نصر الله: نحن معنيون في مواجهة “صفقة القرن” والمؤتمر في المنامة يهدف لتصفية القضية الفلسطينية وما يجري في منطقة الخليج واستهداف إيران مرتبط بقوة بها.. وهناك إصرار أميركي خليجي على رفض عودة النازحين السوريين بسبب الانتخابات السورية.. وانجاز التحرير عام 2000 جاء بفضل تضحيات الجيشين اللبناني والسوري

 

بيروت ـ “راي اليوم”:

أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله أنه معني بمواجهة خطة تسوية القضية الفلسطينية التي تطرحها الولايات المتحدة والمعروفة بـ”صفقة القرن”.

وعلق نصر الله، في كلمة ألقاها اليوم السبت، على دعوة الولايات المتحدة لعقد “مؤتمر المنامة” الشهر المقبل الذي يتوقع أن يبحث صفقة القرن، قائلا إن “المؤتمر يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية”.

ووصف نصر الله المؤتمر بأنه “الخطوة الأولى من صفقة القرن”، مضيفا: “ننوه ونشيد بموقف علماء البحرين وشعب البحرين والقوى السياسية في البحرين التي عبرت عن رفضها لأن تكون البحرين الأرض التي تحتضن الخطوة الأولى في صفقة القرن”.

وتابع: “أنوه بالموقف الفلسطيني الجامع والصارم الرافض لمؤتمر البحرين وعدم المشاركة فيه ودعوته إلى مقاطعته”.

وربط نصر الله تعزيز الولايات المتحدة قواتها في الخليج في الفترة الأخيرة لمواجهة “الخطر الإيراني” بمشروع صفقة القرن، إذ قال: “ما يجري في منطقة الخليج وما يستهدف الجمهورية الإسلامية في إيران مرتبط بقوة صفقة القرن”.

وشدد نصر الله على أهمية “قوة الردع اللبنانية” التي تشكل “ضمانة لبنان الحقيقية في هذا العالم الذي لا مكان فيه للقانون الدولي”، وأشار إلى أنه “لو لم تكن هناك مقاومة وتحرير في لبنان لكان الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) وهب أجزاء من لبنان إلى العدو الإسرائيلي كما فعل في القدس والجولان”.

ووصف المقاومة بأنها “العمود الفقري لقوة لبنان”، مؤكدا على ضرورة العمل من أجل الحفاظ على هذه القوة.

كما أكد نصر الله حق لبنان الطبيعي في “اتخاذ كل الإجراءات” لاستعادة الأراضي اللبنانية المحتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من بلدة الغجر.

وتطرق إلى مسألة عودة اللاجئين السوريين، قائلا إن “السبب الحقيقي للاختلاف في آلية عودة النازحين السوريين إلى بلدهم، سياسي مرتبط بالانتخابات الرئاسية السورية المقبلة.. هناك إصرار أمريكي غربي خليجي على عدم عودة النازحين السوريين قبل الانتخابات”.

ولفت إلى أنه قد تلقى تأكيدا من الرئيس السوري بشار الأسد برغبته بعودة جميع النازحين السوريين إلى بلدهم.

ولفت السيد نصر الله إلى أن عملية مكافحة الفساد وسد الهدر المالي في مؤسسات الدولة اللبنانية تحتاج إلى وقت، وهي أصعب من الميدان.

واعتبر الأمين العام لحزب الله أن معركة مكافحة الفساد تحتاج إلى تعاون الجميع، وأكد أن حزب الله جزء أساسي ومتقدم في هذه المعركة، مشدداً على أن موقف الحزب ساهم في إيجاد مناخ وطني كبير حول قضية مكافحة الفساد التي أصبحت قضية أساسية.

وكشف عن أنه تم تحضير عدد من الملفات وسيتم تقديم المزيد منها بعد أن باتت جاهزة بعد الإنتهاء من مشروع الموازنة، مضيفاً أنه الحزب الله حضّر أيضاً عدداً من الاقتراحات يجري مناقشتها مع الحلفاء لبحث سبل الانتصار في معركة مكافحة الفساد.

وكشف الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، تفاصيل اتصال هاتفي دار بينه وبين الرئيس السوري، بشار الأسد.

