نضال ابوزيد: هل يقف الشارع إلى جانب الفساد وبيان الطراونة يعيد إلى الاذهان عبارة “مش شغلك يا مواطن”

نضال ابوزيد

 

في الوقت الذي يطالب فيه الشارع بمكافحة الفساد وضرب معاقل التغول على المال العام، وفي الوقت الذي شرعت فيه اذرع الدولة الأردنية بمحاربة التغول على المال العام وتتبع خيوط عطاءات إنشاءات ضخمة والتي يبدو أنها كانت تخضع لنظام توزيع ومحاصصة على الشركات المقربة من مسؤولين ونافذين بعيدا عن او بالقرب من، أعين بعض المتنفذين في الدولة، يخرج نفس الشارع المطالب بمحاربة الفساد ليدافع عن اشخاص قضاياهم لاتزال منظورة اما القضاء.

 

يبرز هنا استهجان يبدأ ولا ينتهي، بلماذا كل هذا التغول من الشارع على اذارع الدولة التي تحارب الفساد وهو ما يطالب به الشارع اصلا؟ وهل محاربة الفساد التي يطالب بها الشارع تقتصر على اشخاص معينين، وعند الاقتراب من أشخاص اخرين ذوو سطوة وأدوات تحرك بها اللعبة، يثور ثائرة الشارع؟ هنا لامجال للتعرض إلى اسماء بالأساس قضاياهم لاتزال منظورة امام القضاء الذي نثق بنزاهته ومهنيته،  ولكن ثمة حالة غريبة تكررت وبدأت تتبلور تضرب بعنف وعمق في محاولات كبح جماح الفساد، وهي ان الشارع نفسه بات يدافع عن متهمين بقضايا فساد لم تثبت ادانتهم لغاية اللحظة، الأمر الذي يعيق إجراءات حكومية تبحث عن مكمن الفساد رغم أنها إجراءات غير مسبوقة في تاريخ الدولة الأردنية الا انها نقطة تسجل لصالح بعض وليس كل اذرع الدولة والذي يتوسم فيهم الشارع خيرا في مواجهة وباء خطير لا يقل عن خطر وباء كورونا.

 

كما طالعنا يوم امس رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ببيان اعتبر غير مألوف من شخصية سياسية وازنه هي جزء من عصب الدولة، ثمة عبارات أشار إليها الطراونة في بيانه مبكرا ضرب بها بعمق الحكومة، ليشير فيها إلى مصطلحات قد توحي بأن الطراونة قرر الخروج عن سياق الدبلوماسية مع الحكومة ليبرز عدة عبارات حملها بيان الطراونة تطرق باب التساؤل حولها وتتمحور حول،

 ماهي الخصومات السياسية التي تكلم بها؟

من هي النخب الظلامية التي أشار إليها؟

من هي النخب التى تتحكم بالقانون كما قال؟

من الذي يتغول على القانون حسب تعبيره؟

اسئلة كثيرة بحاجة الى اجابات استرسل بها الطراونة في بيانه لتثير استهجان الرأي العام، في حين انه هو نفسه احد اذرع السلطة التي تكلم عنها.

 

ثمة رد مباشر وسريع خرج على مايبدو من رحم الحكومة تم الإشارة فيه إلى ( مصدر رسمي) تكلم عن تفاصيل العطاء سيئ الصيت لما حمل من قضايا ومغالطات تعلقت بسوء التنفيذ والفساد، حيث طالعنا تصريح المصدر الرسمي، بتفاصيل تحمل أرقام ومبالغ مليونية فلكية، يبدو أنها كانت خارج سياق الرقابة الحكومية آنذاك، في محاولة حكومية للتوضيح قانونيا، سبب توقيف شقيق رئيس مجلس النواب والمقاول الكبير احمد يوسف الطراونه، ويبقى السؤال الابرز هل أعاد بيان الطراونه إلى الاذهان قصة طرد احد المواطنين المعترضين على إلغاء دعم مادة الخبز في مشروع موازنة 2018، و التي قوبلت بالتعليق من رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة انذاك بعبارته الشهيرة….

” مش شغلك يا مواطن”.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. لكل تحت القانون كلنا ولاد تسعه ماهو مجلس النواب حط القانون اسع صارت مؤامرات حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. ربنا احفظ الأردن شعبا وحكومة من الفساد والفاسدين في كل مكان وزمان…..ان الله لا يحب الفاسدين……فالقاعدة الفقهية تقول بما معناها جلب المصالح يقدم على درء المفاسد…….فالمصلحة العامة تقدم على المصلحة الخاصة…..منهم لله من يأكلون وينهون المال العام لأجل زيادة ثروتهم على حساب جيوب الفقراء واصحاب البطالة في بدل يتميز بحس الموارد….فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم……انا لله وإنا إليه راجعون….نحن نؤيد الحكومة باجراءاتها ضد الفساد والفاسدين.

  3. أعتقد أن الكثيرين لا زالوا غير مقتنعين بجدية مكافحة الفساد , وأن ما يحدث بين الفتره والفتره هو موضوع تصفية حسابات أو خلاف على تقاسم غنائم , أذ كيف تتطور ألأمور وتتضخم ( في العتمه ) ويوما ما وبدون مقدمات تكشف !!

  4. الشارع الاردني لم يكن يوما مع الفساد وهو ومن زمن بعيد يطالب بمحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين ولكن القله وهم المتنفعين والمتسلقين الذين يعتمدون على مصدر معيشتهم من وراء هؤلاء الفاسدين والمفسدين هم الذين يدافعون عنهم

  5. يحكى ان ابن خطيب الجمعة كان من بين المصلين ، وكانت خطبة الجمعة عن حق الجار وانه لايجوز ان تشبع وجارك جاءع( جيعان) . وبعد الصلاة عاد الابن الى المنزل وسأل والدته ماذا أعدت من طعام ، فأخبرته انها أعدت كباب ، فطلب منها ان تجهزها ليرسلها للجيران لانهم لم يأكلون كباب من فترة طويله وان وألده بالخطبه طالب بذلك ، وفعلا أرسل الكباب الى الجيران
    وعند عودة الشيخ سال زوجته بان تحضر الغداء فأخبرته بما حصل ، فغضب غضبا شديدا ونادى على ابنه وأنبه على فعلته ، فذكره الابن بما قاله في خطبته ، فأجابه الشيخ ( يا ابني انا أتكلم في الخطبة عن كباب الجيران وليس عن كبابنا )
    اكثر من يتحدث عن الفساد ومكافحته هم الفاسدين ولكن عن فساد غيرهم ، وعندما يصل اليهم تقوم قيامتهم ،
    ما نشره الطراونه يتضمن ادانة له وتقصير بواجباته يستحق ان يحاكم بناء على بيانه .
    اما اللجؤ للعشيرة فهذا امر معيب

  6. على الجميع مواطنين ومسؤولين خيرين عدم التهاون بضرب جذور الفساد
    بغض النظر عن رأي المتملقين وهزازين الذنب

  7. الوطن ليس مزرعة لاي مركز او اي عائلة ولا تفسير لرسالة الطراونة الا انها محاولة يائسة لتعطيل التحقيق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here