه وتفانيه وانجازاته وتتطويره للبلد او لم يأتي نتيجة انقلاب او حسن حظ او وراثه ايعرف احدا زعيما عربيا فاز بالانتخابات بنسبه اقل من تسعه وتسعون بالمئه هل حضر احدكم مسرحية الزعيم لعادل امام

  72. ١) لا يوجد مؤامره خارجيه على تركيا. تركيا جزء من المشروع الإمبيريالي الصهيوني. قد تتوتر العلاقات بين أجزاء هذا المشروع لكنها لا تصل لحد تخطيط وتنفيذ المؤامرات الخارجيه على بعضهم. هيا لا ننسى أيضاً أن تركيا في حلف الناتو، ومليئه بالقواعد الغربيه العسكريه التي منها كانت الطائرات الإسرائيليه تتزود بالوقود لكي تقصف غزه. أما محاولة فك الحصار عن غزه فقد أتضح لاحقاً أن أردوغان لم يكن موافقاً على سفينة كسر الحصار. هو أستغل حصار غزه لمصلحته ولإعلاء إسمه وسلطته فقط لا غير. أيضاً الذي يريد نصرة فلسطين لا يدمر سوريا ليبيا ،والعراق.
    ٢) وصف تدخل أردوغان الإرهابي في سوريا على أنه حدث من حسن نيه أو نتيجة توريطه من قبل العرب والغرب هو أمر يجانب الحقيقه. أردوغان تدخل إرهابياً في سوريا لأنه يريد إنشاء إماره أسلاميه في الشمال السوري تصبح لاحقاً جزءاً من تركيا، بالنسبه له هذا يعيد أمجاد السلطنه العثمانيه التي ما يزال أردرغان يبكي على أطلالها. سيستمر بالبكاء لأن الأسود السوريين لن يسمحوا له بذلك. عليه أن يتعامل مع أحقاده على الأسود لوحده. أما بخصوص توريطه من قبل أصدقائه، فلم أكن أعلم أنه قاصراً.
    ٣) الذي يتعرض لحرب هو وطننا الأم سوريا حماها الله وحفظها. هذه الحرب إبتدأت بمؤامره خارجيه سرعان ما كشفت عن وجهها الشنيع- حرب وعدوان. ليس تركيا من تتعرض لمؤامره خارجيه ولا لعدوان.
    ٤) هزيمة العداله والتنميه هو إشاره على أن الشعوب العربيه والإسلاميه ترفض توظيف الدين للهيمنه على عقولها، أفكارها، أرائها، مشاعرها وطموحاتها وعلي تصورها للحياه التي تريد أن تحياها. هذه الشعوب قالت لا في مصر، تونس، ليبيا واليوم تركيا.
    ٥) عاشت سوريا االطبيعيه حره أبيه، المجد والعزه والكرامه لسوريا.

  73. هكذا تفعل الغطرسة بصاحبها يا طيب رجب اردو غان وهذه نتائجها الوخيمة لمن يترك مفهوم الرجولة والرجال ويجري وآراء المال وأشباه الرجال وها هو قد خيب ظنك اصحاب العباءات وإنصاف الرجال بعد ان تخليت عن رجل الشهامة وبطل الابطال واصبحت تسرح وتمرح في دنيا الغرور وألاوهام ونسيت القول المأثور :
    [ ما طار طير وارتفع / الاكما طار وقع ]
    لقد ابهرك المال وغرر بك. فلينفعك هؤلاء يوم لا ينفعك لا جاه ولامال عن قتل الشيوخ والنساء والأطفال في سوريا وتشتيت اهلها ودمار بنيانها طمعا في جاه ومال وما أصابك ومن مصيبة ماهو الامصير كل مغرور ومحتال ٠

