نعم.. كيم جونغ أون يتَلاعَب بالرئيس ترامب ويَستَغِلُّ غباءه.. واللِّقاء القادِم في هانوي لن يكون أفضَل مِن الأوّل في سنغافورة.. كيف خَدَع الثَّعلب الكوريّ الشماليّ نظيره الأمريكيّ؟ وهل تعلَّم مِن دَرسيّ العِراق وليبيا وسقَا الأمريكان مِن الكأسِ نفسه؟

نَعتَرِف في هذه الصحيفة “رأي اليوم” بأنّنا مِن المُعجبين بالرئيس الكوريّ الشماليّ كيم جونغ أون، وطريقة إدارته للأزَمة مع الولايات المتحدة، وجَزمنا حتّى بعد لقائِه مع الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب في سنغافورة في حزيران (يونيو) الماضي بأنّه لن يتخلَّى عن برامِجِه النوويّة والصاروخيّة الباليستيّة، وسيستمر في أساليب المُراوَغة لأنّه لا يَثِق بالوِلايات المتحدة الأمريكيّة، ولا يطْمَئِن إليها.

نقول هذا الكلام بمُناسَبة إعلان البيت الأبيض اليوم الثلاثاء عن قمّة ثانية يجري لتَحضيرها، بين الرئيسين الأمريكيّ والكوريّ الشماليّ قبل نِهايَة شهر شباط (فبراير) المُقبِل في العاصِمَة الفيتناميّة هانوي على الأرجح، لِضَخ دِماء الحياة في عُروق المُفاوضات النوويّة بين البَلدين التي تجَمَّدت في الأشهُر الأخيرَة.

ما يُؤكِّد كلامنا أنّ حُب الرئيس ترامب للرئيس الكوريّ الشمالي كيم كانَ من طرفٍ واحِدٍ فِعلًا، وأنّ الثاني، أيّ كيم، ضَحِك على الرئيس ترامب الذي يتَّفِق الكثيرون داخِل أمريكا وخارجها على غبائِه، ولم يكشف عن قاعدة للصواريخ الباليستيّة القادِرَة على حمل صواريخ نوويّة شمال العاصمة بيونغ يانغ على مساحة 18 كيلومترًا مُربّعًا، ولم يتم الإعلان عنها أثناء المُباحثات وبعدها.

كوريا الشماليّة لم تتوقَّف مُطلَقًا عن توسيع برامجها النوويّة وتطويرها، وتُفيد تقديرات أمريكيّة بوجود 60 رَأسًا نَوويًّا في ترسانتها، وحقَّقت تَجارِبُها الباليستيّة نجاحًا كبيرًا تَمثَّل في إنتاج صواريخ أكثر دقّة قادِرة على ضَرب العُمُق الأمريكيّ.

الرئيس ترامب الذي يُواجه أزمة “الإغلاق الحكومي” على أرضيّة الخِلاف مع الكونغرس على الحائِط الحُدوديّ مع المكسيك، وفَشِلت كُل مُفاوضاته للتَّوصُّل إلى الاتّفاق يُنهِي الحَرب التجاريّة مع الصين، يُريد أن يُحَقِّق نَصرًا، أو اختِراقًا، بالتَّوصُّل إلى اتّفاق مع رئيس كوريا الشماليّة لكسر عُقدَة الفشل.

المُقرَّبون من الرئيس ترامب يقولون إنّ لقاء القمّة الأوّل في سنغافورة كان من أجل التعارف بين الرئيس الذي يملك الزِّر النوويّ الكبير وخصمه الذي يحمل زِرًّا نوويًّا أصغر، والمأمول أن يُسفِر الثّاني عن إنجازاتٍ عمليّةٍ مَلموسةٍ، فأمريكا تُريد نَزْعًا للأسلحة النوويّة الكوريّة الشماليّة، والصواريخ الباليستيّة في تَرسانتها مُقابِل رفع الحِصار عن كوريا الشماليّة، وسحب قُوّاتها من كوريا الجنوبيّة.

في المُقابل يُريد الرئيس كيم، رفع العُقوبات كاملة عن بلاده، وإعلان أمريكيّ بإنهاء رسميّ للحرب الكوريّة، وسحب جميع قوّاتها (28 ألف جندي) ليس مِن كوريا الجنوبيّة، وإنّما من اليابان أيضًا (عددها 50 ألف جندي).

لا نَعتقِد أنّ القمّة الثانية بين الرئيسين ستكون أفضل حظًّا من الأُولى، لأنّ الرئيس الكوريّ الشماليّ سيستمر في سياسته بالتَّلاعُب بالرئيس الأمريكيّ الغبيّ، والتَّوسُّع في سياسته النوويّة، لأنّه لا يُبادِل ترامب وبلاده أمريكا الحُب نفسه، ولا يَثِق بالاثنين، فقَد تعلَّم مِن دروس الغَباء العربيّ في التَّعاطي في أمريكا في الشرق الأوسط، وخاصَّةً في كُل مِن العِراق وليبيا ومنطقة الخليج العربي، وكذلك في إيران أيضًا، وإن كانَ بدَرجةٍ أقل فيما يتَعلَّق بالأخيرة، والانسِحاب الأمريكيّ من الاتّفاق المُتعلِّق ببرنامجها النوويّ.

