نظرة مسبقة هاميلتون يسعى لاستعادة الانتصارات وإيقاف صحوة فيراري عبر سباق فورمولا الروسي

سوتشي (روسيا)  (د ب أ)- ربما لا تبدو العقبات كبيرة في طريق البريطاني لويس هاميلتون للفوز بلقبه السادس في بطولات العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا1- ولكن الفترة الماضية أكدت أن زمن الانتصارات السهلة لهاميلتون وفريقه مرسيدس ولى وأن الفريق يحتاج لبذل جهد كبير من أجل الفوز بالسباقات في الفترة المقبلة.

وخلال سباق سنغافورة فشل مرسيدس في الفوز للسباق الثالث على التوالي هذا الموسم حيث سبق له أن أخفق أيضا في السباقين البلجيكي والإيطالي.

وكانت ألقاب السباقات الثلاثة من نصيب فريق فيراري ليؤكد الفريق الفيراري أنه استيقظ بالفعل وأصبح منافسا عنيدا لمرسيدس ما يعني أن السباقات الأخيرة من الموسم الحالي ستشهد صراعا كبيرا بين الفريقين.

وأحرز فيراري اللقب على المضمارين البلجيكي والإيطالي ثم أثار الدهشة بالفوز الثمين في شوارع سنغافورة.

ولهذا، ينتظر هاميلتون منافسة قوية من تشارلز لوكلير وسيباستيان فيتيل سائقي فيراري في سباق جائزة روسيا الكبرى المقرر غدا الأحد على مضمار سوتشي.

وقال هاميلتون : “إنهما متعطشان بشكل هائل ويبذلان كل ما بوسعهما… سيارات فيراري تعمل بشكل رائع في كل سباق حتى الآن ولهذا ستكون المنافسة معها في غاية الصعوبة”.

ويتصدر هاميلتون الترتيب العام للبطولة حتى الآن بفارق 65 نقطة أمام زميله فالتيري بوتاس.

ويبدو سباق الغد فرصة مثالية أمام فيراري لترك بصمة أكبر في البطولة لاسيما وأن مرسيدس أحكم قبضته على السباق الروسي منذ بدء إقامته قبل خمس سنوات حيث توج هاميلتون باللقب في ثلاث نسخ مقابل نسخة واحدة لبوتاس ونسخة واحدة لنيكو روزبرج زميل هاميلتون السابق.

وحل فيراري ثانيا في نسختين وكانتا من نصيب فيتيل في 2015 و2017 فيما يتطلع سائقا فيراري الآن لمواصلة صحوتهما والصعود إلى قمة منصة التتويج في سباق الغد.

واعترف هاميلتون بأن فيراري “يتقدم بشكل أفضل” ولكنه أشار إلى أن مرسيدس فاز من قبل ببعض السباقات دون أن يكون لديه السيارة الأفضل وقتها.

وأحكم مرسيدس قبضته على المراحل الأولى من المسابقة هذا الموسم ، ولكن توتو فولف رئيس الفريق اعترف : “ارتكبنا العديد من الأخطاء (منذ انتهاء فترة العطلة في منتصف الموسم الحالي) “.

ورغم صحوة فيراري ، تشير الأرقام والإحصائيات إلى أن هاميلتون ما زال في طريقه للفوز باللقب العالمي للمرة السادسة لأن احتلاله المركز الثالث في كل من السباقات الستة الباقية يضمن له التتويج باللقب.

كما يستطيع هاميلتون حسم اللقب نظريا خلال السباق الياباني المقرر في 13 تشرين أول/أكتوبر المقبل رغم أنه أمر لا يبدو مرجحا.

ويتصدر هاميلتون الترتيب العام للبطولة برصيد 296 نقطة مقابل 231 نقطة لزميله بوتاس و200 نقطة لكل من لوكلير وماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول و194 نقطة لفيتيل.

ويبدو أن السائق الشاب لوكلير ليس قادرا على ترك بصمة قوية حيث جاءت صحوته في وقت متأخر من الموسم.

وفيما أكد مرسيدس على أن هاميلتون هو السائق الأول له ، يبدو الوضع مختلفا في فيراري الذي لا يفضل أيا من سائقيه على الآخر كما أن الألقاب الأربعة التي أحرزها فيتيل سابقا في بطولات العالم لا تمثل نقطة ترجيح في أي مفاضلة بينه وبين زميله لوكلير.

وقال فولف عن هذه المنافسة الثنائية داخل فيراري : “كل منهما يحصل على نقاط من الآخر وهو أمر جيد لنا” في إشارة إلى أن هذا يحفز كل منهما على التألق بشكل أكبر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here