  74. سيبقى أردوغان زعيماً لتركيا . نجح في ميادين كثيرة , رفع مستوى الحياة في بلده ولشعبه , لقد ترك بصمات ولازال يرسم ويخطط للنهوض ببلده في كافة مناحي الحياة إن على مستوى الاقتصاد أو السياسة او النهوض في كافة المجالات . لقد نجح وسقط حكام العرب في كل شيء . إبتداءً من قضية فلسطين التاريخية وانتهاءً بحرب عاصفة الحزن . لقد فرحت إسرائيل بخسارة هذا الزعيم وشاركها حكام عرب في هذه الفرحة الخبيثة . إن خوف الحكام العرب من الديمقراطية يجعلهم يتمادون في القتل والسحق والتمثيل والإقصاء والطحن لشعوبهم . أتحدى دولة عربية واحدة تقبل بأجراء انتخابات حرة ونزيهة مثل تلك التي جرت البارحة في تركيا . والسؤال هو: هل بقيت دولة عربية متماسكة غير متهالكة اليوم ؟

  75. اللع يمهل و لايهمل لقد تجبر و تكبر و اشعل الفتن في جميع المنطقه و فتح ابواب تركيا للارهاب الداعشي كل نقطة دم سفكت في ليبيا و العراق و سوريا و كل الدول العربية في رقبته الله ينتقم منه

  76. الاخضر العربي الجماعه معذورين ونار الغيره تنهشهم ومثل ما يقول المثل الغريق متعلق بقشه او الغريق لا يخشى البلل
    ومن يسمعهم ويشاهد العابهم الناريه والرقص والتهليل والافراط في السعاده يشعر ان اردغان سقط من الاعالي وسيوظب حوائجه وسيجر ذيول الخيبه لانه خسر بعض المقاعد في مجلس النواب وعلى العكس هذه لعبه سياسيه يحترم قوانينها اردغان وكل الاحزاب وهاهم الاكراد يدخلون البرلمان وبإمكانهم المطالبه بحقوقهم والاحزاب المعارضه تشارك وان اراد حزب الحريه والعداله تمرير قرار او موافقه بإمكانه عقد الصفقات وهكذا
    وعلى العكس تماما من الافضل لاردغان وحزبه مشاركة الجميع
    واين انظمتنا من المشهد السياسي التركي اليس افضل من حكمها المطلق وقتل شعوبها وتدميرها وسحقها ومحقها وسرقتها
    اتظن الشعب التركي سيعيش في الخيام او ستلقى عليه براميل متفجره ويشرد اتظنه مثل الشعب المصري سيتم استعباده بالمطلق او مثل الشعوب الخليجيه الغائبه عن الوعي السياسي او الشعب العراقي المستاجره حياته وكرامته لايران الشعب التركي بألف خير يكفي بأنه يشعر بالنمو ويتذوق طعم الحياه وينتج
    وليس مثل شعوبنا المسكينه والمغلوبه على امرها والمشتاقه للموت والتخلص من الحياه العفنه وجبروت لقمة العيش وجحيم تأمين المستقبل نحن اين وتركيا اين هل يعرف احدا دوله عربيه تمتلك ذره من الحريه والعداله والمشاركه الجماعيه هل يعرف احدا زعيما عربيا لا يمتلك عشرة قصور والف جاريه وخمسة مليون عبد على الاقل

  77. عندما يسعد السيسي و بشار على خسارة اردوغان نسبة من الءصوات فهذا بالحقيقة شهادة لأردوغان و دليل على سخافة و فشل اولاءك الاشرار

  78. يبقى أردوغان كبير مهما حصل رجل قل مثيلة بالعالم ولا يمكن لااحد ان يتفوة على امير المؤمنين بعصرنا هذا ولا بحرف . اعزك الله يا اردوغان الشهامة ادامك الله ذخرا للمسلمين وعونا للضعفاء

