نشأت الأقطش وإسقاط ورقة التوت عن منظمة التحرير 

نادية عصام حرحش

قامت القيامة ولم تقعد بعد لقاء الدكتور نشأت الأقطش أستاذ الإعلام بجامعة بيرزيت. أولا كانت الحرب الضروس عليه للقائه مع إسرائيلي على قناة الجزيرة القطرية، وهبت لجنة المقاطعة ببيان تحدد فيه بنود المقاطعة في أشكالها وألوانها المحددة. ثم بدأت حرب الماسونية ومنظمة التحرير.

كان الرجل قد قال بأن الأنظمة العربية خرجت من رحم الماسونية والحركة الصهيونية في الثلاثينيات من القرن الماضي، كما المنظمة فيما بعد، وانها منظمة لا تمثل أكثر من عشرين بالمئة (بعد اخر انتخابات).

لا أستطيع الا ان أتساءل عن كم هذا الهجوم على الرجل، فمسألة التطبيع التي يبدو وان الرجل بالفعل ضدها بصورة مبدئية، لم تشكل بالفعل خطرا او تهديدا، وقد نقول بحسن النية انه اساء التقدير عندما ظهر باللقاء. ولكن، عن أي تطبيع نتحدث وكان رئيس السلطة الفلسطينية قبل أسبوع على الأكثر في مؤتمر تطبيعي في مقاطعته يدعو الشباب الإسرائيلي ويهمس في اذن إسرائيلي بجانبه ويطلق النكات وألغى العودة في عبارة كمن يلغي اتفاقا في شحطة قلم.

فالنفاق الاجتماعي الحاصل في هذا الصدد عجيب عند كم الهجوم على الرجل. قبل أسابيع عندما كتبت عن وجوب مقاطعة مركز التسوق الإسرائيلي رامي ليفي، تلقيت هجوما لم اتلقاه في كل مواضيع كتاباتي، وكأن رامي ليفي حق مشروع امام جشع السلطة وغيابها عن دعم الانسان العادي في القدس وغيرها.

لا يعني كلامي هذا ان هناك تشريعا او تبريرا للتطبيع، ولكن ما قام به نشأت الأقطش لم يكن بسياق غير اعتيادي، على الرغم من خطئه وبالتالي مرة أخرى، لنعز هذا تحت طائلة سوء التقدير، لا أكثر، وهذا ما اعتذر عنه الرجل.

كنت قد كتبت كذلك، تحفظي بشأن ما قاله نشأت الأقطش والذي يبدو ان توجهه أقرب الى الإسلامي، عندما خصص القضية بالعربي والإسلامي. وقد تكون تلك أيضا سقطة كلامية غير مدروسة، ولكن يبدو ان الهجوم عليه متعلق بتوجهه الحمساوي الذي أنكر انتماءه للحركة مع التأكيد على انه شرف لا يدعيه. اعترف هنا مرة أخرى، انني تفهمته كما يتفهمه الكثيرون، فليس من الضروري ان تكون من حماس لتدافع عنها إذا ما اعجبك موقف ما او استحسنته. ان شعار شيطنة حماس مرعب. ففكرة ان الانسان الفلسطيني عليه ان يكون امام فتحاويا او ضد حماس تأخذنا الى مكان مظلم اخر في انقسامنا المخيب. دفاع المرء عن حماس بهذه الحالة لا يعني انتماءه لها، ولكنه قد يشكل بالتأكيد دق ناقوس خطر لما يجري بأداء السلطة الممثل بحركة فتح.

هل يعني استحسانه لحماس ومعارضته للسلطة وبالتالي عدم رضاه عن أداء منظمة التحرير انه رجل كسر الثوابت الوطنية وهزها من عرشها الثابت؟

ام هل يعني هذا ان عرش المنظمة الذي تم احتكاره بشخص رئيس السلطة ورئيس فتح ورئيس المجلس الوطني هو عرش واهي ايل للسقوط؟

هجوم الردود على تصريحه بشأن منظمة التحرير هو الأكثر خطورة في ردود الفعل. وكأن منظمة التحرير هيئة مقدسة. وكأننا مسسنا بالفاتيكان كمرجعية دينية او بالقرآن ككتاب سماوي.

منذ متى ونحن في هذا المكان من التخلف الفكري؟ او بالأحرى التخلف الاعمى؟ فردود الأفعال والتعليقات تؤكد انعدام الفكر.

