نظرة مسبقة الأهلي يواجه بيراميدز في ديربي استثنائي.. وقمة تقليدية بين الزمالك والإسماعيلي

 

القاهرة  (د ب أ)- تشهد بطولة الدوري المصري لكرة القدم منعطفا جديدا في صراع المنافسة على اللقب هذا الموسم، عندما يلتقي الإسماعيلي مع الزمالك، والأهلي مع بيراميدز غدا الخميس في مباراتين مؤجلتين من المرحلتين العاشرة والخامسة والعشرين على الترتيب في المسابقة.

وفيما تبدو مباراة الإسماعيلي والزمالك قمة تقليدية في الكرة المصرية بالنظر لعراقة وجماهيرية الناديين اللذين سبق لهما الفوز بالبطولة ، فإن لقاء الأهلي وبيراميدز أصبح بمثابة ديربي استثنائي بعد دخول بيراميدز في سباق الفوز باللقب في الموسم الحالي.

وأصبح بيراميدز (الأسيوطي سابقا) أحد فرسان الرهان للحصول على البطولة هذا الموسم، بعدما اشتراه تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودي في مطلع الموسم الحالي، حيث ضخ الملايين من الدولارات التي أسهمت في إبرام عدد من الصفقات المؤثرة التي صنعت الفارق مع الفريق.

وعلى عكس المواسم السابقة ، التي اتسم فيها سباق الفوز باللقب بالفتور ، يشهد الدوري المصري في الموسم الحالي منافسة ثلاثية ساخنة بين الأهلي والزمالك وبيراميدز.

واعتلى الأهلي ، الساعي للفوز باللقب للموسم الرابع على التوالي ، صدارة الترتيب للمرة الأولى هذا الموسم الأسبوع الماضي برصيد 58 نقطة من 25 مباراة، متفوقا بفارق نقطة عن غريمه التقليدي الزمالك ، الذي خاض نفس العدد من المباريات، بينما يحتل بيراميدز المركز الثالث، متأخرا بفارق الأهداف فقط عن الزمالك، لكنه لعب 27 مباراة.

ويتسم لقاء الأهلي وبيراميدز بالطابع الثأري، حيث يتطلع الفريق الأحمر لرد الاعتبار من خسارته 1 / 2 في لقاء الفريقين بجولة الذهاب في البطولة وتعزيز موقعه في صدارة المسابقة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 40 لقبا.

ويسعى الأهلي لمصالحة جماهيره التي شعرت بخيبة أمل كبيرة عقب خروج الفريق الموجع من دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا مؤخرا، بخسارته القاسية 1 / 5 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة أمام صن داونز الجنوب أفريقي، حيث يرى محبوه أن الفوز بالدوري المحلي هو أقل تعويض عن الوداع الأفريقي المؤلم.

وبينما يفتقد الأهلي خدمات ظهيره الأيمن محمد هاني للإيقاف بسبب الإنذارات وكذلك الثنائي المصاب سعد سمير وكريم نيدفيد ، فإن باقي العناصر الأساسية للفريق تبدو جاهزة للمباراة المرتقبة.

وفي المقابل ، يبحث بيراميدز عن النقاط الثلاث ومواصلة التفوق على الأهلي مجددا، حيث يدرك لاعبوه أن الفوز بالمباراة سيمنحهم الصدارة (المؤقتة)، حال تعثر الزمالك أمام الإسماعيلي. ورغم ذلك ، كتب آل الشيخ على حسابه الإلكتروني الخاص بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) السبت الماضي :”الأهلي سيفوز يوم الخميس، لأن الأهلي عندما يتصدر لا يفرط بالمركز الأول… طموحنا المحافظة على المركز الثاني بعد الأهلي… وأتوقع أسوأ لاعب في المباراة عبد الله السعيد”.

وقد تكون التغريدة في إطار الحرب النفسية ، لاسيما أن الفريق يمتلك حظوظا لا بأس بها من أجل تحقيق المفاجأة والفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه ، كما يعد عبد الله السعيد ، لاعب الأهلي السابق ، إحدى الأوراق الرابحة في صفوف بيراميدز حاليا، منذ انضمامه للفريق في كانون ثان/يناير الماضي قادما من أهلي جدة السعودي.

وبعد المشوار المخيب الذي قضاه بالدوري السعودي ، استعاد السعيد مستواه المعتاد سريعا مع بيراميدز وسجل ثلاثة أهداف وقام بست تمريرات حاسمة خلال 12 مباراة لعبها مع الفريق بالدوري المصري حتى الآن.

وأثبت بيراميدز عزمه على المنافسة على اللقب هذا الموسم، بعدما تحدى النقص العددي الذي واجهه في لقائه الأخير بالبطولة مع مضيفه الاتحاد السكندري وقلب تأخره 1 / 2 إلى انتصار مستحق 3 / 2 في الوقت القاتل.

ويمتلك بيراميدز العديد من الأوراق الرابحة في صفوفه ، لكنه سيعاني من غياب مهاجمه السوري عمر خربين للإيقاف ، بعدما تلقى البطاقة الحمراء في لقاء الاتحاد.

وفي المقابل ، يطمح الزمالك لاستعادة صدارته ، التي فقدها في المرحلة الماضية بخسارته 1 / 2 أمام المصري البورسعيدي ، أملا في تعثر الأهلي أمام بيراميدز.

ويخوض الزمالك، الذي يحلم باستعادة اللقب الغائب عنه في المواسم الثلاثة الأخيرة والفوز به للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تأهله للدور قبل النهائي لبطولة الكونفدرالية الأفريقية، عقب تخطيه عقبة حسنية أغادير المغربي في دور الثمانية للمسابقة.

ويسعى الزمالك لتحقيق انتصاره الأول على الإسماعيلي في الدوري منذ أربعة أعوام تقريبا، حيث يرجع آخر فوز له على الفريق الملقب بالدراويش إلى السادس من تموز/يوليو 2015 .

وعانى الفريق الأبيض من النتائج المهتزة في البطولة مؤخرا، بعدما اكتفى بتحقيق انتصار وحيد خلال مبارياته الخمس الأخيرة، بينما تعادل في ثلاث مناسبات وخسر لقاء وحيدا.

وتلقى الزمالك ضربة موجعة بفقدانه خدمات نجمه الدولي التونسي فرجاني ساسي، الذي تعرض لإصابة بالغة في مشط القدم أمام أغادير ستبعده عن الملاعب قرابة الشهر ونصف الشهر.

وعلى عكس الموسم الماضي الذي شهد حصوله على المركز الثاني في ترتيب المسابقة، ظهر الإسماعيلي بشكل باهت للغاية في البطولة هذا الموسم، ليبتعد مبكرا عن صراع الفوز بالبطولة، حيث يحتل حاليا المركز السابع برصيد 37 نقطة من 26 مباراة.

ولم يحقق الإسماعيلي، الذي يمتلك ثلاثة ألقاب في البطولة، سوى تسعة انتصارات فقط في المسابقة هذا الموسم حتى الآن، كما عجز عن تحقيق أي فوز في مبارياته الثلاث الأخيرة، مما تسبب في زيادة حدة الانتقادات الموجهة لمدربه البلجيكي سيدومير يانيفسكي والمطالبة بإقالته.

ويأمل الإسماعيلي في مواصلة تفوقه على الزمالك، بعدما حقق أربعة انتصارات في آخر ست مواجهات جمعت الفريقين بالدوري، حيث يعول على مجموعة من اللاعبين الأكفاء في مختلف الخطوط.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here