كيم سيُعانِق ترامب في هانوي مثلما عانقه في سنغافورة، وسيُربِّت على ظَهرِه إظهارًا للوِد، ولكن التَّخلِّي عن ترسانته النوويّة الباليستيّة مِن سابِع المُستحيلات.. أو هكذا نَعتقِد.. والرئيس الصينيّ شي جين بينغ أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. الى المعلق بإسم العماد ،،،
    الأقل ذكاءا من الجميع هم من يهددهم رئيس امريكا ويبتزهم ويذلهم على شاشات التلفزيون ويقول انه لولا امريكا لما إستطاعو استخدام طائراتهم الخاصة ولما استمروا في الحكم أسبوعين ويستخدم إهانته لهم ورقة رابحة في حملته الانتخابية لكسب ود شعبه الامريكي المدلل وهم الاذلاء بدل ان يثوروا غضبا لكرامتهم يقومون بالهرب للأمام الى احضان المحتل الصهيوني ويمعنون اكثر في اذلال شعبهم المسكين الذي بات يهرب من زنزانتهم ومن منشارهم

  2. رئيس الدوله الأقل ذكاء هو الرءيس الذي يرفض الجلوس مع رءيس الولايات المتحده الامريكيه من اجل التفاوض والأسباب والأمثلة والعبر كثيره.

  3. الى المعلق “صراحه فجه”
    هذه الصراحة ليست فجه انها كما قيل “في الصراحة راحه” والمقارنة يجب ان تكون دايما بين مثيلين (مثلا مقارنه تفاحه مع تفاحه وبرتقالي مع برتقالي كما يقول المثل ولا يصح مقارنه تفاحه ببرتقاله) ولا اعتقد ان في العالم الان مثيل لاميركا لا من ناحيه ألقوه ولا الاقتصاد.

  4. مين اللي محاصر مين يا ترى ؟ كوريا الشمالية محاصرة امريكا و الا امريكا محاصرة كوريا برا و بحرا و جوا ؟
    الرئيس الكوري الشمالي عارف انو يدير نظام عائلي مستبد غير شرعي (برعاية الصين) و يستميت لكي يكون مقبول لدى المجتمع الدولي و ما الو غير يبتز المجتمع الدولي بالتجارب النووية لعل و عسى حد يعترف فيه و هاي كل الحكاية….

    هذا ليس نموذج يحتذى به على الاطلاق.

  5. الاخوه الأفاضل / صراحه فجه ، والواقع ،، احييكم على تعليقاتكم الرائعه وهذا هو الواقع ، شكرا لكم ،
    مع تحياتي ،،

  6. لا أعتقد أن “النملة على صغر حجمها” يمكن أن تصل من الغباء درجة أن تتصدق “بمؤونة تعبها طوال الصيف” “للصرار” بمجرد أن يطرق بابها شتاءا!!!
    لسبب بسيط أنها تدرك قيمة مجهوذاتها وتقشفها وتحملها حرارة الشمس المحرقة والمسافات البعيدة لتكديس مؤونة الشتاء في وقت كان خلاله الصرار “يرغي ويزبد” ويصم بنهيقه الآذان!!!
    كما لا أعتقد أن اختيار فييتنام مكانا للقاء “يخلو من المغزى” باعتبار الاختيار رسالة تذكر من يحتاج إلى الذكرى بالمصير الأسود لأجداد طرمب بفييتنام!!!

  7. ربما بسبب “هذا التلاعب” أضطر بومبيو إلى “إقالة مساعده” طالبا منه “الأهتمار بأطفاله بالبيت إلى جاني زوجته” !!! :
    مايك بومبيو في تويتر:
    “لقد قام ويس بعمل رائع “كمساعد لوزير الخارجية”.
    “لقد قدرت نصيحته وحكمته عندما قاد الفريق المسؤول عن العلاقات مع أوروبا في إدارتنا”. “أتمنى له ولزوجته إليزابيث، وهي أيضا موظفة حكومية مخلصة، “التمتع بوافر السعادة” “مع” “أطفالهما الصغار”.