  79. ولماذا نكسة، فلقد كان اللرءيس اردغان أمينا مع الشعب التركي وقدم حزبه برنامجه الانتخابي ، من الواضح ان ه لم يحصل على الأغلبية، وهذا نوع من امنية لم تتحق ،ولكن الأكراد سيمثلون في المجلس النيابي كقوة سياسية وهذا امر ممتاز وسينعكس في زيادة للاستقرار السياسي لتركيا. السيد اردغان سيبقى رئيساً لعدة سنوات قادمة ولا شك انه في السياسة والديمقراطيات الأمور لا تبقى راكدة فما قد رفضه الشعب اليوم قد يعود امررا مقبولا في المستقبل،
    أعداء اردغان كثيرون لأسباب مختلفة ولكنه يبقى رمزا للتغيير والاخلاص والصدق والانجازات الاقتصادية المدهشة، وفي إخلاصه لتركيا ولحقوق المستضعفين في الشرق الأوسط والعالم. ارى انه في النهاية سيصوت أغلبية الشعب التركي لصالح برنامجه الرءاسي ولو بعد حين!

  80. مازال اردوغان رئيسا وحزبه جصل على الاغلبيه. نسكه لانه فقد الاغلبيه المطلقه نعم.. لكن ستبقى لحزبه الكلمه والا فالى انتخابات مبكره.
    من المبكر تحديد اسباب تراجع الحزب فالثوره السوريه عمرها ٥ سنوات وجرت عدة انتخابات في السنوات الماضيه وفاز فيها السيد اردوغان وحزبه. والعامل الكردي هو مااستجد وقد يكون سبب رئيسي في جذب الاصوات لصالح حزب الشعوب الكردي من العداله والتنميه.
    درس للعرب ليعلموا ان الانظمه الديموقراطيه وصندوق الانتخاب هو الحل فحتى من يحكم منفردا لسنوات يمكن ان يفقد عرشه.
    لكن للاسف انصار الدكتاتوريات العربيه يعولوا على انتخابات الغير املين بإنعكاساتها عليهم بدلا من ان يقتدوا بها في بلادهم.
    في الديموقراطيات التحالفات تحدد مايحدث بينما نحن العرب نعزي كل شيئ للمؤامرات.
    ولايمكن الا ان نلاحظ تشكبلة الفرحين في نتائج انتخابات تركيا لنعلم من هم الذين يعادوا اردغان..
    الكيان الصهيوني مسرور لان فقدان اردوغان للسلطه المطلقه سوف يحسن العلاقات معه ويخفف تأييد تركيا لغزه وحماس.
    الانقلاب في مصر سعيد لان تركيا قد تخفف دعمها لمناصري الشرعيه وشرفاء مصر.
    النظام السوري يكاد يطير فرحا لانه يريد الاستمرار في قمع شعبه واضعاف اردوغان وحزبه يامن له ان يستمر في ذلك
    ايران مسروره لان اضعاف الاحزاب الاسلاميه السياسيه يخفف من المنافسه كي يبقى نموذجها الاسلامي مسيطرا
    واكيد الغرب يفرح عندما ينتكس اي حزب ذو مرجعيه اسلاميه..
    لكن ان شاء الله يخيب امل كل هؤلاء وتكون هذه النتيجه محفزا للمخلصين من الاتراك لاعادة النظر حين يأتي وقت الانتخابات المبكره.

  81. مهما اخطاء السيد اردوغان مثلما قلت يا أستاذ عبد الباري عطوان فهو يعد نقطه في بحر اخطاء العصابات من الملوك والزعماء والامراء العرب ،،،،،،،،،
    ويكفي له فخرا وشرفا انه أخذ نسبه أصوات ٤٧٪ من أصوات الشعب التركي ؟؟؟؟؟؟؟
    هذا الفخر والشرف له يعد شهادة شرف وفخر واعتزاز له ؟؟؟؟؟؟
    لم يزور الانتخابات ولم ينقلب على الانتخابات الشرعيه ولم يدك شعبه في البراميل ولم تحدث عندة مذبحة في المظاهرات مثل بقيه العالم ،،،،،،،
    والله انه شرف له انه تقبل الانتخابات في روح رياضيه بحته ولم يزور اي شي ،،،،،،،،
    وآخيرا ماذا فعل الزعماء العرب لشعبهم منذ ١٣ عاما مثلما فعل اردوغان ،،،،،،،
    والله لو فعلوا مثلما فعل اردوغان ولو خمسه في المئه وبس ،،،،،،

