نقابي أردني عن الرئيس بشار الأسد: المواجهة “لم تحسم عسكريا بعد”

عمان- رأي اليوم-
نقل مصدر نقابي أردني مقرب من الحكومة السورية عن الرئيس بشار الأسد قوله بان الاوضاع “لم تحسم عسكريا بعد” وإشارته لأن المواجهة لا تزال مستمرة مع الإرهاب والمؤامرة بالرغم من التضحيات الكبيرة للشعب السوري.
وحسبما ابلغ المصدر رأي اليوم فإن القيادة السورية لا تريد ان تتوهم بان الصراع الداخلي إنتهى عسكريا وحسم بالرغم من الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري.
المصدر وهو من المقربين جدا من القيادة القطرية للحزب الحاكم قابل بشار الاسد ونقل عنه الإشارة إلى ضرورة الانتباه لأن المؤامرة لا تزال مستمرة والابتعاد عن الأوهام لأن العديد من فصائل الارهاب موجودة ولا بد من تنظيف البلاد من مجاميعها وحضورها.
ويقدر الرئيس الأسد ان المواجهة تنتقل من “عسكرية” إلى “أمنية” لكن اليقظة اساسية ومهمة بكل الاحوال

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. يجب نقل من تبقى من عملاء اسرائيل في ادلب ، بالتوابيت الخضراء !.
    لان الباصات الخضراء لم يعد لها حاجه !.
    بحيث يتم تحقيق رغبتهم بلقاء الحوريات !!.
    واحسن من يتقن هذه المهمه رجال الجيش العربي السوري بقيادة سهيل الحسن !!.

  2. سوريا لن ترتاح الا بالقضاء على عصابات الارهاب من داعش والنصرة وما يسمى بالجيش الحر عميل تركيا اما إسرائيل فان لها حساب عسير لاخراس اعتداءاتها المتواصلة على الارض السورية وهذا لن تنساه القيادة السورية

  3. الواقع المؤلم ان الصراع لن ولن يتهي ما دام هناك صراع بقياده الولايات المتحده والغرب ضد الشعوب التي تنظر الي الكريه والتقديم وتحسين مس توي المعيشي لمواطنيها قد تخف حده الصراع في سوريا لكن لن ولن ينتهي صراع دائم ومستبذ

  4. هناك مازال ارهابيين دواعش في أدلب يجب القضاء عليهم مهما ملف الامر لانهم نواة ارهابية خبيثة في جسد الدولة السورية تحيا سورية ويسقط الاٍرهاب الوهابي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here