نقابة المحامين في أنقرة تتهم السلطات بتعذيب دبلوماسيين سابقين

 

انقرة – (أ ف ب) – اتهمت نقابة المحامين في أنقرة السلطات الثلاثاء بتعذيب خمسة على الأقل من موظفي وزارة الخارجية التركية بعد اعتقالهم عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة، مؤيدة بذلك اتهامات نائب من المعارضة.

وقالت النقابة ان خمسة أشخاص زعموا في مقابلات أنهم تعرضوا “للتعذيب وسوء المعاملة”، حيث تم تهديد بعضهم بالاعتداء عليهم جنسيا.

وذكر عمر فاروق جرجلي اوغلو النائب في البرلمان عن حزب الشعوب الديموقراطي أن نحو 100 شخص تعرضوا للتعذيب وأن 20 منهم عانوا من اساءة معاملة “شديدة”.

ونفت أنقرة تلك الاتهامات وقالت ان المشتبه بهم تم التعامل معهم طبقا للقانون، وأن المحتجزين كان بإمكانهم مقابلة محاميهم باستمرار.

واعتقلت السلطات عشرات آلاف الموظفين للاشتباه بعلاقتهم بشبكة يديرها الداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بأنه أصدر أمر القيام بالمحاولة الانقلابية في 2016.

والأسبوع الماضي، أمر مدعي عام أنقرة باعتقال 249 موظفا حاليا وسابقا في وزارة الخارجية في 42 مدينة، كان 14 منهم لا زالوا يعملون في الوزارة.

وقالت النقابة أن التعذيب تم على يد أشخاص قالوا أنهم من عناصر جهاز الاستخبارات وليس الشرطة.

وقال المشتبه بهم أنهم تعرضوا لضغوط للادلاء باعترافات.

إلا أن شرطة أنقرة قالت ان 130 محاميا التقوا موكليهم 545 مرة مضيفة أن المشتبه بهم تلقوا فحوصا طبية كل 24 ساعة وتبين أنهم لم يعانوا من مشاكل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here