وقال نصر الله، في كلمة له بالذكرى التاسعة عشرة لعيد المقاومة والتحرير اللبنانيين: “الأسد أكد لي في مكالمة هاتفية الرغبة في عودة جميع النازحين، واستعداده لتسهيل هذه العودة”.

وتابع: “لكن هناك إصرار أمريكي غربي خليجي على رفض عودة النازحين السوريين الى بلدهم بسبب الانتخابات السورية”.

ومضى “هناك مساع لمنع عودة النازحين السوريين الى بلدهم لأسباب سياسية، وذلك عبر الترهيب والترغيب”، مشيرا إلى أن انعدام الأمن في سوريا، هو أحد الإدعاءات الهادفة إلى تخويف السوريين من العودة إلى بلدهم.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. ادعو الله ان يحفظك ذخرا لهذه الامه فامتنا عانت و اضطهاد و شردت و تعذبت و يتم نحرها من الوريد إلى الوريد كل يوم أمام أنظار و اسماع زعمائها. لم يبق زعيم إلا أنت لهذه الامه التي فقدت الامل في كل من سمي زعيما عليها

  2. تحية تقدير لشخصكم الكريم لانكم من فعلا اوقف الصهاينة من سيطرتهم على لبنان وهم ايضا من يعرف مصداقية كلامك ويقدرون كل خطوة تتخذونها بخلاف حكام العرب الذين باعوا القضية من اجل الكراسي .

  3. الفيصل
    من يحبك فهو المخلص للوطن والعروبة والإسلام ومن يبغضك فهو من أتباع المشروع الصهيوني الوهابي في المنطقة

  4. ما تقوم به السعودية والإمارات من تغيير لخارطة الارض العربية ودعم إسرائيل لعمل مشين وفاضح وما تجرأت البحرين على عقد هذا المؤتمر الا بأمر من حلفاء اسرائيل وسوف يرتد عليهم انها دول تستعمل أموالها لتقوية امريكا واسرائيل على حساب العرب وأنهم غير امينين على المصالح العربية وعلى القدس الشريف هل ستحميكم امريكا واسرائيل للابد سوف ينقلبوا عليكم بعد انتهاء دوركم المشين وسقط أموالكم .

  5. رجل وطني شهم سيكون شوكة في حلق المهرولين لبيع القضية المركزية العربية بي 68 مليار دولار لن تمر الصفقة أنا متأكد مادام بين ظهرانينا رجال مثل السيد حسن نصر الله.

  6. الان و بعد تصريح السيد حسن نصر الله القاطع فيما يتعلق بالمواجهة بين الولايات المتحدة و إيران و انها جزء من صفقة القرن، فلا أعتقد سيوجد شخص يشكك فيما قاله سماحة السيد إلا أن يكون سعودياً . و الحق إن رجل له خبرة سماحة السيد في مواجهة الإحتلال على مدى أكثر من عشرين عاماً و يشهد له الأعداء قبل الأصدقاء بصدق حديثه (نذكر بتصريحه عن إحتجاز العقيد الصهيوني قبل أن يعرف العدو عن إعتقال أحد عقئداه فكان تصريح المتحدث الصهيوني ان حسن نصرالله شخص صادق!) إن قال أن ما يحدث هو جزء من صفقة القرن فإن من المؤكد أن لديه من المعلومات ما يدفعه لمثل هذا الإعلان، و ما أظن أن هذا أصبح خافياً على أحد. الدور الباقي على ما سيفعله حزب الله في هذه المعركة و هو القوة الضاربة بالمنطقة التي يحسب لها ألف حساب خصوصاً من قبل العدو الصهيوني الذي يعلم علم اليقين ما الحزب قادر عليه من كثرة المعارك التي خاضها ضده، كما لا ننسى الدور المحوري الذي لعبه الحزب في إفشال مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي كان يتبناه سيء الذكر جورج بوش الأبن و أيضاً بمعاونة نفس الدول التي تسوق الآن لصفقة القرن و ستبؤ بالفشل بإذن الله كما بأت خطة الشرق الأوسط الجديد بالفشل في حينه، و الله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون

  7. تحية حب واحترام وتقدير الى السيد حسن نصرالله والى المقاومه والى كل عربي شريف يؤمن بالوطن العربي كقضيه وليس فلسطين فقط…نحن بحاجه لتطهير هذا الوطن من الحثالات وما اكثرهم!!!!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here