السيد نصر الله: الجبهة اليمنية باتت تمتلك أسلحة مطورة جدًا من صواريخ ومسيّرات تحدت بها كل العالم وحققت انتصارات أقرب إلى المعجزات آخرها عملية ضد الجيش السعودي في نجران وتحذير عبد المالك الحوثي للكيان الاسرائيلي مهم جدًا.. أميركا تعمل على تعميق مأزق لبنان الاقتصادي.. والحرب الامريكية ضد ايران فشلت

 

 

بيروت ـ “راي اليوم”:

قال السيد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، اليوم الاثنين، إن الجبهة اليمنية (الحوثيون) “باتت تمتلك أسلحة متطورة جدًا من صواريخ ومسيّرات (طائرات مسيرة) وتمتلك شجاعة استخدام هذه الصواريخ والمسيرات وتحدت بها كل العالم”.

وأكد السيد حسن نصر الله، أنّ المباحثات ما زالت جارية في لبنان “لنخرج بأفضل حلّ لبلادنا”، متحدثاً عن أنّ الحكومة الأميركية “تمنع لبنان من استعادة عافيته، وتعمل على تعميق مأزقه الاقتصادي”.

وقال نصر الله في خطاب تلفزيوني، بمناسبة “يوم الشهيد”، “المقاتلون اليمنيون يحققون انتصارات نوعية مذهلة وأقرب إلى المعجزات وآخرها كان عملية نصر من الله (عملية ضد قوات الجيش السعودي في قطاع نجران)”.

وأضاف نصر الله : “اليوم هناك قوى جديدة ذات قوة وشجاعة منقطعة النظير دخلت في جبهة المواجهة مع العدو الإسرائيلي وهذا ما يدركه العدو جيدًا”.

وامتدح نصر الله إعلان زعيم جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، عبدالملك الحوثي، عن قدرته على الرد “على كيان العدو”، في إشارة إلى إسرائيل.

وأردف نصر الله بالقول “أهمية هذا الإعلان أنه صدر عن قائد لجبهة ما زالت تقاتل منذ خمس سنوات جيوشاً وقوى كبرى، وأن الحوثي لم يكشف أوراقه في الرد وتوجيه أقصى الضربات على كيان العدو وهذا مهم جدًا”.

كما امتدح نصر الله، الحشود اليمنية في فعالية ذكرى المولد النبوي الشريف التي أقامها الحوثيون في العاصمة صنعاء، لافتاً إلى أنها “كانت هائلة وحضرت تحت الشمس في منتصف النهار لساعات وافترشت الأرض والطرقات وتحت تهديد القصف”.

وتساءل السيد نصر الله: “من سيستثمر في لبنان في ضوء الترهيب الأميركي المتواصل للبلد؟”، مبرزاً أنّ “الشركات الصينية جاهزة للإستثمار بمليارات الدولارات في لبنان لكن الأميركيين لن يسمحوا بذلك”.

وفي تفصيل الوضع الاقتصادي في لبنان، أوضح السيد نصر الله أنّ القطاع الانتاجي “في أسوأ حال وإذا لم تتحرك عجلة الاقتصاد لن تتأمن فرص العمل”، مشدداً على أنّ “منهجية زيادة الرسوم والضرائب على المواطنين مسألة خاطئة، وسياسة القروض والاستدانة ستؤدي بنا إلى عجز أكبر”.

وقال نصر الله أنّ إنقاذ البلد “لا يكون بمزيد من القروض والفوائد بل بتحريك عجلة الإقتصاد، ونحن نريد حكومة سيادية تضع المصالح الوطنية في الأولوية وتملك شجاعة قول ذلك للأميركيين”.

وتسائل السيد نصر الله خلال توجيه حديثه إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: “أين هو الفساد الذي أتت به إيران إلى لبنان؟ وإذا كان هناك فاسدون في البلد فهم أصدقاؤكم”، مضيفاً: “ما يقصده بومبيو بالنفوذ الإيراني في لبنان هو المقاومة والتي يريدون قطع يدها”.

في سياق متصل، دعا السيد نصر الله اللبنانيين إلى الوعي والحفاظ على قوتهم وعدم الذهاب إلى التصادم، متحدثاً عن أنّ هناك نقطة إجماع مهمة جداً لديهم وهي مكافحة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة، مشدداً على أنّه “لا أحد يستطيع أن يحمي فاسداً بعد الآن، لا مرجعية سياسية ولا دينية وهذا تطوّر كبير”.

