نظرة مسبقة حلم “الثلاثية” يراود برشلونة بمواجهته رايو فاليكانو في الدوري الإسباني

برشلونة (د ب أ)- يعود فريق برشلونة لمنافسات الدوري الإسباني لكرة القدم بعد غد السبت عندما يستضيف رايو فالكيانو في الجولة السابعة والعشرين من المسابقة بعد اسبوع حافل بالأحداث تركهم في حلم حقيقي بالتتويج بالثلاثية (الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا).

واستطاع برشلونة أن يقصي ريال مدريد خارج كأس إسبانيا يوم 27 شباط/فبراير الماضي والوصول للمباراة النهائية، كما تغلب على الريال مرة أخرى يوم السبت الماضي في الدوري ليبتعد عنه بفارق 12 نقطة، وبعد ذلك شاهد برشلونة خروج الريال من دوري أبطال أوروبا امام أياكس امس الأول الثلاثاء.

وبجانب ريال مدريد، ودع باريس سان جيرمان وروما، قاهر برشلونة في الموسم الماضي، أمس الأربعاء منافسات دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد وبورتو على الترتيب، مما ترك كل الاحتمالات مفتوحة.

وحصل نجوم برشلونة على راحة حيث خاض اللاعبون الاحتياطيون مباراة كأس السوبر الكاتالوني أمام جيرونا امس الأربعاء، وسيكون لاعبون امثال جيرارد بيكيه ولويس سواريز جاهزون لمواجهة رايو فاليكانو في ملعب كامب نو، قبل أن يستضيف برشلونة فريق ليون الفرنسي في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل.

ويتطلع برشلونة، الذي استطاع أن يبعد الريال عن سباق المنافسة على لقب الدوري، لصد منافسة أتلتيكو مدريد، الوصيف، الذي يبتعد بفارق سبع نقاط عن برشلونة مع تبقي 12 مباراة على نهاية الموسم.

ويعد برشلونة الفريق الأوروبي الكبير والوحيد الذي حقق الثلاثية مرتين، حيث فاز بالدوري الإسباني وكأس إسبانا ودوري الأبطال مرتين عامي 2009 و.2015

وقال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة :” يمكننا التفكير في الثلاثية عندما نفوز بلقبين، والآن لا نملك أي شيء”.

ومع ذلك تظل التوقعات مرتفعة بالنادي، بداية من الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو.

وقال بارتوميو :”مازال الطريق طويلا، ولكن هدفنا هو الثلاثية. أرى اللاعبين والمدربين متحفزين وأيضا جميع المديرين، قبل عدة سنوات كان المشجعين متشائمين (ولكنهم ليسوا كذلك الآن) “.

التحدي الكبير الذي يواجهه فالفيردي في الأسابيع المقبلة هو كيفية جعل فريقه يتعامل مع المعارك المقبلة في عدة جبهات.

ولم يظهر ليونيل ميسي جاهزا بشكل كامل من الناحية البدنية مع نهاية مباراة الكلاسيكو التي أقيمت السبت الماضي وفاز بها برشلونة 1 / صفر، وهناك فرصة بأن يبدأ مباراة فاليكانو من على مقاعد البدلاء حتى يكون جاهزا بشكل كامل أمام ليون.

ويقبع رايو فاليكانو في المركز التاسع عشر بفارق نقطتين عن المنطقة الدافئة، ويقاتل من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى ولكنه تلقى الهزيمة في آخر خمس مباريات.

وقبل أن يلعب برشلونة، يستضيف أتلتيكو فريق ليجانيس، صاحب المركز الحادي عشر، ويمكنه أن يزيد الضغوط على برشلونة بالفوز، خاصة وأنه في حال الفوز سيقلص الفارق إلى أربع نقاط.

ويتعين على فريق ريال مدريد أن يستعيد توازنه بعد اسبوع سيء شهد إنهيار الموسم بالنسبة للفريق.

بينما ينافس برشلونة على ثلاثة ألقاب، يسعى الريال لعدم التراجع عن المراكز الأربعة الأولى في الدوري حتى لا يخسر المركز المؤهل للعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وأكد المدرب سانتياجو سولاري ىأنه لن يستسلم ولن يقدم استقالته بعدما تعرض حامل الرقم القياسي من حيث عدد مرات الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا برصيد 13 لقبا، لمهانة كبيرة بتوديع دوري الأبطال.

وقال المدرب :”لم آت إلى هنا في مثل هذه الأوقات العصيبة لكي استسلم. أنا هنا لأعمل ولأقدم أفضل ما عندي”.

وأضاف :”اللاعبون متواجدون هنا لتقديم أفضل ما عندهم ليكونوا أفضل في الغد مما كانوا عليه في الأمس. كلنا لدينا التزام، يجب أن نكون محترفين وأن نظهر أن هذا الفريق في قلبنا”.

وفي بقية مباريات هذه الجولة يلتقي ألافيس مع إيبار، وخيتافي مع هويسكا، وسلتا فيجو مع ريال بيتيس، وجيرونا مع بلنسية، وليفانتي مع فياريال، وأشبيلية مع ريال سوسيداد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here