نصر الله في إعلانٍ على لافتات الطريق السريع في تل أبيب.. “نصر الله عالقٌ في الخندق منذ 12 عاماً.. ما هي قصّتك؟”

 

 

عمان – “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

يبدو أنّ تأثير أمين عام “حزب الله” السيّد حسن نصر الله، على الإسرائيليين، لا يأخذ أبعاداً سياسيّة فحسب، بل ذهب لأبعد من هذا حين استغلّ اتحاد شركة إعادة التدوير الإسرائيليّة، حُضور نصر الله هُناك وتأثيره، حين رفع لافتةً عليها صورته المُعاد رسمها بالألوان، وعلى الطريق السريع في تل أبيب المُحتلّة.

وكتبت الشركة على إعلانها، وأسفل صورة نصر الله، نصر الله عالق في الخندق منذ 12 عاماً، ما هي قصّتك؟ وهي دلالة ساخرة من الشركة على أن أمين عام حزب الله، لا يُعيد تدوير الزجاجات المُستخدمة، لأنه مُختبئ، فما الذي يمنع الإسرائيليين بحسبها من استخدام الحاويات المُخصّصة لإعادة التدوير، حيث لا يضطرهم واقع الحال، الاختباء في الخنادق.

ووصفت منصّات التواصل الاجتماعيّة الإسرائيليّة، الحملة بالفكاهيّة، لكن نُشطاء الداخل الفلسطينيين، اعتبروا أن استخدام صورة نصر الله بحد ذاته، هو الأساس في لفت، وجذب الأنظار إلى حملة الشركة، التي لولا صورة نصر الله على اللافتة الكبيرة، وعلى الطريق السريع، لما استطاعت جذب كل ذلك الانتباه.

واسترعت صورة نصر الله انتباه نشطاء التواصل العرب أيضاً، فمنهم من اعتبرها حملة ساخرة من أمين عام الحزب، ومنهم من طالب الإسرائيليين بالتجهّز لتدوير الزجاجات في الخنادق، حين تهطل عليهم صواريخ الحزب، ومحور المُقاومة.

ويُصدّق الإسرائيلون عادةً كلام أمين عام حزب الله، أكثر من تصريحات المسؤولين تباعاً في حُكوماتهم، وذلك وفق استطلاعات رأي داخليّة، وكان لافتاً أن الشركة أعادت رسم صورة نصر الله، ولم تدخل عليها تعديلات كاريكاتوريّة، كما هي عادة أفكار الشركات في مثل تلك الحملات الفكاهيّة، وظهر السيّد بعمامته السوداء، ولحيته البيضاء، وبعض من شعر غرّته من تحت عمامته.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. الى عميد الذباب الإلكتروني ؟
    السيد حسن نصر الله الذي خاض اكثر من حرب ضد الصهاينة واربكهم في نظرك ونظر سيدك ابو منشار جبان !!!!
    إذن. انت ومشغليك من الانبطاحييين شجعان وأقوياء
    يكفي من مغازلة أعداء الأمة الاسلامية ولا تكن بوقا مستاجرا
    وان لم تستحيي فافعل ما شءت
    للإشارة فانا عربي سني مسلم ومن يمثلني هو السيد حسن نصر الله و وولي امر المقاومة الشريفة ولا اعترف بعبيد دونالد ترامب وماسحي أحذية الصهاينة.

  2. الاختباء الاحترازي ليس جبن يا ردادي. الهروب من المواجهة, كما يفعل العرب, هو الجبن. الرسول الاكرام اختباء في المغارة من الكفار, هو وصاحبه

  3. صدق المثل الشعبى العربى اذ قال ,
    اجه يكحلها عماها ههههههههههههه الرعب ياكل الصهاينة من داخلهم
    و اذناب سلمان ينبحون على كل من يدافع عن اراض المسلمين و العرب !,

  4. السيد نصر الله فرض نفسه “مثلا أعلى” على عدوه قبل صديقه!!! لذلك رفع العدو الإسرائيلي صورته إلى أعلى درجة ليذكرهم بمسلسل الهزائم التي ستتوج بذوبان الكيان الصهيوني كفص ملح وسط مياه مغلية!!!

  5. اعلان استهزائي بحسن ، وانه مختبي ، والمعروف ام من يختبي جبان ،
    والصوره تم تشويهها زياده في الاستهزاء والسخرية ،
    اما حكاية ان الاسرائيليين يصدقون حسن ، فهذه قويه ، لان حسن
    نصحهم بالمغادرة ، ولم يغادر اسرائيلي واحد ، فهذا يعني انهم لا يصدقونه ،
    تحياتي ،،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here