  82. هذه بداية النهايه للغرور و التكبر و التي مارس اردوغان الكثير منها . اﻻسلام ليس إدعاء فقط ، بل هو ممارسة التواضع و التراحم مع عباد الرحمن و خاصة أبناء بلده مهما كانت انتماءاتهم الدينيه و السياسيه .

  83. الحقيقه الدوله الصهيونيه اذا أحد عاداها أو حتى حست بشيئ من الخطر نحوها فحقدهم اسود وصبرهم طويل ومستشارينهم في معظم دول العالم هذا ما يجعل يدهم تطول اى مدى. ،،،،. اذا رئيس أمريكا يحسب لهم مليون حساب ،،،،،،،. ألم يهددوا السلطان العثمانى بأنّ صناديق الذّهب التى رفضها مقابل اعطائهم جزء من فلسطين ،،،، هددّوه بأنّ هذا الذّهب سيصرف على إنهاء حكمه بل نهاية السلطنه كلها،،،،،، أيادى خفيه وعلنيّه تساعدهم واموال طائله تحرك اى ماء راكده. كان عليه التفاهم معهم.

  84. هل خسارة الحزب———بداية النهاية لأنهيار تنظيم الاخوان المسلمون
    لننتظر—لكن المؤشرات تقول نعم—اذا سيطرت الاحزاب العلمانية واستحوذت السلطة-
    الى اين سيذهب قياداتهم-قطر او اوربا–مين يعرف—كذلك الخاسر الاخر المعارضة السورية الاسلامية–سيتم اتوقع منعهم تماما -سؤثر على الحرب بسوريا

  85. في صناديق الاقتراع الحر دروس وعبر لمن أراد أن يستفيد ويعتبر
    الديكتاتوريات تخشاها وتريد للوضع المزري القائم أن يستمر!

  86. مقال تحلیلی من اروع مقالات الاستاذ عبدالباری وقرائة سلسله و جمیلة اللفظ و المعانی!

  87. الخاسر بخسارة العدالة والتنمية بالدول العربية–اعتقد الاخوان المسلمون وقطر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  88. اهم الاسباب——انحياز تركيا للدواعش الهمج ومعهم دولة خليجيةوغيرهم–ومشاكل مع الدول المحيطة
    بعد ان قالوا صفر مشاكل–تدخل القوانين الدينية لم تعجب اغلبية الاتراك–عدم حصول الكرد على الحقوق السياسية

  89. النموذج الاردغاني للاسلام سئ وهو ليس بالاسلام في شي الا الكلام ، بل هو نموذج ترضى بيه امريكا واسرائيل و ليس لخدمة الاسلام والمسلمين ، لقد دمر بلاد المسلمين و شوه الاسلام و اتى بالطائفية لتشتيت المسلمين وخدمة للصهاينة ونصب نفسه امبراطور وصادر حرية الاتراك وهو دجال وليس بمسلم بل دمر المسلمين.

  90. بدايه النهايه لمآسي الشعب السوري . اردوغان أراد ان يحقق طموح أقوى وأكثر على حساب دوله لم تعتدي مطلقا على تركيا الا وهي سوريا. وما دعم الجمعات الارهابيه القادمة من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق وشراء النفط من داعش والتنسيق خفيه معهم كانت احد أسباب خلخله وضعه السياسي وتحجيم نفوذه وسطوت حزبه على الأقل . نعم اردوغان تورط او تم توريطه في الكثير من الاحداث هو بغنى عنها لكن لكل بدايه نهايه وسنرى ما ستحمله الأيام لنا عسى ان تكون خيرا واولها وقف نزيف الدم في سوريا والعراق .

