نقابيون بحرينيون يطالبون بضبط تدفق العمالة المهاجرة في البحرين

المنامة – “رأي اليوم”:

كشف عضو الأمانة العامة للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين كريم رضي (الامين العام بالوكالة) بأن الاتحاد اجتمع ممثلا بالامين العام حسن الحلواجي مع وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل حميدان بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية اذ تم إعداد فريق مشترك بين الوزارة والاتحاد العام ضمانا لمراعاة حقوق جميع العمال الموجودين في قائمة المفصولين. 

كما تم التطرق إلى موضوع تأخر أو عدم دفع أجور العمال في بعض شركات المقاولات وما يؤدي ذلك إليه من ظروف معيشية صعبة سواء تعلق الأمر بالعمالة البحرينية ام المهاجرة وما هي السبل للتغلب على هذه الظاهرة سواء كانت ناتجة عن الإعسار المالي أو غيره من الأسباب. وطالب الاتحاد العام أنه في الوقت الذي يواجه فيه قطاع الإنشاءات بالبحرين من تزايد ظاهرة الإعسار المالي، تستمر البلاد في جلب مزيد من العمالة اذ لا يزال هذا القطاع يحتل النسبة الأعلى من تأشيرات العمل بينما في وضع كهذا كان يمكن الاستفادة من فائض العمالة المهاجرة

في هذا القطاع ليكون ذلك حلا لمشكلتين معا وهما موضوع بقاء هذه العمالة بلا عمل و بلا دخل وايضا موضوع ضبط تدفق العمالة الوافدة بشكل يتناسب مع الحاجة إليها. كما نبه الاتحاد العام إلى أوضاع بعض المساكن العمالية التي بحاجة إلى متابعة لمعرفة التزامها بالقانون في ما يخص عدد الافراد لكل غرفة.

يذكر ان الاتحاد العام قد طالب مرارا على ضرورة استئناف أعمال اللجنة المشتركة بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والاتحاد العام وذلك من اجل معالجة المشكلات المستجدة والمتعلقة بتوجه بعض الشركات مؤخرا بشكل غير لائق ومنفرد وغير مسبوق للتراجع عن اتفاقيات التفاوض الموقعة مع النقابات والتنصل من الحوار الاجتماعي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here