نشطاء مغاربة يطالبون بالغاء حفل المغني انريكو ماسياس الداعم لاسرائيل بمناسبة “عيد الحب”.. ويعتزمون مقاضاة القناة الثانية بسبب تغطيتها للنشاط الفني

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

ذكر موقع “العمق” المغربي أن مناهضين للتطبيع في المغرب، ينوون متابعة القناة المغربية الثانية أمام الهيئات المختصة، على خلفية قيام القناة بتغطية جانب من النشاط الذي يعتزم المغني الفرنسي انريكو ماسياس، المعروف بدعمه لاسرائيل، احياءه في الدار البيضاء.

وقامت القناة بتغطية ردود الأفعال حول الحفل الغنائي للمغني الفرنسي ذو الديانة اليهودية، والمعروف بدعمه للجيش الاسرائيلي من خلال ريع الحفلات التي يقيمها.

وتعتزم بعض الفعاليات المجتمعية التوجه الى القضاء والهيئة العليا للاتصال السمعي المرئي، من أجل مقاضاة القناة المغربية الثانية، بالاضافة الى رفع القضية الى البرلمان، حسب مصادر متطابقة.

وأول أمس الخميس، احتج مئات النشطاء من أطياف مختلفة، في وقفة أمام المجمع السينمائي “ميغاراما” بالدار البيضاء، ضد حفل للمغني الفرنسي ذو الأصول الجزائرية “إنريكو ماسياس”، والذي كان من المقرر إحيائه بمناسبة احتفالات “عيد الحب”.

وندد المشاركون في الوقفة بمشاركة ماسياس التي اعتبروها “تطبيعا ودعما للجيش الصهيوني”، داعين الى التوقف عن التطبيع مع الكيان الصهيوني، مطالبين بالغاء حفل ماسياس، كونه “يمجد ويدعم الجرائم المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني”، مؤكدين أن الجميع مطلب بتجريم التطبيع .

 وفي تعليقهما على امتناعهما عن الإدلاء بتصريحات حول الحفل، للقناة الثانية، قال الناشطان المغربيان، أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، وسيون أسيدون رئيس فرع حركة “بي دي اس” بالمغرب، أن “القناة الثانية منخرطة في دعم وتشجيع شخص حارب القضية الفلسطينية”، ووجه وصفا مهينا للمغاربة، حسب تعبير الناشطان في مناهضة التطبيع مع اسرائيل.

 

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. العيب ليس في الناس ولا في القناة ، العيب في الحكومة التي سمحت بذلك ، فهذه مسألة تختص بها الدولة بمنع مثل هؤلاء الافاقين ، أجزم لو جاء مطربا معروفا بدعوته للكفاح لمنعت السلطات من دخوله البلاد ، مجرد الدخول لا منعه من الغناء . فسموا الأشياء باسمائها.

  2. ليس العيب في الحكومات ولا القناة الثانية ولا العاشرة، العيب في هذه الشعوب “البليدة”التي لا تملك قوت يومها ثم تدين وتستدين لشراء التذاكير وتهب بالآلاف لمشاهدة ماسياس وميسي وموازين وأسبوع الراي بالجهة الشرقية …. وهكذا تلهوا الشعوب ويستريح المخزن من الملفات المطلبية وكل من يقدمها. الملفات إلى سلة المهملات ومن يقدمها إلى سجن عكاشة والشعب غائب ومغيب باللهو والرقص والكرة. ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here