السيد نصرالله ينفي إدعاءات إسرائيل عن نقل “حزب الله” سلاحا عبر مرفأ بيروت ومطاره.. ويدعو لحوار لبناني فلسطيني لحل قضية قانون العمل.. ووقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والاحتلال سلاح بيد السلطة يجب أن تستخدمه

بيروت – “راي اليوم”:

نفى الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله مساء الجمعة “ادعاءات” مندوب إسرائيل في مجلس الأمن عن نقل الحزب سلاحاً عبر مرفأ بيروت ومطاره.

وقال السيد نصرالله في كلمة له خلال احتفال نظمه الحزب بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لتأسيس مؤسسة “جهاد البناء” “أنفي نفياً قاطعاً ما ادعاه مندوب إسرائيل أن حزب الله يستخدم مرفأ بيروت لنقل السلاح إلى لبنان، وكلامه هو مقدمات لفرض وصاية على المرفأ والمطار”.

وأضاف “في هذا الموضوع يجب أن يكون هناك مسؤولية وطنية ولا يجوز تعريض المرفأ نتيجة هذا الكلام”.

ودعا  نصر الله إلى معالجة موضوع العمالة الفلسطينية في لبنان بعيداً عن المزايدات ومقاربة الموضوع ببعديه الاستراتيجي والسياسي لأن ذلك لا علاقة له بالتوطين.

ورأى أن “هذه المؤسسة التي تخضع لعقوبات أميركية هي جزء من المقاومة منذ البداية ونحن نفتخر بها”.

وقال السيد نصر الله: إن مؤسسة جهاد البناء هي جزء من سياسة الصمود لدى المقاومة الى جانب الكفاح المسلح والسياسي والرعائي. وأضاف: لأن المقاومة كانت متكاملة وتعمل في أبعاد متعددة وكل العاملين في كل أبعادها كانوا من المخلصين والصادقين استطاعت هذه المقاومة بالتعاون مع بقية الفصائل بأن تصل الى التحرير في العام 2000.

وأوضح السيد نصرالله أن “المقاومة لم تذهب الى الجانب العسكري وأغفلت الجوانب الأخرى، بل على العكس منذ البداية ذهبنا الى العمل العسكري والى جانب ذلك عمل حزب الله على جوانب متعددة منها السياسي (للعمل على حماية المقاومة) في البعد الثقافي والصحي وغيرها”.

وأشار إلى الاتهامات التي وُجهت الى حزب الله بتحريض اللاجئين الفلسطينين على الاحتجاج على قرار وزير العمل اللبناني، معتبراً أن هذه الاتهامات “مؤسفة فعلاً”، داعياً إلى معالجة موضوع العمالة الفلسطينية بعيداً عن المزايدات.

وأوضح أن هناك فارقاً كبيراً بين العامل الفلسطيني والعامل الأجنبي لأنه ليس لدى الفلسطيني بلد للعودة اليه.

وقال إنه “يجب مقاربة موضوع العمالة الفلسطينية ببعديه الاستراتيجي والسياسي ولا علاقة له بالتوطين”، مضيفاً أنه يجب معالجة موضوع العمالة الفلسطينية بهدوء وبشكل انساني وموضوعي، مشدداً “ندعو إلى وقف المزايدات”.

وقال السيد نصر الله: “لمن يقول للفلسطينيين “عودوا إلى بلدكم” عليهم أن يفتحوا الحدود لهم من أجل هذه العودة”.

واعتبر السيد نصر الله أن “القول إن حزب الله هو “الحاكم الأكبر في لبنان” هو أكبر كذبة لأن ما يجري فيه هو خلاف تطلعاته”. وقال: “ما يجري من تحريض ضد حزب الله له أهداف عدة بينها تحميله مسؤولية مآل الأوضاع في البلاد”. وأوضح أن “من أهداف التحريض على حزب الله أيضاً هو تحريض الخارج وتحديداً أميركا على لبنان واقتصاده”.

