نظرة مسبقة إنجلترا وبلجيكا وإيطاليا على بعد خطوة من التأهل ليورو 2020

برلين  (د ب أ)- بات بإمكان منتخبات إنجلترا وبلجيكا وإيطاليا ضمان بطاقة التأهل إلى يورو 2020 هذا الاسبوع بينما تمتلك ثلاثة فرق أخرى فرصة التأهل أيضا ولكن بشرط أن تصب باقي نتائج المجموعات في صالحهم.

واقتربت منتخبات روسيا وإسبانيا وأوكرانيا بشكل كبير من العبور إلى البطولة الأوروبية في الوقت الذي يعاني فيه منتخب البرتغال حامل اللقب خلال مشواره في تصفيات البطولة التي تقام في 12 مدينة أوروبية في حزيران/يونيو وتموز/يوليو المقبلين.

ويمتلك منتخب إنجلترا فرصة كبيرة للغاية لبلوغ البطولة حيث سيكون الفوز على نظيره التشيكي في براغ بعد غد الجمعة كافيا للتأهل بصرف النظر عن باقي نتائج مباريات المجموعة الأولى.

وفاز منتخب إنجلترا “الأسود الثلاثة” في جميع المباريات الأربع التي خاضها في التصفيات حتى الآن ليتصدر المجموعة الأولى بفارق ثلاث نقاط عن التشيك.

ورغم الفوز الكاسح على التشيك بخماسية بيضاء في مباراة الذهاب في آذار/مارس الماضي لكن جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا لا يتعامل مع المباراة على أنها مضمونة.

وقال ساوثجيت للموقع الرسمي لاتحاد الكرة الإنجليزي :”لدينا فرصة التأهل وإذا استطعنا حسم الأمر هذا الشهر فإننا سنبحث عن عدد النقاط التي تكفينا لتصدر المجموعة أيضا والتواجد في المستوى الأولى بالتصنيف”.

وأضاف :”لكن لا يمكننا أن ننظر إلى ما هو أبعد من المباراة في براغ”.

وانسحب فابيان ديلف من قائمة إنجلترا أمس الأول الاثنين بسبب الإصابة في الأربطة ولكن لن يتم استدعاء بديل له.

وبإمكان منتخب بلجيكا حجز بطاقة التأهل عن المجموعة التاسعة التي يتصدرها لكن بشرط الفوز على ضيفه سان مارينو غدا الخميس أو في حال تعادل كازاخستان مع قبرص.

وفي المجموعة ذاتها يحتاج منتخب روسيا للفوز على اسكتلندا في موسكو من أجل التأهل ولكن ينبغي أن يتزامن هذا مع تعادل كازاخستان مع قبرص.

وتعد المجموعة الثانية مليئة بالمفاجأت حيث يتصدرها منتخب أوكرانيا بفارق خمس نقاط عن البرتغال حاملة اللقب وبفارق ست نقاط عن صربيا.

ويحتاج منتخب أوكرانيا لحصد أربع نقاط من مباراتيه هذا الشهر في التصفيات أمام ضيفه ليتوانيا يوم الجمعة وأمام البرتغال يوم الاثنين المقبل من أجل التأهل للبطولة القارية.

وحتى إذا خسر منتخب البرتغال أمام ضيفه لوكسمبورج يوم الجمعة ثم خسر أمام أوكرانيا في كييف مما يعني تقدم صربيا لوصافة المجموعة، فإن فرصته ستظل قائمة في التأهل.

وفي تلك الحالة سيشارك منتخب البرتغال في الدور الفاصل الذي يضم 16 منتخبا الذي يتم تحديده بناء على مراكز المنتخبات في دوري الأمم الأوروبي الذي انطلق العام الماضي وفاز بلقبه المنتخب البرتغالي.

وفي المجموعة السادسة ، يحتاج منتخب إسبانيا للفوز على النرويج يوم السبت للعبور للبطولة القارية ولكن بشرط عدم فوز رومانيا على جزر فارو.

ويتصدر منتخب إيطاليا المجموعة العاشرة بـ18 نقطة من ستة انتصارات متتالية وسيحجز مقعده في يورو 2020 إذا فاز على ضيفه اليوناني يوم السبت.

وقرر روبرتو مانشيني مدرب إيطاليا استدعاء جيوفاني دي لورينزو مدافع نابولي لكنه فقد جهود لورينزو بيليجريني وستيفانو سينسي وأليساندرو فلورينزي بسبب الإصابة.

ويلتقي المنتخب الألماني ، متصدر المجموعة الثالثة ، مضيفه الاستوني يوم الأحد لكن لن يحسم التأهل في الجولة المقبلة.

ويعاني منتخب ألمانيا تحت قيادة مدربه يواخيم لوف من كثرة الإصابات في صفوفه مما أجبر المدرب على استدعاء روبن كوخ مدافع فرايبورج وسيباستيان رودي لاعب هوفنهايم.

على الجانب الأخر ، قرر منتخب فرنسا بقيادة مدربه ديدييه ديشان استدعاء المدافع لوكاس هيرنانديز لمباراته أمام أيسلندا يوم الجمعة في المجموعة الثامنة رغم تأكيد بايرن ميونخ على أن اللاعب يعاني من الإصابة.

ويحل منتخب فرنسا في المركز الثاني بالمجموعة الثامنة بفارق الأهداف خلف تركيا قبل المباراة التي تجمع بينهما بعدها بثلاثة أيام في فرنسا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here