الوقوف هنا واجب عند عبارته التي يتم جلده عليها الآن: ” نحن نعلم ان منظمة التحرير وقبلها جميع الأنظمة العربية صنعت لحماية هذا الكيان.”

انا لست من مروجي قراءة المراجع العبرية ولا الاستشراقية في تاريخنا، وعليه، اود ترشيح كتاب اعتبره من اهم المراجع المتواجدة لقراءة مرحلة تاريخنا حتى بداية الخمسينات، من خلال مذكرات حسين فخري الخالدي ” ومضى عهد المجاملات” الذي يعتبر شاهدا على ما جرى في تلك السنوات. القيادة الفلسطينية منذ نشأتها وهي تعاني مما يعانيه الشعب الفلسطيني اليوم، انقسام لدرجة العداوة، وانفصال بين ما يقدمونه من خدمات للاستعمار او الاحتلال وبين ما يطالبون الشعب به. والتاريخ مؤلم عند قراءته.

قد نكون كشعب عشنا في جهل وعدم وعي لما جرى حينها ، وما جرى فيما بعد ومنذ انشاء منظمة التحرير ، وهببنا نحو المنظمة كمخلص لنا من الاحتلال. نعم كانت المنظمة في وعي الانسان الفلسطيني هي الجسم الممثل الوحيد والاوحد للكل الفلسطيني أينما كان، ولكن، الم تضرب المنظمة هذه امالنا في لحظة تجسيد أوسلو من رحم هذه المنظمة.

نعم كانت المنظمة خيبة لم نعترف بها لتعلقنا بأمل التحرر. ولكن اليوم وبعد ما يقرب من الثلاثة عقود على أوسلو التي خرجت من رحم المنظمة والسلطة الفاعلة تحت إنجازات أوسلو وباسم المنظمة، اليس ما قاله نشأت الاقطش هو الأقرب للحقيقة؟

هل تختلف المنظمة عن الأنظمة العربية التي رأيناها ونراها؟

هل يشك أحد منا ان ما جرى وما نشهد جريانه اليوم يصب في العلن الان لمصلحة وخدمة إسرائيل؟

القدس ضاعت امام اعيننا

الضفة تصفت من كل مواردها ويتصدر طريقها حاجز تحول الى معبر اشتدت خنقته لدرجة تعدت المأساوية

غزة انفصلت وانفصمت وانعزلت

الانسان الفلسطيني يحمل السلاح ضد أخيه

ويستجدي لحظة رضى من جندي يسمح له بمرور طريق

والسلطة تقتات على فتات الشعب بعد ان نهبت رزقهم وزادهم

هل السلطة منعزلة ومنفصلة عن المنظمة؟

نعم قشط نشأت الاقطش على حقيقة موجعة. فلقد أسقط ورقة التوت اليابسة عن منظمة التحرير التي بالفعل كانت كما لا تزال جزء من عملية تزييف التاريخ لمصلحة إسرائيل. بالسر او العلن لم يعد يشكل أي فرق

كاتبة من القدس

http://nadiaharhash.com

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. السادة المحترمين :
    للتنويه: سقط سهواً ذكر إسم طلعت حرب؟ عوضاً عن ذكر إسم المناضل طلعت يعقوب الأمين العام الأسبق لجبهة التحرير الفلسطينيه لذا إقتضى التنويه .. وشكراً

  2. هذا الذي يجري مرض عضال اصاب المنظومه المعرفيه المجتمعيه العربيه نتاج صراع المعايير التي اودى الى تكسير روافعها المتحركة “القيم والثقافة والأعراف” وثابتها العقيدة حتى بات كل يغني على ليلاه والأنكى من يغني على ليلى غيره “جاهلا واومقلدا واومدولرا سعيا وراء مصالح ضيقّه” (مع جل احترامي للقابضين على جمر الوطن ) غاب الهدف الجامع والأنكى اغلاق منافذ الإتفاق على الوسيلة الموصلة اليه وفق قاعدة الأقل كلفة ووقت دون التفريط بالثوابت مما جعلنا على قاعدة رملية سائبه لاندري كيف نستقر والى اي اتجاه نسير اصابنا الوهن والضعف حتى بات البعض مشاركا للعدو لايشحذ (ضم الياء) له سيف ويعلوا له صوت(كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لاتفعلون ) تحت ستار الثوابت إلا في وجه من انبرى لمقارعة العدو بشتّى الوسائل مقاوما واو داحضا واو مواجها (التطبيع ليس مواجهة العدو الغاصب بل من يرتمي بين أحضانه و يساق لرغباته) ؟؟؟؟وحتى لانطيل شرف الدفاع عن مسرى محمد ومهد المسيح صلوات الله عليهم وتسليمه كرم حباه لأهلها وعمقها العربي والإسلامي وليست حكر لأحد ؟؟؟ ؟؟ ” وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ورباط الخيل ترهبون عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لاتعلمونهم الله يعلمهم “

