نظرة مسبقة صراع البقاء يحتدم مع اقتراب نهاية الدوري الإنجليزي

لندن ـ (د ب أ) – مع انطلاق المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، يحتدم الصراع من أجل تفادي الهبوط، حيث سيواصل كل من فريقي بورنموث واستون فيلا مساعيه من أجل البقاء بالدوري الممتاز.

في الوقت الذي تأكد فيه هبوط نوريتش سيتي صاحب المركز الأخير، تفصل ست نقاط فقط فريق برايتون صاحب المركز الخامس عشر، عن أستون فيلا صاحب المركز التاسع عشر (قبل الأخير)، مع تبقي ثلاث مباريات لتحديد الفريقين الآخرين اللذين سيهبطان.

ويحل بورنموث، الذي أنعش أماله في البقاء بعد فوزه الكبير على ليستر سيتي 4 / 1، أمس الأحد، ضيفا على مانشستر سيتي حامل اللقب السابق ، بعد غد الأربعاء .

وسيكون أي شيء يتمكن بورنموث من الحصول عليه من تلك المباراة، بمثابة نجاح لفريق المدرب إيدي هوي، ولكن حيث توجد الحياة يوجد الأمل، خاصة بعد الطريقة التي حسم بها الفريق مباراته أمام ليستر سيتي.

وقال هوي ” ما زلنا في إطار المنافسة ويمكننا البقاء في (الدوري الممتاز)”.

وأضاف: “سيكون الأمر صعبا للغاية لكننا أظهرنا لجماهيرنا أننا نقاتل وهذا ما نستطيع فعله”.

كان بورنموث أنهى الشوط الأول متأخرا بنتيجة صفر / 1 أمام ليستر سيتي، قبل أن يقلب تأخره إلى انتصار كبير في الشوط الثاني، مستفيدا من النقص  العددي في صفوف الفريق الزائر الذي تأثر بطرد أحد لاعبيه.

ولا يزال فريق الساحل الجنوبي على بعد ثلاث نقاط من البقاء، لكنه لديه فرصة على الأقل.

وقال هوي: “في مواجهة الصعاب، أظهرنا إمكانيات كبيرة، وهو ما كان دائما سمة الفريق والنادي”.

وأضاف:” سنحتاج إلى ذلك أكثر في المباريات الثلاث المقبلة”.

وتابع هويي: “أعتقد أننا بذلنا كل ما لدينا للوصول إلى ذلك لكننا نستطيع فعله، لم يكن يمكننا تحقيق ذلك لو لم نحقق الفوز على ليستر. هذا ما يبقى على أمالنا”.

ويحل برايتون ضيفا على ساوثهامبتون يوم الخميس، فيما يلتقي يوم الجمعة القادم فريقا ويستهام يونايتد و واتفورد، صاحبا المركزين السادس عشر والسابع عشر.

وسجل مانشستر سيتي، الذي تم رفع عقوبة الحرمان من المشاركة في البطولات الأوروبية عنه، اليوم الاثنين، خمسة أهداف في كل من المباراتين الأخيرتين له، وقال جوسيب جوارديولا المدير الفني للفريق أن الصراع على المراكز يلهم فريقه على مدار الموسم.

وأضاف: “نحن راضون عن أدائنا وكل ما علينا فعله هو إنهاء المباريات الثلاث المتبقية في الدوري، ومباراتي الكأس المتبقيتين”.

وتابع جوارديولا: “لدينا كأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، والجميع يريد المشاركة في هذه المباريات، الجميع سيكون متواجدا وهذا ما سيحدث في الفترة المقبلة”.

وفاز أستون فيلا على ضيفه كريستال بالاس 2 / صفر، أمس الأحد، ورغم أن الفريق مازال يحتل المركز التاسع عشر (قبل الأخير) بفارق نقطة خلف بورنموث، لكن لديه أمل قبل مواجهة إيفرتون يوم الخميس المقبل.

وقال دين سميث المدير الفني لفريق أستون فيلا: “القياس الذي استخدمته مع اللاعبين، هو أن المباراتين بمثابة مباراتي ذهاب وإياب قبل نهائي، هذه المباراة (أمام كريستال بالاس) ومباراة الخميس أمام إيفرتون”.

وأضاف: “كان عليك أن تفوز في المباراة الأولى لكي تحظى بفرصة في مباراة الإياب، وإذا قدمنا عرضا جيدا أمام إيفرتون وفزنا بالمباراة سيكون بمثابة تأهل إلى مبارتي النهائي”.

وتابع سميث: “اللاعبون يعلمون جيدا كيفية اللعب تحت ضغط، وقد أظهروا ذلك هنا”.

على الجانب الآخر من الترتيب، يحل البطل ليفربول ضيفا على أرسنال، بعد غد الأربعاء المقبل، ساعيا إلى تحطيم الرقم القياسي في النقاط في الدوري الإنجليزي و تخطي حاجز 100 نقطة.

وللوصول إلى ذلك، يحتاج ليفربول للفوز في كل مبارياته المتبقية بعد أن أهدر نقطتين بالتعادل 1 / 1 مع بيرنلي، وهي المرة الأولى في الموسم الجاري  التي يفشل فيها الفريق في تحقيق الفوز على ملعبه.

وسيخوض الفريق المباراة بدون قائده جوردان هيندرسون الذي سيغيب عن باقي مباريات الموسم بعد تعرضه لإصابة في الركبة.

ويستمر الصراع على مراكز التأهل لدوري أبطال أوروبا، خلف ليفربول البطل ووصيفه مانشستر سيتي، مع وجود فارق ثلاث نقاط فقط بين تشيلسي صاحب المركز الثالث وولفرهامبتون صاحب المركز السادس.

ويستضيف تشيلسي ضيفه الهابط نوريتش سيتي، في مباراة يتوقع من خلالها أن يحظى الفريق المضيف بالنقاط الثلاث، فيما يواجه ليستر سيتي صاحب المركز الرابع فريق شيفيلد يونايتد.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس بفارق نقطتين خلف تشيلسي، لكنه يخوض مباراة اليوم الاثنين أمام ساوثهامبتون، قبل أن يواجه كريستال بالاس يوم الخميس، فيما يحل وولفرهامبتون ضيفا على بيرنلي ويواجه نيوكاسل فريق توتنهام.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here