  91. قول الكاتب (( ارتكب الرئيس اردوغان العديد من الاخطاء من بينها التصرف بغطرسة، والتصادم مع حلفائه (فتح الله غولن)، وتضييق الخناق على الحريات التعبيرية مثل اغلاق وسائط التواصل الاجتماعي وفرض رقابة عليها لاحقا، وانتشار الفساد في اوساط الدائرة الضيقة المحيطة به، وتصاعد الطموحات السلطانية ونزعة الاستئثار بالحكم، واخيرا بناء قصر كبير (1150 غرفة) هربا من الصراصير، على حد تعبيره.)))) هذا الكلام غير دقيق وفيه تجني على اردوغان بل ان سلوكياته تدل على عكس ذلك ….. والشيء الطبيعي ان ينجح الانسان ويخسر احيانا وهو امر طبيعي لا داعي لتضخيمه …. وتحية حب وتقدير لاردوغان

  92. هكذا تحمي الديمقراطية الشعوب التي تمارسها من تغول حكامها وتحولهم الى دكتتوريات مطلقة اليد.

  93. كيف يخسر أردوغان ومعه أكثر من أربعين بالمائة من اصوات شعبه ووراءه إنجازات اقتصادية واجتماعيةعظيمة لشعبه ويربح بشار وقد فرض نفسه بالقوة ووراءه لعنات القتل والتشريد للملايين من شعبه؟؟؟ سيندحر بشار وزمرته دون شك ويذل من يعينه ويسنده ويقف معه ضد شعبه.

  94. اولا
    هذه هي الديمقراطية
    ام حسبتم ان من يدعي الاسلام يجب ان يبقى ليحكم مدى الدهر؟!!!
    انتم تريدون دكتاتورية اسلامية ام تريدون ديمقراطية ام ماذا تريدون بالضبط؟!
    يوما بعد يوم
    ازداد يقينا بان العرب خصوصا الى الان يعتقدون ان من يدعي الاسلام او يحمل شعارات اسلامية لا بد ان يحكم ولو بالقوة
    وثانيا
    لا ادري لماذا محكوم على بلداننا الاسلامية
    ان حدث حادث مفاجي لا بد ان يكون من نتائجها الفوضى والعربدة
    لا نتمنى ان يحدث هذا في تركيا
    للاسف الامه الاسلامية تخلط الامور الدينية بالامور الدنيوية
    يا جماعه
    الدين مطلق وثابت
    اما الدنيا وامورها فهي نسبية ومتغيرة

  95. لن يتركة الغرب الصهيوامريكي في حاله
    عندما طلب الامريكان عام2003 استخدام قاعدة انجرليك
    لقصف النظام العراقي صوت البرلمان التركي بالرفض
    وبعدها الامريكيين لم يغفروا ذلك ..
    وزاد المسأله عداء اقوى محاولة كسر حصار غزة
    انها اصابع الصهيوامريكا تعبث وتريد هدم المشروع النهضوي التركي !

  96. هل عاد عقرب الساعة الى الوراء وتعود تركيا الى العلمانية اقرب من الاسلامية في فترة اردوغان ( هل تغلق سفارة الصهاينة في تركيا بعد ربيع تركي قوي ) .

  97. إلى كتب التاريخ
    الدماء السوريين لعنة عليه
    احذروا دماء السوريين

  98. ولماذا لم يشفع له التعاون الاستخباري مع اسرائيل ضد جيرانه العرب والايرانيين ولا حتى المناورات المشتركة التي يجريها سنويا مع هذا الكيان ؟

  99. نأمل ان تكون النتيجه حافزا لأردوجان لأعاده النظر بسياساته الخاطئه
    ووقف دعم الجماعات التي عملت على تخريب وطننا العربي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here