نعَم.. نحنُ على قمّة الشّامتين بسُقوط نِتنياهو وخُروجه مُطأطَأ الرّأس ومَهزومًا من الحياة السياسيّة.. لماذا نُطالب أصدقاءه المُطبِّعين العرب أن يتحسّسوا رؤوسهم ونُحذّرهم من التّعاون مع حزب الجِنرالات الذي قد يخلفه؟ وكيف نَرى في فوز سعيّد رئاسة تونس جرس إنذارٍ لهُم؟

نعترف أنّنا في هذه الصّحيفة “رأي اليوم” نقِف على قمّة قائمة الشّامتين بفَشل بنيامين نِتنياهو في تشكيل الحُكومة الإسرائيليّة الجديدة، ليس لأنّنا، ما عاذَ الله، نُفضِّل حزب الجِنرالات “أزرق أبيض” الذي يتزعّمه بيني غانتس، ويتحالف معه بعض النوّاب العرب للأسَف، وإنّما لأنّنا نُريد أن تستمر الأزَمة السياسيّة الحاليّة في الدولة العبريّة لأطولِ فترةٍ مُمكنةٍ، ولأنّنا نعتقد أيضًا بأنّ مسيرة التّطبيع ربّما تتباطئ، أو حتى تتوقّف، بعد سُقوط عرّابها الأوّل نِتنياهو، وخُروجه المُهين من السّاحة.

استمرار نِتنياهو العُنصريّ في رئاسة الوزراء لأكثَر من 23 عامًا، والدّعم الأمريكيّ المفتوح الذي حَظِي بِه طِوال هذه الفترة، وبلَغ ذروته في عهد الرئيس الحاليّ دونالد ترامب، جعله يتصرّف كأنّه زعيم الجناح العربيّ المُطبّع في الخليج، ويسعى لإقامة تحالف عسكري خليجي إسرائيلي تحت ذريعة مُواجهة النّفوذ الإيرانيّ، وهو الذي، أيّ نِتنياهو، انهزم في جميع حُروبه، ولم يستطع رغم غاراته المُتواصلة، إخراج القوّات الإيرانيّة من سورية، أو تدمير ترسانة الصّواريخ الدقيقة أو غير التقليديّة لـ”حزب الله”، أو التقدّم شِبر واحد نحو قِطاع غزّة خَوفًا ورُعبًا.

ربّما يُجادل البعض بأنّ نِتنياهو يُغادر موقعه كرئيسِ وزراء إلى السِّجن مع قُرب توجيه المدّعي العام اتّهامات رسميّة إليه بالفساد، استطاع أن يحصُل على مجموعةٍ من “الهدايا” الأمريكيّة، مِثل الاعتراف بالقُدس المحتلّة عاصمةً مُوحّدةً للكيان المُحتل، وضم هضبة الجولان، وهذا صحيح، ولكن جميع هذه الهدايا “مسمومة” وغير شرعيّة، خاصّةً إذا واجه مُهديها، أيّ الرئيس ترامب، المَصير نفسه، أيّ العزل بالتُّهم نفسها، أو ما يُشبهها، ويخسر موقعه سواء بالعزل أو الفشل في الانتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة القادمة بعد عام.

نعترف وبمرارةٍ أن نِتنياهو لم ينتصر في أيّ حرب عسكريّة ضِد العرب، ولكنّه كسِب العديد من المعارك السياسيّة على السّاحة الدوليّة، وأبرزها وضع حركتيّ “حماس” و”حزب الله” على قائمة الإرهاب، من خلال توظيف اللّوبيات الصهيونيّة في أمريكا وأوروبا وتعبئتها خلف هذا الهدف، وإشهار سيف مُعاداة الساميّة ضِد أنصار الحق العربيّ في العالم الغربيّ، والجمع بين اليهوديّة وجرائم الدولة العبريّة في هذا المِضمار، ولكن هذه الانتصارات ما كانت تتم لولا حالة الانهيار التي تعيشها المِنطقة العربيّة، وسيطرة المال على القرار العربيُ، والمِحن التي تُواجهها الدول المركزيّة، أيّ سورية والعِراق ومِصر والجزائر والمغرب.

