نقل البشير إلى مشفى السلاح الطبي بأم درمان

 

 

الخرطوم ـ وكالات: أفادت مصادر إعلامية في السودان، بأن الرئيس المخلوع عمر حسن البشير قد نقل إلى مستشفى السلاح الطبي في أم درمان إثر وعكة صحية.

يذكر أن طبيبا سودانيا كشف في أكتوبر الماضي، أن “البشير، بات مهددا بفقدان البصر، حسب الفحوص التي أجراها مؤخرا بمستشفى العيون، بتوصية طبية من سجن كوبر الذي يقبع فيه منذ أشهر”.

وأفاد الطبيب الذي لم يكشف عن اسمه لصحيفة “الصيحة” السودانية، بأن “البشير يرتدي نظارة طبية منذ سنوات، وأن حرارة السجن أدت إلى إصابته بحالة التهابية في عينيه”.

وهذه المرة الثانية التي يخضع فيها الرئيس السابق لمراجعة طبية خارج سجن كوبر منذ اعتقاله، حيث كانت الزيارة الأولى إلى مستشفى علياء الطبي بأم درمان.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يجب إطلاق سراحه كان هو الضحية وجماعته هم حاليا اللي حكموا البلد وحمتي أكبر مجرم وحاليا يحكم السودان ضحوا فيه اتركوا الرجل في بيته ليعيش باقي حياته مع أسرته

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here