  3. اولاً الأقطش كان مجرد ممثل مسرحي نرجسي يبحث عن ظهور ومجد شخصي من خلال خروجه في لقاء تطبيعي ، اساء فيه للتيار الوطني الفلسطيني ولتاريخ الثورة الفلسطينية لدرجة ان الصهيوني كوهين شكره على ذلك ، فعندما قال كوهين ان الشعب الفلسطيني لايوجد من يمثله وانه شعب منقسم وان فتح وحملس يكرهون بعضهم البعض اكثر من كرههم للاحتلال، رد عليه الاقطش بتاكيد كلامه حيث قال نعم الشعب بدون ممثلين وان منظمة التحرير حتى بتاريخها الثوري كله لاتمثل الشعب وانها وهم وانها منظمة عميلة منذ البداية، طيب انا كفلسطيني او كعربي عندما اشاهد شخص يتحدث عن تاريخ الثورة الذي نفتخر فيه وفي شهداءه وتضحياته، تاريخ ماقبل اوسلو بانه كان مجرد وهم وان قياداتنا وتاريخنا وتضحياتنا كلها كذب وتصب في صالح الاحتلال الا يجعلني ببساطه اشعر بالعار من فلسطينيتي وبل من عروبتي!!! لمصلحة من تحقير تاريخنا الثوري المشرف تاريخ ماقبل اوسلو ومفاوضات العار!! لمصلحة من زرع الشك والذلة وعدم الثقة واليقين في نفس كل فلسطيني بتشكيكه بتاريخه وبنضاله وبثورته التي يفتخر فيها ويعيش على اطلالها!!! الدفاع عن الاقطش لايقل جرم عن ما اتركبه الاقطش، بالمجمل المستفيد الوحيد من اللقاء كان الاحتلال ودولته التي ادخلت الجزيرة روايته الكاذبة لكل بيت فلسطيني، ونجحت في جلب شخص مثل الاقطش هو يمثل حالة الخلاف الفلسطيني الداخلي والاستقطاب بحيث تسول له نفسه تشويه كل خصوم التيار الاسلاموي ‘الاسلام السياسي’ الذي ينتمي له ويخشى ان يعلن ذلك على الملأ وهو تاريخ معروف فهو كان مستشار لاسماعيل هنيه ومعروف انه حمساوي برداء اكاديمي ولا ادري لماذا ينكر ما ادعى انه شرف!! والانتماء لحماس ليست مشكلة بالمطلق بل انا اتفق معه انه شرف فهي حركة فلسطينية مناضله، لكن ان يسيء لتيار وطني واسع ولتاريخ ثورتنا ومنظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد التي انتزعت تمثيلها بدماء الشهداء والتضحيات بثورة انتهت بتسميم الشهيد ياسر عرفات الذي اشعل الانتفاضة الثانية، فهو هنا شارك كوهين في خدمة اسرائيل بتشويه الشعب الفلسطيني ونزع ثقة الفلسطيني في تاريخه وكذلك المشاهد العربي الذي سيخرج بانطباع انه ان كان هكذا يقول الفلسطيني عن الفلسطيني في لقاء تطبيعي وقح وفج فلماذا يُلام العربي على تجاهله للقضية او حتى تطبيعه!!