صَداقات نِتنياهو مع بعض المسؤولين، وزيارته وبعض وزرائه لعواصمٍ خليجيّة، ألحَقَت ضَررًا كبيرًا بالقضيّة الفِلسطينيّة، وفتَحت حُروبًا سِياسيّةً وإعلاميّةً ضِد شعبها ومحور المُقاومة الدّاعم لها.

الجِنرال بيني غانتس الذي سيبدأ مُشاوراته لتشكيل حكومة “ليبراليّة” مثلما ادّعى في أوّل تصريحاته بعد تكليفه رسميًّا، يَداه وزملاؤه من الجِنرالات الآخرين في حزب “أزرق أبيض” مُلطّخةٌ بدِماء الشّعوب العربيّة، والفِلسطيني واللّبناني على وجه الخُصوص، ولا يقِل عنصريّة ودمويّة وكراهيّة للعرب والمُسلمين من نِتنياهو.

نُؤكّد مرّةً أُخرى شماتتنا بهزيمة نِتنياهو وانتهاء حياته السياسيّة بالطّريقة نفسها التي انتهى إليها ايهود أولمرت “بطَل” حرب لبنان عام 2006، ولعلّه يُقيم في الزّنزانة نفسها، ولكن دون هدايا زجاجات الشمبانيا والسيجار الفاخر التي تعوّد عليها عندما كان يصول ويجول بحُكم منصبه وأكاذيبه كرئيسٍ للوزراء.

عندما تُصَعِّد الجولة الثانية من انتفاضات الربيع العربي شخصًا مِثل النّزيه الشّريف قيس سعيّد رَئيسًا لتونس عبر صناديق الاقتراع، وبفوزٍ كاسحٍ، وتلتف حوله الملايين لأنّه خَوّن التّطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، ورفع مُحبّيه وأنصاره علم فِلسطين عاليًا، ويخرُج اللّبنانيّون بالآلاف في مُظاهراتٍ ضِد الفساد وللمُطالبة بإسقاط النّظام الفاسد، ويرفعَون علم فِلسطين، فإنّ على أصدقاء نِتنياهو من المُطبّعين العرب أن يتحسّسوا رؤوسهم، فالدّور قادم عليهم، وربّما بوَتيرةٍ أسرع ممّا يتَوقّعون.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. المراهنيين على كانتس هم سلطة عباس والطغمه السياسيه الفلسطينيه في الداخل المحتل مع العلم أن كانتس هو ضابط في الجيش الصهيوني وخاض حروب كثير ضد الفلسطينيين سواء إجتياح الضفه 2002 وحرب غزه 2014 وحرب لبنان أيضا 2006 لذا هذا ضابط قاتل صهيوني لاأمل فيه ونتنياهو يراهن عليه حكام الخليج مع أن نتنياهو عنصري متعصب صهيوني إستيطاني وداعم للمستوطنين لذا الشماته بالجمله والمشكله أن كانتس ونتنياهو متفقين على الكثير من الملفات أبرزها الإثنين تحدثوا عن ضم غور أريحه وغرب البحر الميت وإرساء التواجد العسكري للجيش الصهيوني والتواجد الإستيطني لذا من يراهن على قادة الصهاينه هو مخطئ والحل لنا كفلسطينيين هو الإعداد والصمود في غزه والمقاومه والثوره في الضفه + القدس ضد الإحتلال الصهيوني وسلطة التنسيق الأمني وأنا أقولها من ينسق أمنيا مجرم ومن ينضم تحت برلمان كانتس مجرم أيضا لأن بذالك يعطي شرعيه للكيان الصهيوني الرجاء النشر

  2. في الحقيقة هذا الراي هو تعبير عما يجول في خاطر كل الفلسطينيين فهذا الصهيوني وذلك كلهم مارس ابشع انواع الاجرام بحق ابناء شعبنا وقضيتنا العادله والى مزابل التاريخ يانتن ياهو ونتمنى ذلك ايضا ل افيغدور ليبرمان والى باقي زعماء الاحتلال ان ياتي اليوم الذي يساقون فيه الى المحاكم الدوليه ليحاكموا كمجري حرب .

