نقابات التعليم المستقلة في الجزائر تستعد لجولة جديدة من الاحتجاجات

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

أعلن تكتل نقابات مستقلة في قطاع التعليم في الجزائر عن تنظيم حركة احتجاجية سيتم الإعلان عنها قبل نهاية منتصف فبراير / شباط القادم.

وتأتي هذه الحركة بعد الإضراب الذي شنه تكتل النقابات الستة بداية الأسبوع الماضي وبلغت نسبة الاستجابة للإضراب 73 بالمائة على المستوى الوطني.

وجاء في بيان للتكتل اليوم الجمعة “ارتياح القيادات النقابية لتجاوب القواعد العمالية مع إضراب 21 و 22 يناير / كانون الثاني رغم كل العراقيل التي صاحبته”.

وأكدت النقابات الستة تمسكها باللائحة المطلبية المرفوعة من طرف تكتل نقابات قطاع التربية الوطنية والعزم على تحقيقها، واعتبر التكتل النقابي أن الحوار الذي جمع النقابات مع الوزارة الوصية كان سطحيا, ولم يفض إلى ردود مقنعة على كل الملفات المطروحة خاصة وأنها بقيت دون تحديد أجندة زمنية واضحة للتكفل بها.

وتطالب النقابات بزيادة الرواتب وإعادة النظر في القانون الأساسي لموظفي قطاع التعليم في البلاد.

وتزامن عودة النقابات المستقلة إلى تصدر المشهد في الساحة النقابية لقطاع التعليم بعد هدنة دامت لأشهر مع التحضيرات الخاصة بالانتخابات الرئاسية القادمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here