  4. السيده ناديه عصام حرحش المحترمه تحيه طيبه وبعد
    يا أختي الكريمه هذه المنضه التي تدعي انها ممثل الشعب تعيش ازمة تمثيل كبير اليوم من جهة الفصائل الفدائيه بغزه وعلى رأسها حماس والجهاد الإسلامي أصبحتا قوه لايمكن تجاوزها من قبل أي جهة سواء إقليميه أو دوليه ومن جهة اهلنا فلسطيني الخارج لايتعاملون مع سفاراتهم المزعومة التي تستحدم للتحريض على المقاومه وأهلنا بالقدس يديرون امورهم بأنفسهم وحتى اهلنا بالضفه يمقتون هذه السلطه المتخاذله هم كم ذكر أخي محاضر شرق أسيا أنهم يمارسون الإرهاب الفكري الذي تم ممارسته على الدكتور نشأت الأقطش بحجة أنه مطبع ونسوا أو تناسوا أن كبيرهم عباس يهتم بمستقبل شباب الصهاينه وحتى الناس الذين يدعون لمقاطعة الإقتصاد الاستيطاني أمثالك يأخت ناديه بإختصار هم لديهم حساسيه من أي نضال خارج عن سيطرتهم وهم بالاساس لايردون ان يناضلوا بإي وسيله هم (أي سلطة راملله وفتح والمنظمه) يرودون إدارة الاحتلال والحصول على أكبر قدر من بطاقات الvip وتسيير مصالحهم التجاريه أختي الكريمه حماس أنا أختلف معها سياسيا وربما أنتي أختي الكاتبه لاكن للأمانه هم حاليا الأقرب للعمل الوطني المسلح والجمهوري هي حماس التي يتطور خطابها السياسي ومفرداته ويستوعب الكل الفلسطيني حتى الجهاد الإسلامي الذي كان يقف بالوسط اصبح أقرب لحماس لأن فتح لديها عقلية غريبه مرت بدكتاتورية الفكره والأن هي بدكتاتورية الفرد المتسلط الكل يا سيده ناديه ذاق ذرعا بفتح وتصرفاتها لأنها تستقوي على الكل الفلسطيني بالتنسيق الأمني مع الصهاينه وبعلاقات دوليه أقل مايقال انها غير معاديه لإسرائيل الان فتح استنزفت حتى النهايه والان الصهاينه يعاقبونها كل لما حدثت عملية فدائيه بالضفه أو ثورة شعبيه بالقدس ستعاقب فتح والسلطه لان الصهاينه الان لايستطيعون شن حرب مع حزب الله في لبنان أو شن حرب مع غزه لذا الصهاينه بحاجه لعدو على قدر يدهم من أجل هزيمته امام جماهيريهم فتح تتجه لتفكك لتيارات والإقتتال بعد مرحلة عباس الرجاء النشر وشكرا

  5. هلى كلحال هو قال الحقيقة المرة التي يعيشها الشعب الفلسطيني الان
    اما بخصوص مشاركته مع صهيوني فقد اعتذر عنه واللوم يقع على قناة الجزيرة التي درجت منذ 25 سنة على عقد لقاءات مع صهاينة واللوم الأكبر على فيصل قاسم الذي اوقع الدكتور الأقطش في الفخ.
    جمتي ودان قلمك الحر الشريف

  6. أعتقد أن م ت ف او حركة فتح لم تتراجع فقط وانما تم تحويل دورها القيادي بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني الى المحافظة على أمن الأسرائيليين , بالطبع مقابل المال والمناصب , وبالتالي تخلت عن دورها النضالي في وقت كان الشعب الفلسطيني بأمس الحاجة لها مما افقدها التأييد الشعبي وتحوله نحو حركة حماس التي رغم الحصار من العدو والشقيق والأنقلاب على الشرعية مازالت تحمل شعلة الحرية للشعب الفلسطيني , ولكي تعود فتح كما كانت في قلوب الشعب تحتاج لأنتفاضة داخلية للتخلص من الوهن و الأستسلام للرفاهية وبدأ العودة الى الطريق ( حركة تحرير فلسطين ). السفينة في المرفأ تكون بمأمن من عواصف البحر ولكنها لم تصنع لذلك.

  7. نعم ان ما قاله الاقطش حقيقي ومجسد على ارض الواقع، ولأي مواطن فلسطيني متابع ما يحدث في فلسطين وحولها يرى الصورة والحقيقة التي نطق بها الاقطش. ولكن نحن نخاف ان نواجه الحقيقة ونخلق اعذار ولهذا قضيتنا وبأيدينا وياوسلو والاستمرار به، والتنسيق الأمني المقدس أرجعتنا ١٠٠ سنة للوراء. يا ريت شعبي ان يتعلم الاستماع والاصغاء لبعضنا البعض

  8. الحقيقة مرة. لا يعنيني كيف ومتي نشآت منظمة التحرير بقدر ما يعنيني النتائج التي نراها ونعاني منها كل يوم بسبب المنظمة والقائمين عليها. جاءت المنظمة وطمست اي ابداع في المقاومة واي تنظيم يمكن ان يخرجنا من عنق الزجاجة ..والنتيجة الان..رئيس المنظمة ومن حوله يعلن علي الملآ انه ضد المقاومة بل يصف المقاوميين بالارهابيين ويطلق كلابه لاعتقالهم. كما انه قال ولم يستح او يحسب حساب للشعب بآنه يريد ان يحمي الشباب الاسرائيلي. ويكفي انه يحاصر ويعادي غزه لا لشئ الا لانهم لا ينطووا تحت عباءته.