  3. بالنسبة لعصابة الإحتلال راح زعيم العصابة وبيجي غيره نقطة نهاية السطر.
    العلة فينا نحن هذه الأمة الخائرة القوى المليئة بالخونة والمتآمرين.
    ولكن وبعد كل مايعانيه كل شرفاء هذه الأمة من ويلات التآمر والخيانة سيتم الله نوره وسينصر الله الحق إن عاجلاً ام آجلا.
    وإن لم يكن النصر وتحرير المقدسات في حياتنا فنأمل أن يكون في حياة صغارنا اللذين ما فتئنا نسقيهم العزة والكرامة بدلاً عن الحليب الذي منعته عنهم قوى الشر في هذه الأمة.

    عاش اليمن وعاشت فلسطين حرة ابية عربية
    والسلام من أرض سبأ لكل الأحرار في أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام

  4. ننتظر بفراغ الصبر ان یرحل معه من عقدوا بذیله نواصیهم من خونة العرب و عرّابی الفتن و الفوضی والمرشد الترکي المحتل لسوریا و الّلص الأنیق المتاجر بالدین..

  5. الأخ الكبير عبد الباري عطوان -رئيس التحرير
    تحية مقدسية عطرة من روابي فلسطيننا النضرة
    اذا كنتم على قمة الشامتين بسقوط هذا الصعلوك المغرور المتغطرس!
    فإنني أصدقك القول ان كل فلسطيني في الداخل او في الشتات او وراء الخط الاخضر وحتى كل مواطن عربي شريف تتملكه النشوة والسرور والفرح بان نتن ياهو الذي ظن نفسه انه وصل ذروة مجده قد هبط في ليلة وضحاها وانقلب رأسا على عقب واختفت البسمةالتي كان يصطنعها على شفتيه الى ان ظهر على طبيعته عبوسا قمطريرا ؟
    وعندنا نحن اهل فلسطين مثل شعبي دارج ” بني وعمّرْ ،وراح وما أثمر “؟
    والقول المأثور عند العرب {كأنا يابو زيد لا اخذت ولاخليت } ؟
    اخي عطوان
    واصدقك القول مرة اخرى انني منت متوقعا هذ ا المصير الاسود من القطران لهذا الثعلب الماكر ولم أشكُّ لحظة واحدة بان سوف يسقط ذليلا كئيبا حزينا لكي يلحق ببنظيره السابق ايهودا اولمرت وراء القضبان الحديدية وقد يقضي كمدا وحسرة يبكي حظه الاسود ،فكما فعل في سابقنه اولمرت حيث كان يعمل وزير خارجيته ،فهاهو الجنرال بيني غانتيس الذي كان يعمل رئيس اركان في عهد نتن ياهو يفعل به نفس مافعلهنتنياهو حين انفصل عن حاولمرتروشكل حزبا ليكود الذي ترأسه تماما كما فعل الجنرال غانتيس في تشكيله حزب الابض والازرق الذي يعمل على تشكيل وزارة جديدة بعد الفشل الذريع الذي مُني بت نتن ياهو بعد الانتخابا الاولى في ابريل الماضي والانتخابات الثانية في سبتمبر المضي ايضاز؟
    اخي عطوان
    نتن ياهو حاول ان يصل الى مرتبة العظمة لكنه برز وسرعان ماتهاوى واصبح الان في طي الزمن حيث سقط من سجل التاريخ كسابقه من السفاحين الاسرائيليين امثال مناحيم بيجين وارئيل شارون واشكول ودافيد بنغوريون اذ طوتهم مزابل التاريخ ولسوف يلحق به اخرهم بيني غانتيس لانهم منطينة واحدة ولة واحدة ،وقد يكون هذا الجنرال اخر من يحكم دولة صهيون العنكبوتية كما يدور في حدسي واصدقك القول انني ما حدس في ذاكرتي من افكار إلا وتحققت بأذن الله وهذا هو الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد اول بشائر الخير بإذن الله ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  6. هل يعلم بعض المطبعين والذين حضروا مؤتمرات “”” وارسو “”””وورشة المنامه “””” وأخيرا مؤتمر الامن في البحرين قبل أيام “”هل يعلموا انه اذا قام بني جانز رئيس ازرق ابيض بتشكيل الوزاره الاسرائيليه
    فانه من المؤيدين للاتفاق النووي الذي جري عام 2015 والغاه ترامب أي ان إسرائيل ستكون ضد من حرضوا علي الغاء الاتفاق هل فكرتم بنتيجة مواقف ارتجاليه !!!!!!

