نفوق آخر ذكر من حيوان وحيد القرن الأبيض الشمالي بكينيا

كيب تاون(د ب أ)- ذكر عاملون في مجال حماية البيئة بكينيا، اليوم الثلاثاء، أن حيوان وحيد القرن الأبيض الشمالي قد أوشك على الانقراض، بعد نفوق آخر ذكر من هذا النوع.

وقال ريتشارد فيجن، المدير التنفيذي لمحمية “أول بيجيتا” الواقعة بوسط كينيا، في بيان له، إن وحيد القرن البالغ من العمر 45 عاما، والذي يحمل اسم “سودان”، كان آخر ذكر من نوعه.

وأوضح فيجن أن “سودان” – الذي كان يخضع لحماية مكثفة على مدار الساعة من الصيد غير المشروع، بإشراف العديد من أفراد الحراسة المسلحين – كان يعاني من مضاعفات مرتبطة بتقدمه في العمر، وهو ما أدى إلى حدوث تغيرات تنكسية في عضلاته وعظامه، إلى جانب جروح جلدية منتشرة على مساحة واسعة من جسده.

وقال فيجن إن الخبراء البيطريين قرروا إنهاء حياة الحيوان أمس الاثنين، فيما يعرف بـ”الموت الرحيم”، بعد عدم تمكنه من الوقوف، حيث كان من الواضح أنه يعاني بشدة.

ومع نفوق “سودان”، لا يتبق سوى اثنتين من إناث وحيد القرن الشمالي الأبيض، وهما ابنته “ناجين” وحفيدته “فاتو”، اللتين تعيشان أيضا في نفس المحمية.

وحتى الآن، باءت جميع محاولات إنجاب وريث ذكر لوحيد القرن الشمالي الابيض، بالفشل، وذلك بسبب قلة أعداد الحيوانات المنوية الخاصة بـ”سودان”، إلى جانب عدم قدرة نظيراته من الاناث على الانجاب.

يذكر أن “سودان” كان قد وُلِد في عام 1973، وقضى الجزء الأول من حياته في حديقة حيوان بجمهورية تشيكوسلوفاكيا السابقة، وذلك قبل نقله إلى محمية “أول بيجيتا” في كينيا.

ويشار إلى أن حيوان وحيد القرن الأبيض الشمالي معرض للخطر بشكل كبير، وقد أوشك على الانقراض نهائيا. ويصل وزن هذا النوع من الحيوانات إلى 2400 كيلوجرام، وهو ثالث أكبر حيوان أفريقي بعد الفيل وفرس النهر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here