  9. أنا شاهدت البرنامج واحرص علي مشاهدة الدكتور الاقطش بأي ظهور له.. لأنه رجل من أشرف الرحال الذي لا يخشي قول الحق الذي أصبح عمله نادره..خاصه وهو يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي والقمع العباسي ورغم هذا فهو لا يهادن بقول الحق مهما كانت نتيجة مواقفه!!!
    سحيجة السلطه وازلامهم هم عباره عن مرتزقه يطبلوا ويسحجوا ويعطوننا دروسا في الوطنيه وهم أبعد الناس عن الوطنيه لتعاملهم اليومي مع أجهزة الأمن الإسرائيلية حتي أن رئيسهم قالها بأنه يجتمع بصوره دوريه مع مدير جهاز الشاباك الإسرائيلي،،!!!هل تعرفون عمل جهاز الشاباك؟؟؟انه الجهاز الرئيسي المكلف بملاحقة شرفاء الوطن!!!هل يكفي هذا؟؟؟لا أريد الحديث عن البنشرجيه وخدمات تغيير اطارات عربات الإحتلال!!!
    منظمة التحرير التي يتحدثون عنها لا تمثل15في الماىه من شعبنا أن لم يكن أقل من ذلك!!!يتباكون علي المنظمه بعد أن تم إلغاء معظم بنود ميثاقها بجلسة العجزه في غزه عام96
    منظمة التحرير بعد أن حولها هنري كيسنجر والسادات عام74 في قمة الرباط ممثل شرعي ووحيد كان القرار أكبر مؤامره علي القدس والضفه وهانحن نري نتيجة هذا القرار الضفه والقدس لم يتبقي منهم أرض لإقامة بلديه قرويه وليس دوله!!!لكن وقاحة السحيجه ومن يدفع لهم افقدهم ضمائرهم من أجل بغض الإمتيازات التي يمنحها لهم الإحتلال
    كل التقدير والاحترام والفخر بالدكتور نشأت الاقطش إبن فلسطين الحر المدافع عن قضيته دون خوف من إحتلال ولا من مرتزقه،

  10. Dr Al Aqtash is one of the most articulate and nationalist Palestinians I have ever seen and nobody can doubt in his Palestinianism. I just don’t understand why if we are with the Resistance against Israel we are Hamas or Jehad or Hezboalla ! that is wrong and resembles what G. W. Bush said ( if you are not with us , you are with the terrorists ). For example , I am altogether with Madoro against America , but that does not mean I am a socialist or a communist ! I used to be with the IRA in Ireland but it did not mean that I like to see blood and explosions against civilians. I hate Trump and his thugs around him , but that does not mean that I hate Americans and I am with the Russians etc… Dr. Al Aqtash appearing on Aljazzera with the criminal Israeli zionist is not Al Aqtash fault > a ljazeera brought the guy. So many times Marwan Bargouti appeared on the same programs with Israelis. Abbas and his gang day and night meet with criminals in Israel and coordinate with them and with the settlers. So the attack on Dr. Al Aqtash is unwarranted and wrong. W all are against normalization. We all hate Israeli zionism. We all should not care if any misfortune happens in USA or Europe and get sad because they do not care about what happens to the Palestinians ( with the exception of few ). Finally, I like Dr. Al Aqtash and despise the PA thugs and altogether with anybody who is against Israel whether Islamic resistance or PFLP. Generally speaking , I am against oppression from any regime even if it is from a theocracy.