  7. لازال قادة العرب يسمعون ولايعقلون يقرؤون ولايفهمون بل يتمادون على الشعوب المظلومة من اجل كراسي بالية وغدا كما بدا الربيع العربي سيبدا ربيع اسقاط الخونه ولا نخشى على امة انتخب نلس مانديلا من جديد متمثلا في سعيدها قيس السعيد

  8. ما داموا يهادنون اسراءيل فالعالم المنافق كله سياتي لإنقاذهم من ثورات شعوبهم كما فعلوا مع بشار

  9. نتنياهو وبني غيتس اسؤ من بعضهم. كلهم اعداء الفلسطينيين والمسلمين. وما الفلسطينيين الذين يقفون مع بني غيتس اللا موالين لليهون وحادو عن طريق الله رب العالمين حيث انهم يتولون اعداءهم واعداء الله ورسوله. ولا يختلفون عن المطبعين العرب الجبناء الدجالين. مخدوعين ومضللين.

  10. باي باي يا نتن يا عديم الضمير …يا أبو الفضائح لا ورَاك الله خير
    الى مزبلة التارخ لكن بعد طول سجن…يا لص يا ابو الرشاوي يا نتن
    بعت ضميرك و سمعتك بعلبة سيجار…يا دنيء يا قذر يا حمار
    باي باي يا نتن يا ينبوع الخزي و العار…يا كذَاب يا أحقر من الفار
    وأخيرا ليس لي غير الدعاء… جازاك الله على ما مصصت من دماء

  11. ونحن الجزائريين نقِف على قمّة قائمة الشّامتين بفَشل بنيامين نِتنياهو في تشكيل الحُكومة الصهيونية الجديدة (أما قولكم إسرائيلية فهي تطبيع مقنع) ونحن مسلمين ونعتز بذلك وقد نهانا ربنا عن تولي اليهود الخداعين المتلونين حسب الوسط الذي يعيشون فيه كالحرباء بقوله ((فَتَرَى ٱلَّذِينَ فِى قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَٰرِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰٓ أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ ۚ فَعَسَى ٱللَّهُ أَن يَأْتِىَ بِٱلْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍۢ مِّنْ عِندِهِۦ فَيُصْبِحُواْ عَلَىٰ مَآ أَسَرُّواْ فِىٓ أَنفُسِهِمْ نَٰدِمِينَ )) وكأن الله سبحانه يتحدث عن أعراب الخليج وتوددهم لأمريكا والصهاينة لكي يدافعوا عنهم ضد إيران المسلمة مهما حاولوا إقناعنا به لأن الوهابية كفرت الجميع بما فيه نحن أتباع مذهب سيدنا مالك رضي الله عنه …نعم في قلوبهم مرض وأي مرض وذل أكبر من أن تشتري 400 مليار دولار أسلحة ثم تضرب بها أطفال اليمن ونسائه وشيوخه بدعوى أن إيران تسلحهم وتؤلبهم ضد السعودية؟ لماذا لا تضرب السعودية إيران مباشرة عوض تجييش العالم والاختباء وراءه والتقرب للنتن ياهو ومصادقة كيانه الغاصب للقدس وفلسطين ونحن نرى ثاني مؤتمر بالبحرين يتم عقده بحضور الصهاينة وضد إيران بينما كانت المؤتمرات تعقد ضد إسرائيل والتصدي لها فصارت إسرائيل جزء من أمن الخليج وإيران خطر على أمنه وكأن إيران ليست من الدول الخليجية … وكجزائريين ثوار ما دمنا ودامت بلدنا واقفين مع الحق لا يضرنا من عادنا لأجل ذلك نقول ((الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق.))

