نقاشات لثاني اندماج في القطاع البنكي السعودي

الرياض/ طارق خالد/الأناضول – أعلن البنك الأهلي التجاري السعودي، الإثنين، بدء مناقشات مبدئية مع بنك الرياض لدراسة اندماج البنكين في كيان واحد.

والبنكان هما الأكبر من حيث رأس المال في البلاد، بقيمة 30 مليار ريال (8 مليارات دولار) لكل منهما.

وقال البنك الأهلي في إفصاح للبورصة السعودية، إن الدخول في هذه المناقشات لا يعني بالضرورة أن عملية الاندماج ستتم بين الطرفين.

ونسق البنكان مع مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)، فيما يخص متطلبات الاندماج، قبل البدء في النقاشات، ولكنه ما يزال من الواجب الحصول على الموافقات الرسمية قبل إتمام عملية الاندماج، وفق البنك.

وفي حال تم الاتفاق على الاندماج، سيخضع القرار لشروط وموافقات الجهات الرقابية المعنية في السعودية، وموافقة الجمعية العامة غير العادية لكلا البنكين، حسب الإفصاح.

ووفقا للإفصاح، ليس من المتوقع أن ينجم عن عملية الاندماج في حال إتمامها، تسريح الموظفين بصفة إجبارية.

والبنك الأهلي التجاري مملوك من الحكومة السعودية بنسبة 64.3 بالمائة، فيما الرياض بنسبة 47.7 بالمائة.

وتعد هذه ثاني حالة اندماج في القطاع البنكي السعودي الفترة الأخيرة، بعد اتفاق ملزم بين ساب والأول أكتوبر الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here