نصر الله يروي فرضية يخيره فيها ملك الموت بين قبض روحه أو روح سليماني (فيديو)

بيروت ـ “راي اليوم”:

روى الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، “فرضية” يأتي فيها ملك الموت ويخيره بين قبض روحه أو روح القائد الراحل لـ”فيلق القدس” الإيراني، اللواء قاسم سليماني.

ونشرت وكالة يونيوز الإيرانية مقتطفات من مقابلة مصورة مع نصر الله، افترض خلالها حضور ملك الموت إليه، ليخيره ما بين قبض روحه أو روح سليماني، فقال: “كنت لأقول لملك الموت قطعا: خذني واترك قاسم سليماني”.

كما أكد المعلومات والتقارير التي أفادت سابقاً بزيارة سليماني لبنان ودمشق قبيل اغتياله.

أما عن آخر لقاء جمعه مع سليماني، فقال نصر الله إنهما عقدا اجتماعا امتد ما بين ست إلى سبع ساعات، الأربعاء قبل أن يقتل قائد فيلق القدس فجر الجمعة في بغداد. وكان نصر الله سأل مقرباً من سليماني الاثنين إذا كان ينوي زيارة بيروت لكنه أخبره بنيته التوجه إلى العراق، قبل أن يلتقيه صباح الأربعاء في بيروت. وكان قد وصل الثلاثاء إلى دمشق.

كذلك، تطرق اللقاء إلى مسألة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق، رفيق الحريري، حيث أوضح نصر الله رداً على سؤال حول موقف سليماني من أحداث لبنان بعد اغتيال الحريري ومحاولات نزع أسلحة حزب الله والمحكمة الخاصة بالاغتيال، أن الأخير كان يوجه الحزب وينصحه في كيفية التعامل مع التطورات اللبنانية.

وقال: “كان يقدم لنا الدعم الفكري، دون أن يملي رأيه. لكن في أغلب الأوقات كان يريد الاطمئنان”.

أما عن لحظة تلقيه نبأ اغتيال سليماني، فقال نصر الله إنه كان يلقي نظرة خاطفة على شاشة التلفزيون أثناء القراءة، عندما قرأ خبراً عاجلاً عن استهداف سيارة في مطار بغداد، كاشفاً أن فريق حمايته رافق سليماني إلى دمشق، أضاف نصرالله: قلت لنفسي إن الوضع في العراق متشنج، بعد قصف قواعد الحشد الشعبي وبعدها أحداث السفارة الأميركية. بعد لحظات قرأت خبراً عاجلاً عن استهداف سيارة للحشد الشعبي على يد الأميركيين. لا أتذكر ربما كان الساعة الواحدة أو الواحدة والنصف ليلا. لأنني كنت أعرف أن سليماني يتوجه تلك الليلة من دمشق إلى بغداد اتصلت فوراً بالإخوة، لأن من كان يرافقه إلى مطار دمشق من فريق حمايتي.

 

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. أعود وأذكر المدعو…. ابن بغداد،
    عدت وقراءات تعليقك السخيف الفارغ من كل معنى، الذين تصفهم “بالسابقون واللاحقون” ، هم من اشرف الناس، يبذلون دماءهم من أجل فلسطين الحبيبة وعزة وكرامة العرب والمسلمين، على كل حال تعليقاتك ومن هم أمثالك لا قيمة لهم، لأن المثل العربي يقول :
    ……..والقافلة تمشي.

  2. الرجاء عدم التعليق على الردود الغير منطقية

    فإما يكون جاهل
    وإما يكون حاقد
    وإما يكون عميل
    .
    وعندما تجتمع الثلاثة معاً
    فتأكدوا أنه من الأعداء !!
    .
    حتى لو كان إسمه إبن آوى
    .

  3. وانا. ايها الرجل نبيل. لو خيرني.. ملك الموت بين قبض روحه أو روح لا تختار روحي دون تردد فداك او فداء فلسطين

  4. كلاكما باذن الله في الفردوس الاعلى وتلتقيان بمحمد وال محمد
    قدس سركما ايها الابرار

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here