  12. لسنا من أؤلائك الذين يريدون التقيد والإ قتداء بالهصاينة وباديموقراطيتهم المزورة الثي لسنا بحاجة لها ولا لتقليدها. شعارنا الدائم حتى نلقى الله هو: الكيان الصهيوني عدونا الأبدي وسيبقى. ولو بعد دحره وإخراجه من فلسطين وأرض فلسطين وليس هذا بعزيز على الله وأوليائه المخلصين. قد يدعي البعض من راكبي أمواج التطبيع والإقتراب من هذا الكيان السرطاني انه من المستحيل إزالته وحتفه من الجسم العربي وأقول أن إزالته ممكنة لأنه (أهون من بيت العنكبوت).. أليس هذا بكلام الله؟ هل الله يخلف وعده؟ حاشاه إنه لا يخلف الميعاد سبحانه سبحانة. لكن الوعد مشروط بالعمل والأخد بالأسباب.. لا بالخنوع والخوف من الموت ولا بحب الحياة والمال والفساد والإعتدا ء على مشاعر الدين.. دين الله دين أبينا إبراهيم عليه السلام الذي لم يكون يهوديا ولا نصرانيا ولكن حنيف الله الواحد الأحد ولم يكن من الشركين. الدين الذي كرم الله نبيه محمد عليه السلام بإتمامه ولنا شرف هذا الدين الرباني النقي لا يأتيه الباطل من خلفه ولا من ورائه….الدين الصافي كالحليب حين يحلب من الشاه. لا دين الدواعش ولا دين القاعدة و الوهابية التىكفيرية.. ولا دين إبن تيمية ولا دين المرتزقة.. ودين القصور والأبلطة… دين الله الواحد القهار.. الله العزيز الجبار ودين رسله أولى العزم. إبراهيم وموسى.. وعيسى ومحمد خاتم الأنبياء والمرسلين.

  13. على الأقل رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي سيذهب الى السجن بسبب الفساد وهو لم يقم بربع الفساد الذي قام به الزعماء الأعراب، كما انه خدم بلده اكثر مما يخدم حكام بلاد الوطن العربي، وهذا يظهر مدى عدالة وشفافية المجتمع الإسرائيلي وان لا احد فوق القانون وان البلد ليست ملك لأصحاب الفخامة والجلالة والسمو!

    فلنتعلم منهم قليلاً

  14. يا أستاذ أبو خالد …. العقلية العسكرية النتنة عقلية واحدة في كل الدول …. فهنيئا للصهاينة القائد الجديد الشديد الشبه بالعسكر في عالم العربان!!!

  15. ” اللّوبيات الصهيونيّة في أمريكا وأوروبا ” ماذا تملك هذه اللوبيات وهي أعجز من أن تنقذ “غريقها ” اكتفاءا بابتلاع شوكة الخيبة وهي تنراه تبتلعه الأمواج العاتية” ؟!
    وماذا يملك حتى طرمب وهو يرى طريقه إلى السجن على طريق سيار !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here