نظرة مسبقة فيتيل وفيرستابن يتطلعان إلى تكرار الأداء البطولي في سباق فورمولا1- المجري

  (د ب أ) – عندما تستأنف منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- بإقامة سباق الجائزة الكبرى المجري غدا الأحد على مضمار هنجارورينج، ستكون دوافع مختلفة هي المحركة للفرق الكبيرة وسائقيها بعد الأحداث المثيرة التي شهدها السباق الماضي الذي أقيم على مضمار هوكنهايم الألماني يوم الأحد الماضي.

وكان الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول قد أنعش أماله بشكل كبير في بطولة العالم عندما حقق الانتصار الثاني له في الموسم عبر السباق الألماني، كما قدم سيبستيان فيتيل أداء بطوليا عندما أحرز المركز الثاني رغم انطلاقه من الصفوف الأخيرة.

أما فريق مرسيدس، فيتطلع وسائقه البريطاني لويس هاميلتون إلى التعويض بعد أن شكل السباق الألماني كبوة للفريق.

وبإحراز سباق ألمانيا، قلص فيرستابن، صاحب المركز الثالث في الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم، الفارق الذي يفصله عن المتصدر هاميلتون حامل اللقب إلى 63 نقطة.

وأبدى فيرستابن 21/ عاما/ حماسا قبل خوض السباق المجري قائلا “أحب مضمار هنجارورينج، إنه واحد من الحلبات المفضلة بالنسبة لي.”

بينما يتطلع فريق مرسيدس إلى نفض غبار كبوته السابقة حيث أنهى هاميلتون السباق الألماني في المركز التاسع وانسحب فالتيري بوتاس إثر تعرضه لاصطدام.

وكان تخبط سيبستيان فيتيل سائق فيراري قد استمر عندما أخفق في تسجيل زمن في التجارب الرسمية لسباق ألمانيا، بسبب مشكلة في وحدة الطاقة بسيارته، لكنه فجر المفاجأة في السباق.

وقدم فيتيل واحدا من أفضل العروض في مسيرته الاحترافية، أمام جماهير بلاده، ليحرز المركز الثاني مع نهاية السباق.

وقال فيتيل في بيان نشره فريق فيراري، إن مضمار هنجارورينج يتطلب الكثير من الجهد البدني، “لأنه لا يتضمن مسارات مستقيمة.”

وأضاف أن الخروج عن مسار المضمار أو ارتكاب أي خطأ سيكون مكلفا بشكل كبير، موضحا “لأنك ستفقد الوقت في هذه الحالة كما أن السائقين الأخرين سيتحينون الفرصة للاستفادة.”

كذلك عاند الحظ تشارلز لوكلير زميل فيتيل، في السباق الألماني، حيث عانى من مشكلات تقنية خلال التجارب الرسمية لينطلق من المركز العاشر.

وبعد أن حقق انطلاقة جيدة في السباق، عانده الحظ من جديد وتعرض لحادث، وهو ما يتطلع إلى تفاديه في السباق المجري.

ويعد السباق المجري الأخير قبل بدء أجازة منتصف الموسم ببطولة العالم لفورمولا.1-

ويتطلع هاميلتون إلى تعزيز رقمه القياسي في السباق المجري، الذي توج به ست مرات سابقة، كما يأمل في تعزيز موقعه في صدارة الترتيب العام علما بأنه يمتلك حاليا 225 نقطة مقابل 184 نقطة لأقرب منافسيه بوتاس صاحب المركز الثاني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here