وأوضح الأمين العام لحزب الله أنّ مكافحة الفساد “تحتاج أولاً إلى قضاء وقضاة نزيهين ولا يخضعون للضغوط السياسية”، مبرزاً أنّها تحتاج أيضاً إلى “محاكمات عادلة وآليات لاسترداد الأموال”.

وأشار السيد نصر الله إلى أنّ المطلوب اليوم “موقف من مجلس القضاء الأعلى في موضوع مكافحة الفساد”، مذكّراً بأنّه خلال حملات حزب الله الإنتخابية “قلنا أننا سنكون جزءاً من حملة مقاومة الفساد، وأوضحنا أن ذلك يحتاج لوقت وجهد، وقلنا أننا سنلجأ إلى القضاء وهدفنا ليس التشهير بأحد”.

ووجّه الأمين العام لحزب الله رسالة إلى القُضاة في يوم الشهيد قائلاً: “من أجل حماية البلد وسلامته وعافيته، تمثلوا بهؤلاء الشهداء”، وأضاف: “المطلوب منكم خطوة شجاعة وإنقاذية وعدم الرضوخ لأيّ ضغوطات”.

وأكد متوجهاً لمجلس القضاء الأعلى، أنّه إذا كان هناك من ملف يتعلق بأيّ مسؤول في حزب الله فـ”سنرفع الغطاء عنه”.

وفي شق آخر من كلمته، ركز السيد نصر الله على المقاومة، مشدداً على أنّها اليوم “في أوج قوتها وحضورها وأهميتها كجزء من محور المقاومة في المنطقة”.

نصر الله أكد أنّ التهديد بالحرب ضد إيران “انتهى” وهي اليوم تخرج قوية، معتبراً أنّ النفط بالنسبة للرئيس الأميركي دونالد ترامب “له قيمة، أمّا الإنسان فحتى لو كان رفيق سلاح يمكن أن يتخلى عنه”.

وأشار السيد نصر الله إلى أنّ ترامب “يتصرف اليوم مع الجيش الأميركي على أنّه جيش مرتزقة، لذلك هم يتصوّرون أن كل الناس على شاكلتهم”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. السعودية لن تستسلم لسلطة الأمر الواقع الحوثية التي فرضتها إيران على الشعب اليمني المحترم ولا بد أن يزول الاحتلال الايراني عن صنعاء مهما طال الزمن و اليمنيون قادرين بعون الله على تحرير اليمن و لبنان من إيران و عملاء و ميليشيات إيران

  2. الرجل ليس لديه ما يقوله لجماهيره فاعداءه يرتجفون من مقالته و افعاله و هذا يكفي ناهيك عن انهم يتخبطون في تشكيل حكومتهم.

  3. على الخبراء الاقتصاديين العرب الوطنيين وضع فوريا منهج اقتصادي متكامل اسمه المقاومة الاقتصادية ( اقتصاد المقاومة ) .

  4. حديث نصرالله عن اليمن هو ما يسمى بالسياسة بالهروب الى الأمام.. لبنان والعراق يغليان تحت أقدام ايران وحلفاءها واقليمي الأحواز وتبريز ينضمان الى لواء الثورة ضد نظام الملالي وحرب العصابات تبدأ في سوريا… وماذا يفعل نصر الله؟ يخصص جزء كبير كم خطابه عن اليمن الذي اقترب من دخول مرحلة تصعيدية قادمة بعد توحد الشرعية والمجلس الانتقالي…