ودعا إلى “إحالة هذا التحريض إلى القضاء لأن لذلك تداعيات خطيرة على اقتصاد لبنان”. وقال إن “قرار حلفائنا مستقل تماماً ونحن نحترمهم ولا نطلب منهم شيئاً ولا نفرض عليهم أي أمر”- في إشارة إلى اتهام الحزب بتعطيل الحكومة بسبب مطالبة حليفه الوزير السابق طلال أرسلان بإحالة قضية محاولة اغتيال وزير النازحين صالح الغريب إلى المجلس العدلي-.

وقال السيد نصر الله “إن الوزير السابق أرسلان اتخذ قراره بنفسه من دون أي استشارة معنا وما فعلنا هو تأييد موقفه فقط”. وأضاف: “لم نتدخل أبداً في حادثة قبرشمون في جبل لبنان التي أدت الى استشهاد مرافقين للوزير صالح الغريب”.

وأكد “ما يتردد من اتهامات بحقنا هو كذب وتزوير للحقائق”.

كما اعتبر أن “أي فريق يعتبر أن حزب الله يستهدفه بشكل ما فإن الحزب يواجهه مباشرة ولا يختبئ خلف أحد”. وقال: “نحن مع انعقاد الحكومة في أسرع وقت لمناقشة حادثة قبرشمون والاتهامات هي للضغط علينا للضغط على الوزير أرسلان”. وأضاف: “القرار الذي يتخذه الوزير السابق ارسلان نحن نؤيده فما حصل هو اعتداء كاد أن يؤدي الى خراب البلد”.

وتابع: “نحن لا نعطل الحكومة ومستعدون لنكون أول الحاضرين فور دعوة رئيسها إلى انعقاد الجلسة”.

ونفى السيد نصر الله “بشكل قاطع ادعاء المندوب الإسرائيلي في مجلس الأمن بأن حزب الله يستخدم ميناء بيروت لنقل السلاح”. ورأى أن “الهدف من ادعاءات المندوب الإسرائيلي قد يكون مقدمة لفرض البعض وصاية على مرفأ بيروت”.

وندد الأمين العام لحزب الله في ختام حديثه بأعمال الهدم الإسرائيلية لمنازل الفلسطينيين في القدس، واعتبر أن “هذا جزء من صفقة القرن”. ورحب بقرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف الاتفاقيات مع “إسرائيل”، “التي ينهكها أيضاً وقف التنسيق الأمني”.

واعتبر أن وقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والاحتلال هو “سلاح بيد السلطة يجب أن تستخدمه”.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. لا يضير الهواء انعدام راءحته أو لونه أو طعمه ؛ طالمايساعد على مقاومة انتشار الأوبءة الصهيونية !

  2. والله في ناس لو الله سبحانه بعث النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وقال لهم هذا حق راح يكفرون به وبرب العالمين
    اي شيء يقوله السيد حسن تراهم يتمسخرون ويهرجون وكأنه يريد ان يقنعهم بشء .
    يا ذباب اخر زمن ترى السيد افلب كلامه للصهيوني والامريكي لانهم المعنيين بتهديداته وتحذيراته اما انتم فصدقتم ام كذبتم من يسمعكم؟ لا بجد حتى امريكا لا تحترمكم ولا تأبه بكم فمادخلكم بالسيد حسن وبفلسطين وقضية واسلام ؟ روحو سترو على روحكم لا يطلع ترامب قانون تعويضات يبيعكم عقالكم

  3. السعوديه تتهم انصار الله بإطلاق الصواريخ من جامعة صنعاء والصهاينه يتهمون حزب الله باستخدام مرفأ بيروت لنقل الاسلحه !! وهذه ذرائع لشن هجوم على هذه المواقع المدنيه بحجة انها اصبحت مواقع عسكريه

  4. غاز الرداد
    رام بن براك، نائب رئيس جهاز الموساد الأسبق (الاستخبارات الخارجيّة) كان قد ألمح في مقابلة أجرتها معه صحيفة “جيروزاليم بوست”، قبل عام تقريبا إلى أنّ السعودية تتعاون مع إسرائيل في مواجهة المقاومة الفلسطينيّة.