  8. فنزويلا انتصرت
    افغانستان انتصرت
    ايران انتصرت
    كوريا الشمالية انتصرت
    ما بال كل المنتصرون على اميركا مصابون بالهزال ويبدوا وكأن ينقصهم فيتيامينات
    النصر له معان كثيرة، احدها ان تبنى امة تتمتع باقتصاد قوي وثقافة مؤثرة ولغة تفرض نفسها ومنتج يتسابق عليه المستهلكون وسوق يتنافس عليه المنتجون وجيش يجول المحيطات
    بامكان كيم ان يجلس في قصره ويحضر خمسة ذواقة ليتأكد ان وجبته خالية من السموم وهو يخطط لمدة عام ماذا سيقول لترامب في القمة القادمة، بينما ترامب يخرج من اجتماع حول سور المكسيك ليدخل الى جلسة يستمع فيها لاخر معلومات استخبارية عن اختراق جيش فنزويلا بينما يهمس مساعده في اذنه لقد رتبنا امور القمة مع كيم.
    اميركا تخنق كوريا الشمالية ولا شغل لكيم الا اميركا … بينما هو مجرد ملف من كمشة ملفات لخمس او ست دول لم تحتويها اميركا بعد وتدخلها في حظيرتها.

  9. لا توجد اَي مقارنه للقوي العسكرين أو الاقتصاديه بيم الولايات المتحده وكوريا الشمالية الصين مستفيده من وجود الصراع وروسيا أيضا” كورقه في العلاقة الامريكيه مع هاذين البلادين حقيقه ولكن هذاه هي السياسه العالميه

  10. الأخ المعلق ؛ صدقوني ليس ترامب الغبي ….
    صدقت والله في كل ما علقت به ،
    ((وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ))

  11. عفوا ياسيدي كاتب المقال انا لدي وجهة نظر مختلفة انا اعتقد ان ترامب ليس غبيا لانه الغبي هو الذي يفرط في ثروات بلاده وترامب لا يفعل ذلك ،، الغبي هو الذي يستمر في حروب خاسرة تستنزف بلاده وترامب ليس كذاك ،، الغبي هو الذي يفرط بمقدسات ابناء دينه ،، وترامب ليس ذلك ،، الغبي هو الذي يحول قنصلية بلاده الى مسلخ لقتل وتقطيع مواطنيه وترامب ليس كذاك ،،؟الغبي هو الذي يكذب بإسم الدين ويعتقد ان العالم يصدقه وترامب ليس كذلك ،،؟الغبي هو الذي يسرق وينهب ثروات شعبه ويدعي انه يحارب الفساد والفاسدين وترامب ليس كذلك ،،؟الغبي هو الذي يسأله صحفي عن اللوحات واليخوت والقصور والعطور التي تكلفه مئات الملايين فيقول انه من عائلة ثرية وترامب ليس كذلك ،، الغبي هو الذي يخون ابناء جلدته ووطنه ودينه ويتحالف مع الد اعدائهم وترامب ليس كذاك

  12. هذا القائد ومع اني اكرة اضطهاد الشعوب من قادتها يعجبني لانه يلعب بالامريكيين وكاءنهم دمية في يداة
    وهو كل ما يريدة إلا ان يتحد مع الجنوب المحتل من الامريكيين وإن حدث فاني اتنباء لكوريا المتحدة بأنها ستكون دولة متقدمة جدا تقنيا ولربماافضل من دول الدول العظمي الحالية .

  13. وفي هذه الاثناء ينعم المواطن الامريكي بحرية التنقل والعمل والدفء والمأكل والمشرب بينما على المواطن الكوري ان يركع (ليس مجازا) لتمثال كيم وابو كيم واللي خلفهم صبح مساء، ويحلم باليوم الذي يعبر فيه النهر هربا من بلاد لا يستطيع ان يتنقل فيها او يأكل او حتى يفكر .
    ما بالكم … كيف تفكرون، تؤيدون ديكتاتوريات مجنونة لا لشئ فقط لأنها تناوش اميركا لحساب الصين، امة كاملة تم اختطافها رهينة لصالح مصالح الصين… القنبلة صينينة والصاروخ صيني وكيم دمية صينية لا يهمها الا استيراد الويسكي الانجليزي والنبيذ الفرنسي والمرسيدس الالمانية ومستعد لقتل اخاه وجوز عمته لكي يستمر بالاستمتاع بالوهويته على شعب الجائع.
    هل هذا من تعجبون به؟؟ لا والله ليس هذا طريق النصر.
    بامكان اميركا ان تلاعب كيم ٥ عقود اخرى كما لاعبت كاسترو والنتيجة الكوبيين يبيعون لحمهم للسائح الياباني بثلاثة دولار ونصف للساعة… هل انتصر كاسترو؟ بحسب حساباتكم انتصر كاسترو … والحقيقة كوبا تغرق في شبكة مجاري متهالكة واميركا ترسل مركب للمريخ

  14. The Jewish American and Anglo Saxon decided to destroy the Chinese economy to prevent China to be the first power on earth. Who Trump is negotiating with Kim , who is China representative even China is not on the table of negotiation. China economy is a real factory economy. America economy is paper economy will not sustain time.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here