نقابة تونسية تشطب مطربا لعلاقاته بإسرائيل

تونس ـ (د ب أ)-أعلنت النقابة التونسية لقطاع الموسيقي اليوم الاثنين، عن شطبها للفنان محسن الشريف، بدعوى علاقاته بإسرائيل وزياراته المهنية المتكررة إليها.

وأصدرت النقابة بيانا أحاطت فيه القطاع الثقافي بقرارها بشطب الشريف نهائيا من قائمة المطربين المنخرطين لديها كما حذرت من التعاقد مع الفنان أوالاتفاق معه لتشغيله من الملاحقة القضائية.

وأرجعت النقابة هذا القرار إلى ما اعتبرته “ممارسات مشينة أقدم عليها المطرب محسن الشريف وتعمده ربط علاقات مهنية وودية مع الكيان الصهيوني من خلال تردده المتكرر على إسرائيل والعمل فيها”.

كما ذكرت النقابة أن الشريف “ضرب عرض الحائط التزام الشعب التونسي والعربي اللامشروط بالقضية الفلسطينية العادلة والوقوف مع شعبها المكافح”.

وظهر المطرب في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي قبل سنوات، وهو يهتف بحياة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في حفل فني خاص داخل إسرائيل حضره إسرائيليون من أصول تونسية.

وبرر الشريف لاحقا مشاركته في الحفل لتعرضه إلى ضغوط سياسية، ولم يعلق على قرار النقابة اليوم.

وتنشط في تونس منظمات مناهضة للتطبيع السياسي والثقافي مع إسرائيل اكتسبت نفوذا أكبر بعد ثورة .2011

ونجحت هذه المنظمات وأحزاب يسارية وقومية عبر دعاوي قضائية عاجلة، في منع عروض ثقافية إسرائيلية أو دخول وفود رياضية من إسرائيل إلى تونس.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. التاريخ التونسي ملك الشعب التونسي وليس ملكاً لأية شخصية تونسية ( وهكذا العربي) ، ومن هنا لا يجوز ان يسمح الشعب التونسي بتلطيخ تاريخه بالاسود ، التي يدعوها الناس اسرائيل هي فلسطين فقط ولا يوجد في التاريخ القديم دولة او بشر يحملون هذا الاسم ( اسرائيل) في فلسطين مطلقاً والتوراة لا تذكرهم في فلسطين ، إن الباحثين التوراتيين والمستشرقين هم الذين حرّفوا تفسير التوراة وجعلوا مسرحها فلسطين ، وأتحدى اي شخص يأتي بأبسط دليل يثبت ان بني اسرائيل شاهدوا فلسطين ولو عن بُعد .، فليذهب محسن الشريف هذا وامثاله الى بلاد الخزر التي هي بلاد يهود اليوم الذين استعاروا الاسم ( اسرائيل ) من بني اسرائيل القبيلة العربية اليمنية والتي اندثرت .

  2. نرفع القبعة احتراما لنقابة الفنانين التونسية شكرًا تونس تحيا تونس ويسقط كل المطبعين المنبطحين العرب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here