  5. تفسير القرطبي 14جزءالتالي صفحة
    قوله تعالى : أشحة عليكم فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد أشحة على الخير أولئك لم يؤمنوا فأحبط الله أعمالهم وكان ذلك على الله يسيرا .
    والله عجيب امر المنبطحين والمتسللين الصهاينة والامريكان.. اذا تكلم السيد حسن نصر الله عن التحدي والجهاد والحرب والقتال قالوا إنه يغامر ويعرض لبنان وأمنه وبنيته التحتية للخطر، وان تكلم دافعا عن الحزب التهم الصهيونية قالوا إنه خائف ويرتجف…. يا سيد المقاومة لقد تعلمنا منك أن لا نعير أقوال المنبطحين اي اهمية، بل نمضي في طريق المقاومة، ومن الله النصر….

  6. وقال السيد نصر الله: “لمن يقول للفلسطينيين “عودوا إلى بلدكم” عليهم أن يفتحوا الحدود لهم من أجل هذه العودة”. نعم و على جميع الدول العربيه فتح الحدود بدل حماية العدو

  7. أين هو المشكل اذا كان حزب الله او اي فريق اخر يستعمل مرفأ بيروت؟ فالمرفأ لبناني و حزب الله لبناني و هو في بلده و يجب ان تكون له سيادة استعمال اي مكان او مصلحة في بلده

  8. عين الصدق
    ما يتحدث به السيد حسن نصر الله يمكن أن نعده وثيقة لا تقبل الشك .. ونرجو من الله أن نرى انتصارا لحزب الله يحطم أحلام الكيان الصهيوني ويكشف عورات آل سعود وأتباعهم في المنطقة

  9. وليه تنفي ، اليس مرفأ بيروت في بلدكم ، طبيعي ان ينقل السلاح عبر مرفأ بيروت ،
    وحتى لو كان غير صحيح ، ما كان يجب ان تنفي ، بل تتحدى وترد بأن لا دخل
    لاسرائيل في امور داخليه في لبنان ، لهذه الدرجه وصل خوفكم من اسرائيل ،
    اسرائيل تستخدم جميع موانئها ومطاراتها في نقل اسلحتها ، الا يحق لحزب
    حسن ان يستخدم مرفأ ببروت او مطار بيروت او غيرها ،
    في المره الاولى جبت الصحافيون والمراسلين لمطار بيروت لتبين انه لا يوجد
    صواريخ مخزنه ، واليوم ايضا تنفي وبكره تحلف ،، يا صبر الارض ،،
    تحياتي ،،

  10. قال السيد نصر الله: “لمن يقول للفلسطينيين “عودوا إلى بلدكم” عليهم أن يفتحوا الحدود لهم من أجل هذه العودة”.
    ===================
    ويحد لبنان من الجنوب فلسطين المحتلة،، ويتحكم حزب ايران اللبناني بهذه الحدود

  11. وقال السيد نصر الله: “لمن يقول للفلسطينيين “عودوا إلى بلدكم” عليهم أن يفتحوا الحدود لهم من أجل هذه العودة”.
    اعتقد ان هذا يكفي جماعة الخريري والقوات وغيرهم اذا كانت لديهم ذرة احساس ولكن من اين يأتي الاحساس واوامر ذنب الذنب تطاع بطريقة عمياء

  12. على الأقل ؛ كولن باول ؛ حتى وهو موقن من كذبه ؛ قدم صور قمر صناعي “لتأكيد أن العقل يمكن أن يقبل “بترهات” فماذا قدم دانون “طريقة مبتكرة لتعليب دانون ياغورت” ؟!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here