نقل رئيس الوزراء الباكستاني السابق المسجون الى المستشفى

اسلام اباد – (أ ف ب) – نقل رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف المسجون الى المستشفى السبت، علما بأنه يمضي عقوبة بالسجن سبعة أعوام بعد إدانته بالفساد، وفق ما أفادت مصادر متطابقة.

ونقل شريف الذي يمضي عقوبته في سجن في لاهور (شرق) الى مستشفى حكومي للخضوع لفحوص طبية.

وقال مسؤول حكومي في لاهور لفرانس برس “نقل نواز شريف الى المستشفى من سجنه”.

وأكدت ابنته مريم نواز هذه المعلومات على تويتر.

وكان شريف نقل الى المستشفى في تموز/يوليو بعد اضطرابات في القلب. وكان سجن قبل بضعة أسابيع بعدما قضت محكمة لمكافحة الفساد بسجنه عشرة أعوام لتملكه عقارات في المملكة المتحدة عبر شركات أوف شور.

وأفرج عنه في أيلول/سبتمبر بعدما علقت محكمة أخرى العقوبة في انتظار الاستئناف. لكنه اعتقل مجددا نهاية كانون الاول/ديسمبر بعد حكم آخر بالسجن سبعة أعوام.

واتهم شريف الجيش الباكستاني النافذ بالتآمر عليه فيما أكد انصاره أن لا دليل على إدانته.

والعام 2017، قضت المحكمة العليا الباكستانية بإقالته من منصبه كرئيس للوزراء ثم منعته من ممارسة السياسة مدى الحياة. ولم يتمكن تاليا من الترشح للانتخابات التشريعية التي جرت في 25 تموز/يوليو الفائت وفاز فيها رئيس الوزراء الحالي عمران خان.

وتولى شريف رئاسة الوزراء ثلاث مرات وأقيل ثلاث مرات. وكان عاد الى باكستان العام 2007 بعدما أمضى أعواما في منفاه السعودي وحقق فوزا كبيرا في انتخابات 2013.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here