  5. الجميع يعلم كيف ان العدو الامريكي الاسرائيلي يحاول كل الطرق لافقار الشعب اللبناني و لبنان من خلال الارهاب الاقتصادي و البلطجة فالعدو هو سبب كل المشاكل من الفقر و البطالة خلال سنوات سواء للبنانيين او باقي العرب العراقيين وعلى جميع المتظاهرين التركيز على هذا العدو الامريكي الاسرائيلي في صيحاتهم مثلا امريكا و اسرائيل بره بره . فهذا العدو و اذنابه يندس في الخفاء في كل ساعة ليحاصر الشعوب اقتصاديا مثلا في لبنان ممنوع الاستيراد و التصدير الى سوريا والعراق من خلال معبر ابو كمال مع ان هذا ينعش الاقتصاد اللبناني و المزارعين كذلك ممنوع اخذ الكهرباء من ايران مع ان اسعارها رخيصة و تحل المشكلة .. ايضا ممنوع التعامل مع الصين ولهذا يعاني لبنان من الفقر ثم دفع الفواتير المحلية بالدولار وليس بالليرة اللبنانية وهذه وغيرها اشتراطات امريكية لاجبار لبنان على مزيد من الاقتراض الخارجي و دفع فوائد مهلكة لصندوق النقد الدولي الاستعماري امعانا في الفقر وهكذا في العراق يتكرر نفس السيناريو والعدو الامريكي هو سبب فقر العراقيين و بطالتهم منذ 2003.. هنا اساس و اصل المشكلة لذلك نكرر على الشعبين اللبناني و العراقي التظاهر ضد العدو الاسرائيلي الامريكي و اذنابهم الذين يتجسسون على اتصالات اللبنانيين منذ زمن .

  6. قبل السلام والكلام، مبروك للجميع ذكرى 11 تشرين الثاني 1982 يوم سوي مركز قيادة جيش شارون في مدينة صور بالأرض، موقعا 200 اسرائيلي بين قتيل وجريح.

  7. على اللبنانيين ان يناضلوا لتحقيق مطالبهم كما عليهم ان يحتاطوا من الوقوع في المكيدة التي تدبر من طرف اسراءيل للايقاع باامقاومة.فحينما نسمع لاحد المحتجين يقول انه لا يكره الاسراءيليين ندرك ماذا يحاك في الخفاء.

  8. سلام عليك يا سيد المقاومة والله لقد وضعت النقاط على الحروف كما تفعل دائماً مالذي يمنع لبنان من التعامل مع العراق وسوريا وسينتعش اقتصادهم واقتصادنا افضل الف مرة من قروض العبودية التي يدفعها سيدر وغيره. والله ثم والله ان القادة السياسيين من أصدقاء امريكا والسعودية في لبنان والعراق يعلمون علم اليقين انهم ادوات وخدم وعبيد لأمريكا وإسرائيل ولو كانت المظاهرات واعية كما يقولون لرفعت شعار تحرير فلسطين اولا وشعار الموت لأمريكا ثانيا وتوجهوا الى السفارات الامريكية لاغلاقها وطرد سفرائها. هذا هو علامة الوعي الوحيدة ومع الأسف لم نر هذه العلامة. وعلى كل حال ستخرج امريكا قريبا ذليلة وخاسئة من لبنان وإيران. ولا بقاء الا للمقاومة وتحية من عراق المقاومة والحشد الشعبي لكل ام فلسطينية وعراقية ولبنانية ويمنية يا امهاتنا نعاهد كم اننا سنطرد امريكا وحلفاءها واصدقائها من كل شبر في لبنان والعراق واليمن وان رغمت أنوف الخائنين والجاهلين انتظرونا قريبا جداً وسينذهل الابيض الامريكي من الضربة المعنوية التي سيتلقاها وقريبا سنجعل من امريكا دولة لا عظمى وكما قال السيد الخامنئي امريكا الان اضعف ولكنها اشد توحشا ونحن الذين ستؤدب هذا الوحش وانظروا الى ماسيحصل في ديار ال سعود قريبا. قريبا ستقر أعين امهاتنا اليمنيات

  9. السيد عبد الملك الحوثي رجل عربي مسلم شريف ومخلص لعروبته ولدينه عكس صهاينة الخليج الذين يدعمون العدو الصهيوني ويستقبلون الصهاينة المحتلين في بلادهم ليرضى عنهم المستعمر الامريكي الذي يحمي عروشهم التي أصبح زوالها قاب قوسين او أدنى
    وكانه المليارات التي شفطها ترامب منهم لا تكفي حتى يريد الامريكان أثمان اكبر من ارضنا ومقدساتنا العربية ثمن حماية عائلات مارقة عائلات تحكم بعقلية العصور الوسطى
    حسني مبارك قال المتغطي بامريكا عريان والان سيثبت التاريخ انه المتغطي بامريكا واسراإيل عريان ومهزوم والعار سيلاحقه طيله حياته

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here