  11. أستاذة نادية :
    إنني ومن موقعي كإنسان عربي فلسطيني وعلماني وكأكاديمي عربي فلسطيني وجزأ من الشتات الفلسطيني ..أضم صوتي لصوت الأستاذ نشأت الأقطش في مواجهه كل سماسرة الأعلام والكلمة والتنسيق الأمني هذ بضاعة كاسدة و افلام محروقة لم تعد تجدي نفعاً في زمن الأفلاس هذا ولن تجد لها سوق ولن تجد من يشتريها, وبرغم تحفظي على قبول وظهور الأستاذ نشأت الأقطش على أفيش برنامج يضم مجرم صهيوني وإرهابي ومحتل ؟؟ نعم نحن أبناء منظمة التحرير الفلسطينيه, ولكن للتاريخ وللأجيال ؟ أين هي منظمة التحرير ؟؟ ومن يمثلها ؟؟ وماذا تبقى منها ؟؟ ومن هي الفصالئل التي تمثلها؟؟ والشخصيات القيادية الوازنه التي تدير الدفة والمشهد اليومي لنكون واقعيين .. مع أنفسنا ومع التاريخ والأجيال القادمة ؟؟منظمة التحرير ؟؟البيت الفلسطيني الذي كان يمثل الكل الفلسطيني ..من المرحوم احمد الشقيري وياسر عرفات وجورج حبش ومعين بسيسوا , ومحمد زيدان ابو العباس وطلعت حرب , وصلاح خلف وخليل الوزير وخالد الحسن وتيسير خالد ..ونايف حواتمة وابو علي مصطفى ماذا تبقى من منظمة التحرير سوى الأسم واشخاص يتم إستداعائهم للتوقيع على محاضر لايعلمون ماذا بها لتمرير قرارات رئيس السلطة الفلسطينيه وحفنه من زمرته ومرتزقته لتمرير قرارات التفرد والأقصاء .بحق الكل الفلسطيني ..نعم نحن ابناء منظمة التحرير ننعيها ونبكيها ..نبكي أماً أنجبتنا وبيتاً جامعاً يَلُمنا تحت سقفه ؟سقط الاف الشهداء على مذبحه ومحرابه ودفاعاً عن ميثاقة الطاهر ..اين هي منظمة التحرير الفلسطينيه .. ليس الأستاذ نشأت الاقطش من يتعرض للتنكيل والهجوم هناك الكثيرون من مثقفي و أبناء شعبنا يتعرضون لتهديد والتنكيل ؟؟ وإرسال التهديدات العابرة للقارات والحدود للكثيرين من ابناء شعبنا في الشتات ؟؟ لولا الحصانه والجنسيات والمواطنه التي إنتقلت إليهم بالتجنيس ؟؟حيث يقيمون؟ الأستاذ نشات الأقطش قال الحقيقه في شهادته على العصر وعلى زمرة أدمنت التيه والتجديدف بإسم منظمة التحرير الذي لم يبقى منها إلا الأسم فقط ؟؟ أعطيني سيدتي سفارة من سفارات دولة فلسطين والذي يفوق عددها سفارات الولايات المتحدة في العالم يستطيع اي فلسطيني الدخول إليها ويمارس حقه الطبيعي كمواطن وكفرد فلسطيني في الشتات .سوف يجد سيل من الأتهامات والمواجهات من طواقمها المفلسين وطنياً ؟؟ نعم الأستاذ نشأت أسقط ورقة التوت التي تواري سوءاتهم … الأستاذ نشأت الأقطش لايوجد مايخسره ولايطمع بمنصب وزير ولا بمنصب سفير ..ولايوجد إلية توكيلات تجاريه وبزنس ولاتربطه مزاوجه بين السلطه والمال والنفوذ ..ويخاف على أرصدته العابره للحدود والقارات ولايبحث عن ملاذات أمنه لأرصدته التي يخاف أن تطالها يد الشعب يوماً ما ؟؟ إذا حدثت المصغبه الكبرى وهي قادمة لا محاله … ننحن أبناء منظمة التحير الفلسطينية في الوطن المحتل من عموم فلسطيني التاريخيه نضم صوتنا إلى صوت الأستاذ نشأت الأقطش باسم الوطن وبإسم القدس وبإسم فلسطين وبإسم الاسرى والشهداء والجرحى ..وندين كل أشكال التفرد وكل سياسات الأقصاء وكل الأرهاب الفكري الذي يمارسه طاقم المقاطعة في مدينة رام اللة ونؤكد على جزئية واحدة مهما طالت ؟؟ فلن تطول للأبد ؟؟ وكل واحد فينا معه دفاتره ولديه قائمة حساب طويله … وساعة الحساب نتركها لزمان ولأجيال ولابناء شعبنا لثائر لامحالة ؟؟ فلن تبقى هذه السوءة مشكوفه للأبد ..سبحان من يُخرج الحي من الميت ويُخرج الميت من الحي …رفعت الأقلام وجفت الصحف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here